أخر الاخبار

نظريات تفسر انقراض الديناصورات

 الديناصورات هي مخلوقات ضخمة عاشت علي ظهر كوكب الأرض منذ أكثر من 162 مليون سنة، على مدى السنوات القليلة الماضية، أثيرت مجموعة من النظريات حول سبب انقراض الديناصورات هذه الكائنات العملاقة والمرعبة.

نظريات تفسر انقراض الديناصورات
اهم النظريات تفسر انقراض الديناصورات

ما هو انقراض الديناصورات؟

يشير مصطلح "انقراض الديناصورات" إلى الفترة الزمنية التي اندثرت خلالها هذه الكائنات من الأرض. وفقاً للتقديرات العلمية، فإن الديناصورات ظهرت في وقت مبكر جداً خلال تاريخ الأرض واستمر وجودها لمدة تصل إلى 165 مليون سنة.

الأهمية التاريخية لدراسة الديناصورات

تُعد دراسة الديناصورات أمراً ذا أهمية قصوى نظراً للدور الهام الذي لعبوه في تطور الكائنات الحية في الأرض. فعلى سبيل المثال، يُعتقد أن بعض الديناصورات كانت تنتج الحرارة الداخلية بطرق مختلفة مما يشير إلى احتمالية وجود تطورات غير معروفة في التطور الحيوي.

كما أن دراسة عظامهم وبقاياهم تمكننا من فهم كثير من الأشياء حول تاريخ الأرض وكيفية تطور الثدييات والطيور وغيرها من الكائنات الحية.

أسباب التغيّر المناخي خلال العصور الجيولوجية

تعتبر تغييرات المناخ من الظواهر الطبيعية التي تحدث على مدار التاريخ الطويل للأرض. وتشير الدراسات العلمية إلى أن التغييرات المناخية في العصور الجيولوجية كانت تحدث بشكل طبيعي بناءً على تغيّر المتغيرات المختلفة مثل درجات الحرارة ومستويات الأوكسجين وحجم الغابات وغيرها.

ولكن هناك تطورات صناعية قد تكون زادت من حدة التغيّر المناخي وأدت إلى تنامي الكارثي.

نظرية التغيّر المناخي

من المعروف أن البيئة ليست ثابتة على مدار التاريخ الطويل للأرض، وقد تأثرت بالتغييرات المناخية الشديدة. وبالنسبة للديناصورات، فإن التغيرات المناخية الشديدة قد عاشوا فيها كالعصور الجليدية وارتفاع درجات الحرارة الشديد.

ولكن هناك بعض النظريات التي تشير إلى أن انخفاض مستويات الأوكسجين ونسبة ثاني أكسيد الكربون في الهواء ربما كان لها تأثير على انقراض الديناصورات.

نظريّة النيزك الضخم

يعتقد العلماء أن سقوط النيازك الضخمة على سطح الأرض قد تسبب في حدوث كارثة شديدة تؤثر على النظام الإيكولوجي وحياة كل الكائنات الحية في تلك الفترة الزمنية الحرجة.

وتقول النظرية إن سقوط النيازك التي يزيد حجمها على 5 كيلومترات يمكن أن يتسبب في تغيير المناخ، كما يمكن أن يؤدي إلى حدوث نشاطات بركانية وزلازل شديدة تؤثر على كثافة الغطاء النباتي وكذلك خفض مستويات الأوكسجين في الهواء.

الأدلّة الجيولوجية التي تثبت هذه النظرية

تدعم الأدلة الجيولوجية هذه النظرية حيث يعود تاريخها إلى حوالي 65 مليون سنة، فقد استنتج العلماء من خلال دراسة آثار النيازك والحفريات والتضاريس الجيولوجية، أن هذه الكارثة الضخمة كان لها تأثير كبير على الحياة على سطح الأرض خلال تلك الفترة الزمنية.

وقد أدت النتائج التي توصلت إليها هذه الدراسات إلى زيادة الاهتمام بدراسة هذه الكارثة وأثرها على بيئة الحياة، وحتى توصل إلى طرق لمواجهة هذه الظواهر في المستقبل.

نظرية الأمراض والعدوى

يدعي العلماء أن الأمراض والعدوى قد ساهمت بشكل كبير في انقراض الديناصورات في عصر الثلاثي والجوراسي قبل 65 مليون سنة. فقد انتقلت الأمراض بين الديناصورات بسهولة بسبب الحشرات والبعوض التي كانت تحمل ميكروبات الأمراض وتنقلها بين الحيوانات. كما تضررت نباتات غذائهم من الآفات والجفاف بسبب التغيرات المناخية التي حدثت في تلك الفترة الزمنية.

مثال على الأدلة التي تدعم هذه النظرية

وجد العلماء آثار أمراض الجرثومة على المتحجرات الديناصورية. كما تم العثور على أثر الآفات النباتية على بقايا الديناصورات في تلك الحقبة الزمنية. ووجد أيضًا آثار للعدوى في التضاريس الجيولوجية التي نتيجة لذلك، يعتبر هذا الدليل دليلا قويا على أن الأمراض والعدوى كان لها تأثير كبير على انقراض الديناصورات.

نظرية الفيضانات

يعتقد العلماء أن عدة عوامل تسببت في الفيضانات التي حدثت خلال العصور الجيولوجية. بعض هذه العوامل تشمل التغيرات المناخية الطويلة الأمد ، مثل الإرتفاع في مستوى المحيطات وتغيرات في قوة وتوزيع الرياح وتدفقات الهواء عبر القارات. وقد أدت هذه التغيرات إلى تغير في الحرارة والرطوبة وتدفقات النهر.

تأثير الفيضانات في انقراض الديناصورات

توصلت العديد من الأدلة الجيولوجية عند فتح المتحجرات إلى أن فيضانات شديدة في بعض الأحيان كانت وراء انقراض الديناصورات. في الحقيقة ، كانت الفيضانات بمثابة كارثة مزدوجة للديناصورات حيث تسببت في غرق بعض المناطق وفقدان الغذاء وتدهور بيئة الحياة.

بالإضافة إلى ذلك، كانت الفيضانات أحد العوامل في انهيار اقتصاد الديناصورات التي كانت تعتمد على النهر كمصدر للغذاء والمياه. لذلك فإن الفيضانات هي عامل قوي في عملية انقراض الديناصورات.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-