حدائق بابل المعلقة: اختفاء غامض لإحدى عجائب الدنيا السبع

 

حدائق بابل المعلقة: اختفاء غامض لإحدى عجائب الدنيا السبع
من عجائب العالم القديم


معلومات عن حدائق بابل المعلقة


كانت حدائق بابل المعلقة واحدة من عجائب الدنيا السبع في العالم القديم. كانت تقع في مدينة بابل، في العراق الحديث.


قام الملك نبوخذ نصر الثاني ببناء الحدائق حوالي 600 قبل الميلاد، دمرت سلسلة من الزلازل الحدائق بين عامي 612_627م.

 الموقع الدقيق للحدائق غير معروف، ولا يوجد دليل أثري واضح  على وجودها على الإطلاق.

تكثر النظريات حول اختفائها، لكن السر الحقيقي وراء الحدائق يبقى لغزا من ألغاز بلاد الرافديين.


حدائق بابل المعلقة: من عجائب العالم القديم


كانت حدائق بابل المعلقة واحدة من عجائب الدنيا السبع في العصر البابلي القديم، حيث بنيت في المدينة القديمة وموقعها المعروفة ببابل. ليظل لغز سبب إختفائها إلي يومنا محط جدل بين الباحثين.


مدينة بابل: كانت عاصمة الدولة البابلية في حقبة مضت، ويُزعم البعض أن نبوخذ نصر قد بنا حدائق بابل العجيبة من أجل زوجته.

التي كانت من أرض الفرس حيث كانت تسكن بيئة يملائها الخضار، وعندما تزوجها بوخذ تنصر لأهداف سياسية حنت لموطنها فوعدها بما يرضيها فكانت الحدائق.


قد بناها الملك نبوخذ نصر الثاني مؤسس حدائق بابل الأسطورية في عام 600 قبل الميلاد، وكانت تستخدم للري وإنتاج الغذاء والترفيه.


تم بناء الحدائق المعلقة الوحيدة بنظام من القنوات والسدود التي سمحت بتحويل المياه من نهر الفرات إلى أحواض الحدائق.


كما تم استخدام القنوات لنقل البضائع والأشخاص حول الّحدائق. كانت حدائق بابل المعلقة محاطة بجدران تحميها من الحيوانات واللصوص.


زينت حدائق بابل المعلقة بشكل هرمي مدرج تم زرعه بالأشجار والنباتات المزهرة.


تكثر النظريات بأنها بنيت في المدينة القديمة بابل وذلك طبقا لإكتساف البعثة لبعض بقايا الجنائن المعلقة.


والتي كانت تعرف بحدائق البابليين أو السامريين، حيث تتواجد حدائق بلاد ما بين النهرين القديمة بالعراق الحالي، لكن السر الحقيقي وراء الَحدائق يبقى لغزا.


الاختفاء الغامض لحدائق بابل المعلقة


حدائق بابل المعلقة: اختفاء غامض لإحدى عجائب الدنيا السبع
اين اختفت جنائن العراق المعلقة


كانت الحدائق المعلقة  واحدة من عجائب الدنيا السبع في العالم القديم والتي شملت قائمة جمعها مؤلفون يونانيون ورومانيون، في القرنين الثاني والأول قبل الميلاد.


كان المؤلف الأكثر شهرة الذي قام بتأليف قائمة العجائب السبع هو الفيلسوف اليوناني "Philo of Byzantium"، الذي كتب أطروحة حول هذا الموضوع الذي فقد منذ ذلك الحين.


 ومع ذلك، فقد تم الحفاظ على عمله في كتابات المؤلفين اللاحقين من بعده الذين اقتبسوا منه، من بين العجائب السبع، لم يبقَ سوى هرم الجيزة الأكبر.


عندما تم اكتشاف دلائل بالصدفة تعود ل أسطورة حدائق بابل المعلقة، والتي كانت تقع على بعد 300 ميل من مدينة نينوى، انطلق العالم و المستكشفون البريطانيون للبحث عنها.


بعد اكتشاف بعض الأدلة حول موقعهم، وجدت دلائل تفيد بأن المياه المستخدمة لري الحدائق جاءت من نظام قناة نشأ من الجبال على بعد 50 ميلاً.


اكتشفت البعثة أيضًا أدلة تشير إلى أن الحدائق بنيت على تل اصطناعي، وعلى هذا النحو، ستظل واحدة من أهم عجائب التاريخ لعدة قرون قادمة.


كيف بنيت جنائن بابل المعلقة


بلغ ارتفاع المبنى 24 مترا وكان محاط بسور قوي جدا - سمكه 6.7 متر وطوله 17 مترا، وبلغت مساحة البناء 14،864.5 متر. لتوفير المياه للحدائق.


كان من الضروري وجود نظام متطور لرفع المياه من البيئة الصحراوية المحيطة، إلي أعلي الهرم المدرج الكبير.

كان من الضروري وجود مصدر للمياه حتى يمكن ري النباتات من خلال المدرجات في كل طابق من المبنى.


وصف شكل جنائن عدن المعلقة 


وللحدائق العديد من الأشكال والمواقع، ولكن من أكثرها شهرة هي الحديقة التي تقع فوق سطح القصر الملكي في بابل. 

بحسب ما ذكره عالم الآثار البريطاني ليوناردو وولي في كتابه "جنة عدن".


كان شكل الحديقة وتخطيطها موضوع العديد من الدراسات الأكاديمية، وقد توصل الباحثون إلى أقوال مختلفة حول شكلها الدقيق.


أحد هذه المقولات هو أن الحديقة مبنية على سطح القصر الملكي الواقع في بابل، هذا ما ذكره عالم الآثار البريطاني ليوناردو وولي في كتابه. 


هذا سؤال حير المؤرخين لقرون. كانت حدائق بابل المعلقة لغز حير العالم، ومع ذلك فقد اختفت تمامًا.


هناك العديد من النظريات حول ما حدث لها، لكن لا أحد يعرف على وجه اليقين أين اختفت حدائق بابل المعلقة؟


بهذا نختتم مقالنا عن حدائق بابل المعلقة، نأمل أن تكون قد استمتعت بالتعرف على هذه الأعجوبة القديمة واختفائها الغامض.

 إذا كان لديك أي أسئلة أو تعليقات، فالرجاء تركها أدناه. شكرا للقراءة!