قصة النبي دانيال عليه السلام مختصرة

من هو النبي دانيال في الاسلام؟
قصة النبي دانيال مختصرة

النبي دانيال من هو؟

النبي دانيال عليه السلام على الرغم من اختلاف الروايات التوراتية حول ما إذا كان يعتبر نبيًا يهوديًا يعود نسبه إلي سبط يهوذا أم لا، إلا أن الطائفة البهائية تعتبره أحد أنبيائها، وتحتفل به الكنيستان الكاثوليكية والأرثوذكسية بمناسبة يوم ميلاده في يوليو وديسمبر.

معني إسم دانيال عليه السلام

وجد اسم "دانيال" في أسفار العهد القديم، ويعني الإسم "الله قاضٍ". تذكر أيضًا أنه كان شابًا يهوديًا في زمن اسر اليهود في بابل من قبل نبوخذ تنصر.

يقول السفر أنه كان نبيًا لا يخاف أحدًا سوى الله. كان دانيل عليه السلام يؤمن بما كتبه النبي سليمان منذ زمن طويل وهو أن خوف الإنسان يؤدي إلى الشرك، وأن الذي يعتمد على الرب سيبقى في أمان.

النبي دانيال عند المسلمين

بالإضافة إلى ما ذكر في الرويات التوراتيه، تشير بعض الروايات الإسلامية إلى أنه نبي رغم عدم ذكره في القرآن، ويُعزى لذلك أن الخليفة عمر بن الخطاب أمر بإعادة دفن رفات دانيال النبي التي عثر عليها في عهده، ولكن بدون إقامة مقام له بهدف عدم تحويله إلى مكان زيارة للمسلمين وغيرهم.

بحسب موقع إسلامي معين، كان دانيال عليه السلام نبياً من أنبياء بني إسرائيل الذين لم يكن لدي المؤرخين توقع محدد للوقت، ولكنه كان في الحقبة الزمنية التي تلت فترة داود وقبل ظهور زكريا ويحيى عليهما السلام. كان ذلك في الوقت الذي تقدم فيه بختنصر نحو بيت المقدس ودمره، وتم فيه قتل بعض بني إسرائيل وسبي البعض وحرق التوراة.

وقد ذكرت رواية أخري أنه تم أسر دانيال الأصغر، وتم القول: بأنه قد تم العثور عليه ميتًا عندما دخل بختنصر إلى بيت المقدس، ويبدو أنه كان هناك دانيال الأكبر ودانيال الأصغر في بني إسرائيل.

دانيال في المسيحية

في المسيحية، دانيال هو واحد من الأنبياء الأربعة الكبار وكان ينتمي إلى عائلة نبيلة من بني يهوذا (سفر دانيال 1: 6). اسمه مكتوب في الكتاب المقدس بالطريقة "دَانِيآل"، بينما الشكل المعتاد له في الترجمة هو "دانيال".

مكان دفن النبي دانيال

يجب أن نذكر أنه لم يأتِ في النصوص الشرعية المتعلقة بالقرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة ما يشير إلى وجود أماكن معينة بإخفاء أي قبر للأنبياء، وكانت للنبي وصحابته قصورة لضعف السجلات بعد فترة طويلة من وجود الأنبياء وقت وصول الرسول الكريم وصحابته، مما أدى إلى اختفاء أثر هذه المقابر. 

وقد قال ابن تيمية رحمه الله: "لا يوجد في الأرض قبر لنبي من أنبياء الله متفق عليه أنه قبر لنبي إلا قبر رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم".

لماذا دفن النبي دانيال؟

كان الناس يأتون إلي جسد النبي دانيال ويخرجونه لطلب المطر والتوسل به غية التقرب إلي الله.

فكتب عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلى والي مدينة تستر، وطلب منه حفر ثلاثة عشر قبرًا نهارًا واختيار قبر واحد منها لدفنه في الليل، وذلك لمنع الناس من الشرك بالله عند التقرب والتبرك من الجسد او حتي القبر الذي دفن فيه النبي دانيال، ليظل إلي يومنا هذا قبر النبي دانيال مجهول.

المصدر: مواقع الويب