أخر الاخبار

معلومات عن أبو بكر الصديق مختصرة


معلومات عن أبو بكر الصديق مختصرة
معلومات عن أبو بكر الصديق مختصرة

من هو ابو بكر

ابو بكر رضي الله عنه وارضاه هو: "عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرّة بن كعب بن لؤي بن غالب" وكان معروفًا في الجاهلية باسم عبد الكعبةَ، ولكن الرسول محمد (عليه الصلاة والسلام) سماه بعد ذلك بعبد الله. ونسب أبو بكر رضي الله عنه يتقاطع مع نسب النبي محمد (عليه الصلاة والسلام) حيث يصلان إلى مرة بن كعب في الجد السادس.

اول من اسلم من الرجال

أول من أسلم من الرجال هو عبد الله بن عثمان -أبي قحافة-؛ الصحابي الجليل أبو بكر الصديق - رضي الله عنه وارضاه، الذي ولد بعد عام الفيل بسنتين وستة أشهر، وكان من أشراف مكة وتجّارها. بعد قدوم الإسلام، قدم الكثير من الجهد والمال وعتق الرقيق في سبيل الدعوة. كان يُعرف بأنه يكسب المعدوم ويحافظ على صلة الرحم ويدعم الناس ويضيف الضيوف ويساعد على تحقيق الحق.

حياة أبو بكر

عاش أبو بكر في مكة في حي يقال له حي التجار والأثرياء، حيث كانت تعيش خديجة بنت خويلد زوجة النبي الأولي. تطورت صداقته مع النبي محمد نتيجة لتشابههما في السن والصفات، حيث كان أبو بكر ولد قبل النبي بحوالي عامين. عندما بعث النبي، كان أبو بكر أول من أسلم ولم يتردد في دخول الإسلام.

شارك في الدعوة إلى الإسلام من البداية وساهم في إسلام كبار الصحابة مثل عثمان بن عفان وعبد الرحمن بن عوف وطلحة بن عبيد الله وسعد بن أبي وقاص والزبير بن العوام وغيرهم من أهل مكة جاهد في الله بكل ما يملك حتي قال عنه النبي تركنا جزاء ابو بكر لله.

توليه الخلافة

إذا تحدثنا عن فترة خلافة أبو بكر الصديق التي لم تدم طويلاً فلقد كانت مليئة بالإنجازات والأحداث الخطيرة. كانت هذه الفترة تحتوي على العديد من الحوادث التي كادت تهدد دولة الإسلام في بدايتها. ولكن بفضل حكمته، تمكن أبو بكر الصديق من قيادة السفينة بأمان.

كان يعتبر الصديق نموذجاً فريداً من الرجال، حيث اجتمعت فيه القوة والرحمة مع الحكمة واللين والحزم. الناس وصفوه بالوديع والسمح، الذي كان سريعاً في التأثر ومشاركة البائسين والضعفاء في مصاعبهم. كان لديه قوة هائلة بلا تردد وقدرة فائقة على بناء الرجال وإبراز مواهبهم.

دور ابو بكر في الإسلام

دور أبو بكر في دعم الإسلام كان بسبب إيمانه القوي العظيم، والذي تفوق كل الحدود، والثقة الكاملة في صدق وتصديق النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

يمكن أن نرى صدق إيمانه من خلال قول النبي صلى الله عليه وسلم: "لم أدع أحدا إلى الإسلام إلا كانت عنده كبوة ونظرة، إلا أبو بكر بن أبي قحافة، لم تأثر تجارته، ولم تتردد". شخصية أبو بكر كانت تتميز بحكمته وقوته وجرأته، ورغم أنه كان تاجراً يبيع ويشتري، إلا أنه تجاوز ماديات الحياة وأولى الأولويات للعقيدة الصحيحة على زيف الحياة ومغرياتها.

أول من يدخل الجنة من امة محمد

فيما بخص ماورد في حديث ضعيف روي عن أبو هريرة - رضيَ الله عنه- عن قول رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: 

"أتاني جبريلُ فأخذ بيدِي، فأَرَانِي بابَ الجنةِ الذي يَدْخُلُ منه أُمَّتِي، قال أبو بكرٍ : ودِدْتُ أني كنتُ معك حتى أنظرَ إليه، قال : أَمَا إنك يا أبا بكرٍ أولُ مَن يدخلُ الجنةَ من أُمَّتِي".

يذكر في الحديث الضعيف الذي رواه أبو هريرة أن أول من يدخل الجنة من الصحابة هو أبو بكر الصديق. كما يذكر بعض العلماء أن أبا سلمة كان أول المهاجرين وهو أول من يدخل الجنة من أمة النبي محمد، ولكن الأقوى أن أبو بكر هو الأول من الأمة الذي يدخل الجنة.

المصدر: موضوع - اسلام اون لاين

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-