ما هي اسطورة النداهة؟ القصة الكاملة للمراءة التي ارعبت مصر والعالم


ما هي اسطورة النداهة؟ أنثى تسحر بصوتها كل من نادت عليه، ولكن وراء هذا الجمال القاتل رعب وخوف وموت، ولكن من أين جاءت أسطورة النداهه. النداهة مخلوق أسطوري من التراث المصري القديم، وتحديدا تراث الأرياف، هذه النداهة هي عبارة عن مخلوق يتجسد بصورة أنثى جميلة مغرية للرجال.

أغلب المجتمع الذي يؤمن بحقيقة وجود النداهة يعتقد أنها من مخلوقات الجن. وهو ما سيظهر جليا في قصتنا اليوم.

ما هي اسطورة النداهة؟

ما هي اسطورة النداهة؟ القصة الكاملة للمراءة التي ارعبت مصر والعالم

بداية من إسطورتها المرعبة إلي ظهور النداهة إذا ما أتينا إلى أصل الإسم، فالواضح أن ما تقوم به هذه المرأة الغريبة هو ما أكسبها اسمها، فهي بحسب الأساطير والمعتقدات تظهر في الليالي المظلمة جالسة على ضفاف نهر النيل والترع أو قنوات المياه المخصصة للسقاية في الحقول، لتنادي بصوتها على اسم شخص معين أو تنده عليه باللغة العامية المصرية.

ليسحر هذا الشخص بدوره بالصوت العذب الرقيق فيتبع الصوت المنادي وصولا إلى حافة النهر أو الترعه. فيلقى في أغلب الأحيان هذا الشخص السيئ الحظ حتفه غرقاً.

وفي أحيان أخرى، وبحسب الروايات والاساطير المتناقلة، قد يختفي المنادي عليه تماما دون أي أثر له. لا يعرف من اين اكتسبت النداهة اسمها ولا أصل الأسطورة أو بداية ظهورها.

في بعض الروايات تقول أن السبب كان فتاة حقيقية. كيف تابع القراءة؟.

قصة النداهة الحقيقية

تقول رواية: أن الموضوع يعود إلى القرن التاسع عشر حيث عاشت فتاة باهرة الجمال في إحدى قرى ريف مصر الجميلة، هذه الفتاة سلبت عقول شباب القرية فتهافتوا على طلب الزواج منها إلا أنها رفضت كل من تقدم لها.

ليعثر على الفتاة ذات ليلة مقتولة بجانب الترعة التي كانت ملاذاً وموطن للنداهة، وكما ذكرنا بأن الترعة هي قناة يصنعها الفلاحون للسقاية، بالطبع القاتل مجهول.

فاختلفت الاتهامات ما بين شباب القرية بالاعتداء عليها وقتلها، وما بين والدها الذي قيل أنه اكتشف علاقتها مع أحد الشبان فقتلها غسلا لعاره كما هو متعارف عليه.

وبعدها بدأت جثث الشباب تظهر عائمة، وبدأت القصص في التداول حول سحر يجعل الشباب يهيمون على وجوههم ليلقوا حتفهم غرقا في الترعة

ومن الساحر طبعا أن النداهة ذات الصوت الجميل. فيما انه لا يمكن التأكد من صحة هذه الرواية. فالموضوع برمته لا يعطي النداهة دليل حسي أو واقعي علي وجود مثل ذلك المخلوق المرعب. 


رأي آخر يرجع تاريخ هذه الأسطورة إلى بدايات القرن الماضي، حيث لم تكن مصر قد شهدت بعد هذا التطور الحضاري والتكنولوجي وخصوصا مناطق الأرياف

وكانت التسلية الوحيدة لسكان تلك المناطق الجلوس قرب نهر النيل العظيم، والتسامر بمختلف المواضيع بدء من الحياتية وصولا إلى الأساطير ومنها النداهه، التي ربما انتقلت أسطورتها من جيل إلى آخر، وأصبحت رمزا للرعب الساكن على ضفاف النيل. 

