-->

ما الفرق بين الفيروس والبكتيريا؟


ما الفرق بين البكتيريا والفيروسات؟
ما هو الفرق بين البكتيريا والفيروسات؟

ما الفرق بين الفيروس والبكتيريا؟

البكتيريا والفيروس هما عبارة عن كائنات دقيقة غير مرئية بالعين المجردة، غير أن لكل منهما خصائص مميزة. تتكون البكتيريا من خلية واحدة تحتوي على غشاء خارجي وحيد وجدار خلوي يحيط بالسيتوبلازم، بينما تتكون الفيروسات من حمض نووي وبروتينات محيطة به، ولا يوجد لها غشاء خلوي

الفرق الجوهري بين البكتيريا والفيروس هو أن البكتيريا عبارة عن كائن حي وفقير بمواد غذائية يمكن أن يتكاثر داخل أو خارج جسم الإنسان، بينما الفيروس يحتاج إلى الخلايا الحية داخل الجسم لتكاثره ويتسبب بأمراض للمُصابين به.

الأضرار التي تسببها البكتيريا والفيروس

يمكن للبكتيريا والفيروس تسبب العديد من الأمراض الخطيرة للإنسان. تصيب البكتيريا مختلف أجهزة الجسم وتسبب العديد من الأمراض مثل التهاب الأذن والأنف والحلق والجيوب الأنفية والالتهابات الجلدية وعدوى المسالك البولية. بينما يحتاج الفيروس إلى خلايا حية داخل الجسم لتكاثره ويسبب الفيروس العديد من الأمراض مثل نزلات البرد وأنفلونزا الخنازير وكوفيد- 19.

الفرق بين البكتيريا والفيروسات في التكوين

البكتيريا والفيروس هما كائنات دقيقة لا يستطيع العين المجردة رؤيتها. البكتيريا تتألف من خلية واحدة تتضمن غشاءً وجدارًا خلويًا. وبدورها، الفيروسات تتألف من حمض نووي محاط ببروتينات، وهي غير مزودة بغشاء خلوي. الفرق الرئيسي بينهما هو أن البكتيريا تعتبر كائنًا حيًا، بينما الفيروس ليس كائنًا حيًا ولا يمكنه النمو بشكل مستقل. 

عملية الاستقلاب للبكتيريا والفيروس

البكتيريا تستخدم عملية الاستقلاب لتحويل مواد غذائية إلى طاقة. ولعل أحد الأسباب التي تجعل البكتيريا خطيرة هو قدرتها على تكاثر الجفاف في ظروف غير لائقة، وتسبب العديد من الأمراض المعوية. أما الفيروسات فهي لا تملك عملية استقلابية خاصة، وبالتالي فإنها تحتاج إلى خلية مضيفة حية لتكاثرها ونموها. وبمجرد انطلاقها، تنتشر الفيروسات بشكل سريع، مما يتسبب في أمراض خطيرة.

عملية التكاثر والتموين للبكتيريا والفيروس

تتمثل عملية التكاثر في البكتيريا في الانقسام الخلوي، حيث تنقسم الخلية وتكون خليتين جديدتين ومستقلتين وبذلك تضاعف عددها. كما تتمثل عملية التموين في الحصول على المواد الغذائية الضرورية للاستمرار في الحياة والتكاثر.

أما الفيروسات فلا تتمكن من التكاثر إلى أن يتم إدخال حمضها النووي إلى خلايا مضيفها. عندما تدخل الخلية، تتكاثر الفيروسات بسرعة وتؤثر بشدة على الخلية المضيفة، مما يؤدي في النهاية إلى وفاتها.

الفرق بين البكتيريا والفيروسات في التكاثر والتموين

تختلف بين البكتيريا والفيروس العملية التي يتبعوها في التكاثر والتموين. حيث تستطيع البكتيريا التكاثر والتكيف في ظروف بيئية سيئة والبقاء على قيد الحياة. وتحتوي البكتيريا على العديد من الأنظمة التي تساعدها في الحصول على المواد الغذائية اللازمة.

أما الفيروسات فليس لديها القدرة على التكاثر لوحدها وتحتاج إلى خلية مضيفة لتنمو وتستمر في التكاثر. وعندما تصيب الفيروسات خلية مضيفتها، فإنها تستعبد تماما الخلية المضيفة وتستخدم جهازها الوراثي في تصنيع وإنتاج فيروسات جديدة.

ما الفرق بين أمراض البكتيريا والفيروس

تسبب البكتيريا والفيروس في العديد من الأمراض والعدوى التي تؤثر على الجسم البشري. تختلف الأمراض الناجمة عن البكتيريا عن تلك الناجمة عن الفيروس بسبب اختلاف طريقة التكاثر والتموين بينهما. فالبكتيريا تصنف عادة على أساس شكلها وطريقة تلوينها، وتتسبب في العديد من الأمراض مثل التهاب الحنجرة، التهاب الجيوب الأنفية، التسمم الغذائي، والإصابة بعدوى المثانة. أما الفيروسات فتسبب في العديد من الأمراض مثل نزلات البرد، الإنفلونزا، الحصبة، والسرطان.

عدوى البكتيريا والفيروس وكيفية الوقاية منها

تصاب الإنسان بعدوى البكتيريا بسبب التعرض للجراثيم في الجو والأماكن العامة والملامسة للأشخاص المصابين. أما في حالة عدوى الفيروس فتكون عن طريق العوامل الظروفية مثل التغيرات المناخية والأتربة والروائح المزعجة، بالإضافة إلى الملامسة للأشخاص المصابين. ويمكن الوقاية من البكتيريا والفيروس من خلال الامتثال للنظافة الشخصية وتناول الطعام الصحي والمتوازن، وتجنب ملامسة الأشخاص المصابين بالعدوى والاحتفاظ بنظافة الأماكن العامة والأدوات الشخصية مثل المناشف والفرشاة.

كيف يتم العلاج من البكتيريا والفيروس

يمكن علاج الأمراض الناجمة عن البكتيريا بالمضادات الحيوية التي تقضي على البكتيريا بشكل فعال. ويتم اختيار المضادات الحيوية المناسبة لنوع البكتيريا المسبب للعدوى. أما علاج الأمراض الناجمة عن الفيروس فيتم من خلال تخفيف الأعراض التي يسببها الفيروس، حيث لا يوجد علاج مباشر لهذه الأمراض، ولكن يمكن استخدام العلاج العشوائي والأدوية المخففة التي تساعد في التخفيف من أعراض العدوى.

اختلافات طرق العلاج وفروقاتها

تختلف طرق علاج الأمراض الناجمة عن البكتيريا والفيروس، فعلاج البكتيريا يكون من خلال تناول المضادات الحيوية في الجرعات ومدة العلاج المحددة، وقد يتم تحقيق الشفاء بعد عدة أيام من العلاج، أما علاج الأمراض الناجمة عن الفيروس فيتم بإدارة الأدوية التي تساعد في تخفيف الأعراض وتقليل فترة العدوى، وقد تستمر الأعراض لعدة أسابيع دون حدوث شفاء كامل.