ملخص قصة جاك وشجرة الفاصوليا

قصة جاك وشجرة الفاصولياء "Jack and the beanstalk" قصة خيالية إنجليزية. ظهرت لأول مرة في إحدي نسخ الموعظة التي طبعها الناشر بنيامين تابارت في سنة 1807.

تُعد قصة جاك وحبة الفاصولياء أكثر الرويات شهرة في سلسلة (حكايات جاك)، ووفقا لباحثين غربين، نشأت حكاية جاك وحبة الفاصوليا منذ ما يزيد عن خمسة آلاف عام، بناءً على قصة عتيقة كانت منتشرة وتناقلتها الأجيال. ولقد إخترنا لكم اليوم ملخص قصة جاك وشجرة الفاصوليا. تابع القرأة!

ملخص قصة جاك وشجرة الفاصوليا
قصة جاك وحبة الفاصوليا مختصرة

قصة جاك وحبة الفاصوليا مختصرة

في يومٍ ما، كان هناك طفل يُدعى جاك يعيش مع والدته في منزلهم الصغير، لم يكن لدي جاك وامه سوى بقرةٍ واحدة نحيفة لا تنتج الكثير من الحليب.

طلبت الأم من إبنها جاك أن يذهب بها إلى السوق ليبيعها لأنهم ليس لديهم ما يكفي من المال لإطعامها. ذهب جاك إلى السوق وفي الطريق قابل رجلاً وسأله ذلك الرجل إلى أين يستعد للذهاب بتلك البقرة. أجاب جاك الرجل قائلاً؛ (أنا ذاهب إلى السوق لبيعها كما طلبت أمي مني فعل ذلك).

فقال له ذلك الرجل: (سأقوم بشرائها منك، مقابل تلك الحبوب السحرية التي في ذىك الكيس)، وقدم له الرجل مجموعة من حبوب الفاصوليا وأخبره بأنها حبوب سحرية.

عودة جاك إلي البيت بحبوب الفصوليا السحرية

عاد جاك إلى بيت والدته التي سألته (هل قمت ببيع البقرة؟" فرد عليها الطفل بنعم، قمت ببيعها يا أمي)، فسألته الأم عن المال الذي باع به البقرة، فأخبرها جاك بما حدث معه مع ذلك الرجل في السوق وقام بإعطائها حبوب الفاصوليا السحرية.

عبّرت الأم عن غضبها وأثارت مشاعرها تجاه ما فعله جاك ظنا منها أن ذلك الرجل قد خدعه، ثم قامت برمي الحبوب السحرية من النافذة وسقطت في حديقة المنزل.

وكان جاك حزينًا جدًا لأنه قد أغضب والدته وخسر بقرتهم الوحيدة مقابل بعض حبوب الفاصوليا. لذا توجه جاك إلى فراشه من دون أن يتناول وجبته، وظل يبكي حتى غلبه النعاس.

حبة الفصوليا تحولت إلي شجرة فصوليا عملاقة

عندما استيقظ جاك في الصباح، لاحظ شيئًا غريبًا بجوار نافذة غرفته. نظر من النافذة واكتشف أن حبة الفاصوليا قد أصبحت شجرة ضخمة نمت في حديقة منزلهم.

استغرب جاك وصعد على شجرة الفصوليا الضخمة. استمر جاك في تسلق شجرة الفصوليا الضخمة حتى واجه مفاجأة عجيبة.

اقرأ ايضا: قصة علاء الدين مختصرة

جاك والعملاق

وجد جاك قصرًا ضخمًا متواجدًا فوق نبتة الفاصوليا. دخل جاك القصر من أجل الاطّلاع على محتوياته من الداخل. وجد جاك الصغير مجموعة من الهياكل العظمية تحرس وحشًا عملاقًا كان نائمًا عندما دخل جاك إلي قصره.

ومع ذلك، عندما رأت الهياكل العظمية جاك، بدأت تصدر بعض الأصوات لتنبيه العملاق وإيقاظه من نومه. هرب جاك على الفور واختبأ وراء أحد الكراسي.

بدأ العملاق في البحث في القصر، لكنه لم يجد جاك. ثم توجه إلى المطبخ وتناول الكثير من اللحم. بعد ذلك، أخرج كيسًا من النقود الذهبية من جيبه ووضعها فوق الطاولة. ثم عاد ودخل في نوم عميق.

خرج جاك بسرعة وأخذ كيس النقود، وانتقل بسرعة متجهًا إلى شجرة الفصوليا نزولا إلي منزله، ثم قدم كيس النقود الذهبية لأمه، استغربت الأم وسألت جاك من أين حصلت على هذه النقود، فأخبرها بما حدث، استغربت الأم ولكنها سعدت بالنقود. وشعر جاك بالسعادة بسبب سعادة أمه علي حضوره للمال.

عودة جاك إلي قصر العملاق

في اليوم التالي، عاد جاك وتسلق شجرة الفصوليا مرة أخرى ودخل قصر العملاق الشرير بصمت. اكتشف جاك بأن العملاق نائم، ولكن عندما دخل جاك، بدأت الهياكل العظمية بإصدار بعض الأصوات وقامت بإيقاظ العملاق.

بدأ العملاق بالبحث في القصر ولكنه لم يجد شيئًا. ثم ذهب إلى المطبخ وتناول اللحم. بعد ذلك، عاد العملاق الكبير وأحضر دجاجة ضخمة ووضعها على المائدة، وقال لها؛ (هيا يا أيتها الدجاجة بيضي لي بيضة ذهبية). ثم بدأت الدجاجة تضع بيضة ذهبية للعملاق، فتناولها الوحش ووضعها في سلة البيض الذهبي.

انتظر جاك حتى نام العملاق، ثم أخذ الدجاجة ونزل إلى منزله بسرعة، وسلمها لوالدته. فرحت والدته جداً بالدجاجة، ولهذا السبب قرر جاك أن يعود مجدداً إلى منزل العملاق في صباح اليوم التالي.

اقرأ ايضا: قصة ذات الرداء الاحمر والذئب مختصرة

تسلق جاك الاخير لشجرة الفصوليا

في اليوم التالي، تسلق جاك النبتة الضخمة، ولكن هذه المرة وجد العملاق قائماً ومستيقظاً، ويعزف على قيثارة. أعجب جاك بصوت القيثارة، لذا اختبأ حتى نام العملاق، وحاول الامساك بالقيثارة، لكنها كانت قيثارة سحرية، فصاحت بصوت عالٍ، (أنقذني يا سيدي هناك من يحاول سرقتي).

فاستيقظ الوحش العملاق وبدأ يلاحق جاك يريد الإنتقام منه جزاء لفعلته، أسرع جاك وصعد على النبتة ونزل مرة أخرى إلى منزله. تبعه الوحش العملاق، ولكن جاك تسرَّع ونادي علي أمه بإحضار فأس وقام جاك بقطع شجرة الفصوليا الطويلة.

سقط الوحش العملاق من فوق النبتة السحرية ومات، بعدها انتقل جاك ووالدته إلى منزل جديد واشتريا مزرعة تضم العديد من البقر، وقامو بزرع المحاصيل، وعاشوا سعداء.

القصة مترجمة من قصة : Jack and the beanstalk


شارك القصة: