أخر الاخبار

معلومات مرعبة من داخل الويب المظلم دارك ويب

يُعدُّ الويب المظلم، أو ما يُعرَف بالدارك ويب، بيئةً غامضةً تخفي وراء صفحاتها المتداخلة عالمًا مليئًا بالأسرار والمعلومات المرعبة التي تتجاوز حدود الويب التقليدي. الدراسات والأبحاث الأمنية تلقي الضوء على كيفية استغلاله في الأنشطة غير القانونية من قِبَل مجموعات الجريمة المُنظَّمة والهاكرز، التي تشمل تجارة المخدرات، وبيع الأسلحة، وحتى الاتجار بالبيانات الشخصية.

يكمن الرعب في الويب المظلم ليس فقط في محتواه، ولكن أيضًا في صعوبة تعقب الأشخاص والأنشطة التي تجري خلف هذا الستار من السرية. هذا المقال يهدف إلى استعراض بعض المعلومات المرعبة من داخل الويب المظلم وكيف أنه يُمثِّل تحديًا كبيرًا للأمن السيبراني العالمي.

معلومات مرعبة من داخل الويب المظلم دارك ويب
الويب المظلم دارك ويب

ماهو دارك ويب

مواقع دارك ويب المخفية تمثل جزءًا من شبكة الإنترنت الذي لا تقوم محركات البحث الاعتيادية بأرشفته. ربما أصبحت قد سمعت مؤخراً بمصطلح "الويب المظلم دارك ويب" وارتباطه بالأنشطة الإجرامية - وهذا الارتباط بالفعل صحيح. خلال بحث أجراه دانييل مور وتوماس ريد من معهد كينغز كوليدج في لندن، قاما بتحليل محتوى 2723 موقع من مواقع الويب المظلم خلال فترة تمتد لخمسة أسابيع. وتبين أن 57٪ من هذه المواقع كانت تحتوي على محتويات غير قانونية ولا اخلاقية.

تشير دراسة معنونة بـ "في شبكة الربح" قام بها الدكتور مايكل ماكغواير من جامعة ساري إلى أن الوضع تدهور بشكل أكبر. حيث شهدت القوائم المتاحة على الدارك ويب التي من شأنها أن تشكل خطرًا على أي مؤسسة من بينها الشباب زيادة بنسبة 20% في الفترة بين 2016 و 2019. وتُظهر النتائج أن 60% من هذه القوائم - باستثناء تلك المتعلقة ببيع الأدوية - يُحتمل أن تكون ضارة لهذه المؤسسات.

ما الذي يتم بيعه في الدارك ويب

كل شئ غير قانوني يباع علي الدارك ويب، يمكن الحصول على أرقام بطاقات ائتمان وأصناف متعددة من المواد المخدرة والأسلحة والعملات المزورة ومعلومات الدخول المسروقة لخدمات متنوعة، وكذلك الحسابات المخترقة لنتفليكس وبرمجيات التي تمكنك من اختراق حواسيب الغير.

استخدم بيانات دخول لحساب ببنك أمريكا تحتوي على 50000 دولار، أو اشتري نقوداً وهمية بقيمة 20 دولاراً، أو بطاقات الخصم التي تم تعبئتها مسبقاً، أو حساب نتفليكس بفئة "مدى الحياة". بإمكانك أيضاً استئجار قراصنة للهجوم على أجهزة الكمبيوتر بالنيابة عنك. استحوذ على أسماء مستخدمين وكلمات سر للاستعمال الشخصي.

أدوات وخدمات الويب المظلم

قام تقرير "Into the Web of Profit" بتصنيف 12 نوعًا من الوسائل والخدمات التي قد تشكل تهديدًا على هيئة انتهاكات للشبكات أو تسريبات للمعلومات.

تشمل أنواع الهجمات المختلفة البرمجيات الخبيثة والهجمات المنظمة لإنكار الخدمة كالهجمات الموزعة (DDoS) وشبكات البوت. وتوجد وسائل لاختراق الحمايات تتضمن الوصول المتحكم به عن بُعد من خلال أحصنة طروادة وبرامج تسجل الضغطات على لوحة المفاتيح واستغلال النقاط الضعيفة في الأنظمة. أما التجسس فيمكن أن يشمل استغلال الخدمات وتقنيات التعقب والتوجيه.

وتقدم خدمات الدعم التعليمية لاستخدام هذه الأساليب. يشمل التهديد أيضًا عمليات سرقة المعلومات الشخصية من خلال التصيد الإلكتروني والسعي لاسترداد المبالغ المالية والاستيلاء على بيانات الزبائن والمعلومات التشغيلية والمالية بالإضافة إلى الملكية الفكرية والأسرار التجارية. كما تظهر تهديدات جديدة باستمرار.