إلى أن الأكيد أنه لا دليل حتمي أو مرجع موفق يعرفنا بوضوح على ما هي اسطورة النداهة؟ وأصل نشأت أسطورة النداهة وما نعرفه هو نتاج ما تناقلته ذاكرة الأجيال المتعاقبة من قصص وروايات كانت بطلتها النداهة. 

حكاية شخص نادته النداهة 

فنسمع قصة شهيرة وردت في موقع ويكيبيديا الشهير وغيره من المواقع تحكي حول قيام النداهه بالنداء لشخص وهو عائد إلى منزله بصحبة زوجته بعد حضورهما زفاف أحد الأقارب.

وفي طريق العودة المظلمة ليلا يقول الراوي: أنه سمع صوتا عذباً ساحرا يناديه من خلفه فالتفت ليجد فتاة رائعة الجمال تناديه، فسحر الرجل بجمالها ليغير مسار طريقه متتبعا الفتاة ذات الصوت الساحر الجالسة على ضفة ترعة الماء كما سمعها، إلا أن زوجته كانت بالمرصاد فالزوجة قد انتبهت على حالة الضياع والتشتت التي أصابت زوجها.

وبحكم أنها من سكان المنطقة وتعرف تمام المعرفة موضوع النداهة ففطنت إلى سبب الحالة التي أصابت زوجها، فما كان منها إلا أن صرخت هي الأخرى بإسم زوجها الذي عاد إلى وعيه، وتلك هي القصة الغريبة والتي تعد من أشهر قصص النداهة.


لم تنتهي القصة هنا بل يكمل في خبرها الراوي بأن النداهة اختفت بالماء، وهي تقول للرجل يوماً ما ستكون لي، ومتوعدة الزوجة بسرقة زوجها منها انتقاما لإنقاذها إياه.


القصة تنتهي هنا، وبالطبع الرجل أكمل حياته ولم يقع فريسة مرة أخرى للنداهة لأنه ببساطة هو من أخبر القصة بحذافيرها بعد أن أصبح شيخا كبيراً في العمر. 

روايات أخرى لم تنتهي على خير وسلامة، فالمسحورين بالصوت العذب وجدوا أموات عائمين على وجه المياه والجاني الوحيد هي النداهة التي حيرة الناس.

  وآخرين اختفوا فلا جثث تظهر  ولا أحياء عادوا فما هو التفسير الأسطوري إن صح التعبير لتلك الظاهرة الغريبة؟. الجواب غريب بعض الشيء.

  • فيقال: أنها تقع في غرام الشخص المسحوب فتقوم باصطحابه معها إلى عالمها السفلي وتتزوج منه.

  • وفي بعض الحالات المذكورة في روايات المجتمع المصري يعود الشخص المفقود فجأة إلا أنه ما يلبث أن يموت في اليوم التالي، كعقاب له على تخليه عن النداهة وعالمها وخوفا من فضحه لأسرار العالم السفلي.

  • طبعا كل هذا بحسب ما هو متداول من أساطير بين أفراد المجتمع المصري، البعض الآخر ممن يمسه سحر النداهة. قد يصاب بالجنون والهلوسات، وفي هذه الحالة يتدخل الروحانيون لفك السحر وطرد أثر النداهة.


أما إذا أردنا أن نتقي شر النداهة ونقتلها في بعض الأحيان فعلينا برش الملح وذكر اسم الله تعالى عليها. كما هو متعارف عليه في مجتمعاتنا إلي اليوم. لاتقاء شر الجن وابعادهم تستخدم مع النداة. في ربط وان كان بشكل غير مباشر ما بين النداهة وكونها من احدى فصائل الجن والشيطين.

هل توجد النداهة في مصر فقط

حسنا. مما ذكرنا قد يعتقد البعض ان اسطورة النداهة منتشرة حصرا بين افراد المجتمع المصري! ان الواقع ان هذه الشخصية الاسطورية تحظى بإنتشار واسع ليس خارج اسوار مصر فحسب بل خارج اسوار مصر والعالم العربي ككل. فاكتسبت تسميات وصفات مختلفة في كل حضارة حضرت بها.

