أخر الاخبار

لماذا سميت طبقات الغلاف الجوي بهذا الاسم


ما هي طبقات الغلاف الجوي؟

يتكون الغلاف الجوي من طبقات تتراوح في ارتفاعها وتتفاوت في خواصها الفيزيائية. الطبقات الرئيسية للغلاف الجوي هي: طبقة التروبوسفير، طبقة الستراتوسفير، طبقة الميزوسفير، طبقة الثيرموسفير، وطبقة الإكسوسفير. وكل طبقة لها خصائصها المميزة مثل درجة الحرارة والضغط الجوي والرطوبة.

لماذا سميت طبقات الغلاف الجوي بهذا الاسم
صورة طبقات الغلاف الجوي

أهمية طبقات الغلاف الجوي

  • تحمي طبقات الغلاف الجوي الأرض ومخلوقاتها من الإشعاعات الضارة والأشعة فوق البنفسجية.
  • تلعب طبقة الأوزون في التروبوسفير دورًا حاسمًا في حماية الحياة من الأشعة الضارة.
  • تؤثر الطبقات الجوية على حركة الهواء، وبالتالي تؤثر على تكوين الطقس ونقل الحرارة في الغلاف الجوي.
  • تؤثر طبقات الغلاف الجوي أيضًا على وسائل الاتصال اللاسلكية والتنقل الجوي والفضاء.

لماذا سميت طبقات الغلاف الجوي بهذا الاسم

تعود استخدام الأرقام الرومانية في تسمية طبقات الغلاف الجوي إلى الثقافة الرومانية القديمة وتأثيرها الثقافي على العالم. تستخدم الأرقام الرومانية بشكل واسع في العديد من المجالات الأخرى مثل التاريخ والفن والرياضيات، لذلك كان من المناسب أن تستخدم أيضًا في تسمية طبقات الغلاف الجوي.

التاريخ والتطور في تسمية طبقات الغلاف الجوي

في البداية، كانت الطبقات الجوية تسمى بأسماء مثل التروبوسفير والاستراتوسفير دون استخدام الأرقام الرومانية. ومع مرور الوقت، وجد العلماء أن استخدام الأرقام الرومانية يسهل وتبسط تسمية الطبقات وتوضح التسلسل الهرمي لها. ثم تطورت التسميات في مجال الغلاف الجوي بمرور العصور المختلفة، وتم إضافة طبقة الإكسوسفير في وقت لاحق.

الطبقة التروبوسفيرية

تتكون الطبقة التروبوسفيرية من الطبقات السفلية للغلاف الجوي. كما تمتد هذه الطبقة من سطح الأرض حتى ارتفاع يصل إلى حوالي 15 كيلومترًا. حيث تتميز الطبقة التروبوسفيرية بالاحتواء على نسبة كبيرة من الغازات مثل النيتروجين والأكسجين والماء.

تأثيرات الطبقة التروبوسفيرية على الأرض

  • تلعب الطبقة التروبوسفيرية دورًا هامًا في توزيع الحرارة على الأرض.
  • تمتص الطبقة الشمسية الواصلة للأرض وتمنع معظم الأشعة فوق البنفسجية من الوصول إلى سطح الأرض.
  • تلعب الطبقة التروبوسفيرية أيضًا دورًا هامًا في حفظ الماء والتحكم في الطقس، حيث تحتوي على الغازات التي تساهم في تكوين السحب والهطول المطري.

الطبقة الستراتوسفيرية

  • توجد الطبقة الستراتوسفيرية فوق الطبقة التروبوسفيرية وتمتد من ارتفاع حوالي 15 كيلومترًا حتى 50 كيلومترًا.
  • تتميز الطبقة الستراتوسفيرية بانخفاض درجات الحرارة مع ارتفاع الارتفاع.
  • يسود في الطبقة الستراتوسفيرية الرياح العمودية التي تساهم في تشكيل السحب العالية.

التأثيرات المهمة للطبقة الستراتوسفيرية

  • تعمل الطبقة الستراتوسفيرية على حماية الأرض من الأشعة فوق البنفسجية الضارة.
  • تساهم الطبقة الستراتوسفيرية في تنظيم المناخ والتحكم في درجات الحرارة.
  • تؤثر الطبقة الستراتوسفيرية أيضًا في الاتصالات اللاسلكية، حيث تعكس الأمواج الراديوية.

الطبقة الميزوسفيرية

  • توجد الطبقة الميزوسفيرية فوق الطبقة الستراتوسفيرية وتمتد من ارتفاع حوالي 50 كيلومترًا حتى 85 كيلومترًا.
  • تعتبر الطبقة الميزوسفيرية أحدث الطبقات التي تم تحديدها في الغلاف الجوي
  • تتميز الطبقة الميزوسفيرية بانخفاض كبير في درجات الحرارة والضغط.

تأثيرات الطبقة الميزوسفيرية على الظواهر الجوية

  • يتم في الطبقة الميزوسفيرية تشكيل السحب القمانية العالية.
  • تؤثر الطبقة الميزوسفيرية على انتقال الأمواج الكهرومغناطيسية كالأمواج الراديوية وأشعة الأقمار الصناعية.
  • تعتبر الطبقة الميزوسفيرية مهمة في دراسة المناخ وتغيراته، وخاصة فيما يتعلق بظاهرة الاحتباس الحراري. 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-