حدد التقرير ثلاثة عوامل خطر رئيسية تختلف لكل فئة معينة.

تقليص أهمية الشركة بطرق قد تؤدي إلى تقويض ثقة الجمهور بعلامتها التجارية، أو تلف سمعتها، أو فقدان موقعها التنافسي. عرقلة عمل الشركة، الأمر الذي يمكن أن يشمل هجمات الحرمان الموزع للخدمة DDoS أو برمجيات خبيثة أخرى تعطل الأنشطة التجارية. الاحتيال ضد الشركة والذي قد ينطوي على سرقة الملكية الفكرية أو التجسس، مما يؤثر سلبًا على قدرتها التنافسية أو يتسبب في خسائر مالية مباشرة.

برامج الابتزاز كخدمة (RaaS) كانت متوفرة في الدارك ويب لعدة سنوات، غير أن تلك الخدمات باتت تمثل خطورة أكبر بكثير مع ظهور تنظيمات إجرامية متخصصة كـ REvil و GandCrab. تعمل هذه المجموعات الإجرامية على تطوير برمجيات خبيثة معقدة خاصة بها، وأحياناً يتم دمجها مع أدوات أخرى موجودة بالفعل، ومن ثم يتم نشرها عبر "الشبكات التابعة" لها.

تقوم الشركات التي تعمل تحت إشرافها بتوزيع برمجيات الابتزاز عن طريق الشبكة الخفية. هذه الهجمات تشمل في الغالب عمليات سرقة لمعلومات الأشخاص المستهدفين وتهديدهم بكشف هذه المعلومات في الشبكة الخفية ما لم يتم دفع المطالب المالية.

هذا النمط التجاري مثمر ورابح. فعلى سبيل المثال، ذكرت مؤسسة IBM للأمن السيبراني X-Force أن نسبة 29% من الهجمات بفيروس الفدية للعام 2020 قد اشتملت على REvil. كما أن الجماعات الإجرامية التي تقوم بتطوير هذه البرمجيات الضارة تنال نصيبا من عوائد الشركات المنتسبة لها، والتي تتراح نسبتها بين 20% و30%. وتقدر شركة IBM أن أرباح REvil خلال العام الفائت قد وصلت إلى 81 مليون دولار أمريكي.

للبيع على الدارك ويب

شهدت شبكة الإنترنت المظلم تطوراً كبيراً بدعم من البيتكوين، العملة الرقمية المشفرة التي تسمح للأطراف بإتمام المعاملات الموثوقة دون الحاجة إلى الكشف عن هويتهم. ويذكر تيكيت أن "البيتكوين كانت عنصرًا أساسيًا في تطور شبكة الإنترنت المظلم، وبالمثل، كانت شبكة الإنترنت المظلمة محركًا هامًا لتنامي البيتكوين".

تقوم معظم المنصات المتخصصة في التجارة عبر الإنترنت الخفي بإجراء تعاملاتها المالية باستخدام البيتكوين أو وسائل مشابهة، ومع ذلك، فإن هذا الأمر لا يضمن الأمان خلال القيام بالأعمال التجارية عبر هذه المواقع. الطابع السري لهذه الأماكن يجذب الغشاشين والسارقين. فما الذي تتوقعه حقًا عندما تكون الغاية من تعاملاتك هي الحصول على أسلحة أو مواد مخدرة؟

تمتاز منصات التسوق عبر الإنترنت في الشبكة المظلمة بمميزات مشابهة لتلك الموجودة في أي عمل تجاري إلكتروني تجزئي، منها الإمكانية لتقييم المنتجات أو الخدمات وكتابة المراجعات واستخدام عربات التسوق والمشاركة في المنتديات، لكنّها تختلف عنها في جوانب أساسية. أحد هذه الاختلافات يكمن في قضايا مراقبة الجودة. نظرًا لأن هويات المشترين والبائعين على هذه المواقع مجهولة، يثير ذلك تساؤلات حول مصداقية أنظمة التقييم المستخدمة.

التقييمات قابلة للتلاعب بها بشكل كبير، ومن المعلوم بأن بعض البائعين الذين لديهم تاريخ طويل يختفون فجأة، مصطحبين العملات المشفرة الخاصة بعملائهم، ليعودوا بعد ذلك ويفتتحوا متجراً جديداً تحت هوية مزيفة مختلفة.

تقدم الغالبية العظمى من مقدمي خدمات التسوق الإلكتروني خدمة ضمان تضمن بقاء أموال المستهلكين معلقة إلى حين استلام المنتج بنجاح. غير أنه، إذا حدث خلاف ما، لا تتوقع من الخدمة أن تعالجه بكل ترحاب. غالبًا ما يقع الأمر على عاتق البائع والمشتري لحل النزاع بينهما. ويكون كل تواصل مُشفر، مما يعني أن حتى أبسط العمليات التجارية تستلزم استخدام مفتاح PGP.