علاقة عائشة قنديشة بالنداهه

نبقي في إفريقيا وعالمنا العربي لنتجه إلي المغرب واحد اشهر اساطيرها عائشة قنديشة. الجنية التي تفتن الرجال وتغويهم، ومن ثم تقوم بقتلهم ليصبحوا غذاء لها. كما فصلنا في موضوع كامل عن حقيقة اسطورة عائشة قنديشة.

علاقة ام الدويس والنداهه

من المغرب الى منطقة الخليج العربي اصبحت النداهة تحمل إسم ام الدويس. الجنية الجميلة المغرية ذات الرائحة العطرة. هذه الجميلة تظهر للرجال حصرا دون النساء. فهي بحسب الاسطورة تخشى النساء. ام الدويس تفتن الرجل وتوقعه بين براصنها لتقوم بعدها بقتله واكله.

قصة ظهور النداهة في البحر

ما هي اسطورة النداهة؟ القصة الكاملة للمراءة التي ارعبت مصر والعالم

اليونان. وهنا النداهة اصبحت السيرينا او "عروس البحر" هذه العروس الاسطورية اكتسبت بعضاً من صفاتها من النداهة. فهي ايضا تعيش في الماء وتغوي الرجال وتحديدا البحارة ولكن ليس بالنداء عليهم؟ بل بالغناء العذب. فإذا ما وقع البحار فريسة الغناء العذب فسيختطف من قبل عروس البحر ويختفي في عالمها.

الندهه الأسبانية

في اسبانيا نجد لا لورونا. المرأة الباكية على ضفة النار. لا لورونا هذه هي شبح امرأة قامت بقتل اطفالها. القائهم في النهر بعد نوبة غيرة اصابتها من زوجها والقت نفسها خلفهم لتصبح شبحا باكيا على ضفة النهر يرعب الاطفال ويدفع الامهات الى التخلص من اطفالهم.

جنية اليابان

كوكب اليابان البلد المتطور ذو التكنولوجيا الغير عادية. له نصيب ايضا من النداهة. وان اختلفت بعض الشيء عن مثيلاتها.

هنا النداهة تحمل اسم كوشي ساكي اونا. المرأة ذات الفم المشقوق. في اليابان لا وجود لمفهوم الجن والجنيات كحال البلاد الغربية. لذلك هذه المرأة

هي شبح امرأة كانت فيما مضى جميلة فاتنة. قام زوجها في نوبة من الغيرة بذبحها. وتشويه وجهها عبر شقه من الاذن الى الاذن فعاد شبحها لينتقم من الرجال. 


هذه المرأة الشبح تجوب الشوارع خفية وجهها بقناع فتقترب من الرجال حصرا. سائلة اياهم ان كانت جميلة ام لا والعقاب بحسب الجواب. فان كان الجواب لا فسيقتل  تعيس الحظ على الفور. اما ان الجاوب بنعم فستخلع كوشيساكي اونا قناعها لتظهر وجهها المشوه القابع خلفه. وستعيد سؤال ضحيتها عن جمالها؟ فإن جاوب بكلا سيقتل، اما ا

إن جاوب بنعم ناجمة عن رعب من المنظرفلن ينجو كذلك. بل ستقوم المرأة الشبح بشق وجهه تماما كما الشق الذي في وجهها.


يبدو انه لا سبيل للنجاة من كوشيساكي اونا هذه. لم يقتصر اثر النداهة على الانتشار في مختلف الاصقاع والحضارات، بل اصبحت موضوعا دسما للعديد من الكتب والروايات والافلام. ولعل ابرزها كتاب اسطورة نداها للكاتب احمد خالد توفيق. والذي منه انبثقت افكار للعديد من الافلام والمسلسلات التي تناولت بشكل او باخر اسطورة.النداهه.

الحقيقية العلمية لأسطورة النداهه

بسبب هذا الانتشار الواسع لاسطورة النداهة واعتقاد شريحة كبيرة من المجتمع بحقيقة وجودها. كان لابد للعلم وبالاخص النفسي والاجتماعي من وقفة في هذا الخصوص. وهنا

يفسر علماء النفس والاجتماع ظاهرة ان الداء على انها تمثل المشاعر المكبوتة التي يحملها الشخص والرغبة التي تسيطر على الشخص فيسعى الى اشباعها باي طريقة ممكنة.

والتي قد تؤدي في اغلب الاحيان الى دماره. وهلاكه. وقد لا يكون الهلاك بالمعنى الحسي تماما. فقد يخسر الرجل عائلته سعيا خلف نزواته مثلا. ويفسر علماء النفس تفاصيل او مكونات اسطورة النداه. فيرون.

ان النداهة تمثل الاغواء الذي يمشي خلفه الرجل او المشاعر المكبوتة والكامنة في نفس الشخص دون امكانية البوح عنه. اما الظلام الذي هو من اساس الاسطورة والوقت الوحيد الذي تظهر به النداهة فهو كناية عن الخفاء الضروري.

لكي يقوم الرجل بنزوته الموت او الاختفاء في نهاية الاسطورة. هو دليل على الدمار الذي سيصيب اللهث خلف نزواته. ان كان من ناحية نفسه او محيط


الملفت ايضا هو ما ذكره محققون في جرائم قتل كان مصرعها الترع وضفاف الانهر. في المناطق التي يسود فيها الاعتقاد بحقيقة النداهه. فالمحققين اوردوا ان العديد من جرائم القتل التي بقيت مجهولة الفاعل. تم توجيه اصابع الاتهام فيها الى النداهة. وهو ما اعتبره المحققين ستارا مناسبا للمجرمين الذين استغلوا الخرافات والجهل في بعض الاحيان لتحقيق مآربهم الخفية. العلماء المسلمون لم يتناولوا موضوع النداه بشكل خاص

ربما لارتباطها بشكل او باخر. بما يتداول عن عالم الجن. وبذلك تنطبق عليها الاراء المتعددة. او ربما لعدم اعتقاد علماء المسلمين بوجودها من الاساس. ولكن اصدقائي وبالرغم انه من الواضح وباستخدام العقل والمنطق كون النداهة من الشخصيات الاسطورية التي اكتسبت اسماء مختلفة والتي ارعبت مصر والعالم. باختلاف اماكن انتشارها. والتي غالبا ما يكون الغرض منها الترهيب ان كان للاطفال بغية ترهيبهم.


الا ان انتشار موضوع النداهة وغيرها. ومدى الانتشار الواسع الذي تحظى به هو دليل واضح على مدى تجذر هكذا اساطير ليس فقط في مجتمعاتنا العربية بل الغربية كذلك. وهي كذلك دليل على استعداد العقل البشري لمخالفة الحقائق والوقائع وتقبل هكذا اساطير بل ومنحها ثوب الحقيقة وصفة الواقعية. رغم كل التقدم العلمي والتكنولوجي الذي شاهدناه ونشهده وسنشهده في المستقبل القريب والبعيد على حد سواء.


وستبقى في المنقلب الاخر ان نداه وما يقابلها من اساطير وقصص الظواهر والمخلوقات الخارقة موجودة وراسخة في افكار وذكريات الاجيال السابقة واللاحقة

واللاحقة تحدي المنطقة العلم الرافض حتى البحث في مثل هذه المواضيع. هذه الاساطير والشخصيات المثيرة للجدل كانت وستبقى مادة دسمة وملهمة للكتاب والشعراء والمبدعين. لذلك ترقب

فقد تكون بعض هذه المخلوقات الاسطورية الفاتنة. مواضيع لاحقة وقضايا جديدة. وحتى ذلك الحين ابقوا اصدقائي في امان. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.