إتمام الصفقات التجارية لا يكفل وصول السلع المطلوبة. فالعديد من هذه السلع يتطلب عبورها للحدود الدولية، حيث يقوم ضباط الجمارك بتطبيق إجراءات مشددة ضد الطرود التي تثير الشكوك. وتعج صفحات موقع الويب الخفي Deep.Dot.Web بقصص عن مشترين تم القبض عليهم أو حتى إيداعهم في السجن على خلفية محاولاتهم لإتمام عمليات شراء.

مثلما يحدث في عالمنا المعتاد، يتغير المبلغ الذي يتم دفعه مقابل البيانات المخترقة حسب تقلبات السوق. بحسب تقرير لمؤشر أسعار الدارك ويب لعام ٢٠٢١ الذي أصدرته منظمة الخصوصية أفير، إليكم قائمة بأحدث الأسعار لمختلف البيانات والخدمات التي تجري عملية تبادلها على نطاق واسع عبر الإنترنت المظلم:

  1. نسخة بطاقة الائتمان مع الرقم السري: تتراوح التكلفة بين 25 إلى 35 دولار أمريكي.
  2. تتضمن البيانات الخاصة ببطاقة الائتمان رصيداً قد يصل إلى خمسة آلاف دولار، بينما يبلغ المبلغ المستحق 240 دولاراً.
  3. تم بيع بيانات الدخول المخترقة للحسابات البنكية الإلكترونية التي تحتوي على أقل تقدير 2000 دولار بسعر 120 دولارًا لكل حساب.
  4. تحويلات باي بال من الحسابات المخترقة: تتراوح ما بين 50 إلى 340 دولار.
  5. حساب Coinbase المخترق: 610 دولارات
  6. حساب شبكة التواصل الاجتماعي الذي تعرض للقرصنة: يتراوح السعر من دولار واحد إلى ستين دولارًا.
  7. حساب Gmail المخترق: 80 دولارًا
  8. حساب eBay مخترق ذو سمعة جيدة: 1000 دولار

هل الويب المظلم غير قانوني؟

اذا كنت تريد قاتل مأجور فعلي الدارك ويب، اذا اردت خدمة تهكير فعلي الدارك ويب، اذا اردت ان تري ابشع جرائم فعلي الدارك ويب فهل هذا برائيك يجعل من الويب المظلم قانوني؟

إن كنت تود التبحر في أعماق معلومات حماية الخصوصية أو التعرف على العملات الرقمية المشفرة، فالشبكة المعتمة تحتوي على العديد من الموارد المفيدة. تستطيع العثور على مجموعة واسعة من خدمات البريد الإلكتروني المؤمنة والمشفرة، إلى جانب إرشادات حول كيفية تنصيب نظام تشغيل مجهول الهوية، وكذلك نصائح تفصيلية لمن يهتمون بمجال الخصوصية.

كما يمكنك العثور على محتويات على الشبكة الإنترنت العلنية لا تكون مفاجئة كثيراً، مثل روابط لنسخ نصية كاملة لكتب نادرة، وتجميعات للأخبار السياسية من مواقع إلكترونية بارزة، وأدلة للممرات البخارية تحت جامعة فيرجينيا التقنية. يمكنك أن تُشارك في نقاشات حول الأحداث المعاصرة مخفياً هويتك عبر موقع Intel Exchange.

وهناك الكثير من المواقع التي تتولى الإبلاغ عن التجاوزات، ومن ضمنها نسخة الإنترنت المظلم من ويكيليكس. وما زال موقع Pirate Bay، المعروف بتبادل ملفات BitTorrent والذي تم إغلاقه مرات عدة من قبل السلطات القانونية، يعمل بنشاط وفعالية هناك. حتى أن فيسبوك يحتفظ بمكانة في الشبكة الإنترنت المظلمة.

قال تيكيت: "إن عدداً متزايداً من الشركات الويب المشروعة أصبح يظهر في تلك المنطقة". "يبدو أنهم واعون وعلى درجة عالية من الاحتراف والمعرفة."

يوجد أيضا العديد من الفوائد العملية بالنسبة لبعض الهيئات والمؤسسات. فتقوم أجهزة الشرطة وتطبيق القانون بالبحث في الشبكة الإلكترونية المغمورة عن بيانات تم سرقتها من حوادث الاختراق الأمني الأخيرة، والتي يمكن أن تؤدي إلى تعقب ومتابعة المجرمين. كما تنشط العديد من المنصات الإعلامية البارزة في متابعة مواقع الكشف عن الممارسات السلبية بحثاً عن معلومات وأخبار جديدة.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-