-->

ما الفرق بين حيوانات الدم البارد والحار؟

 

تعد درجة حرارة الدم من المؤشرات الحيوية الرئيسية في جسم الإنسان. وتختلف درجة حرارة حيوانات الدم البارد والحار باختلاف الأشخاص والظروف الصحية التي يمرون بها. وتكون هناك حالتين رئيسيتين لدرجة حرارة الدم وهما الدم البارد والدم الحار.

ما الفرق بين حيوانات الدم البارد والحار؟
ما الفرق بين حيوانات الدم الحار والبارد؟

مفهوم الدم البارد والحار

الدم الحار هو الدم الذي يبلغ درجة حرارته بين ٣٥ درجة مئوية إلى ٣٨ درجة مئوية، في حين يعتبر الدم البارد هو الدم الذي درجة حرارته أقل من ذلك بكثير وقد يصل إلى ٣٢ درجة مئوية. وتعتبر درجة حرارة الدم البارد أدنى من درجة حرارة الجسم العادية و قد تحدث عندما يتعرض الإنسان للبرد الشديد أو عندما يكون مريضًا.

يهدف هذا المقال إلى التعرف على مفهوم الدم الحار والبارد والفروقات بينهما. كما يسعى المقال إلى توضيح درجات حرارة الدم المختلفة وأسباب حدوثها. وبالتالي، سيتعرف القارئ على بعض المعلومات المفيدة حول درجة حرارة الدم في الجسم البشري.

حيوانات الدم البارد

يشير مفهوم الدم البارد إلى حيوانات تتسم بعدم التحكم في درجة حرارة جسمها الداخلية، ولذلك فهي تتأثر بدرجة حرارة البيئة المحيطة بها. من أمثلة حيوانات الدم البارد الزواحف والحشرات والديدان.

  1. الزواحف: يتميز الزواحف بأسماء فريدة، مثل الضفادع والسحالي والتماسيح. تتميز هذه الكائنات بقدرتها على التكيف مع درجات حرارة البيئة والتحكم في درجة حرارة جسمها.
  2. الزواحف الزوجية: تضم هذه المجموعة السلاحف والسحالي، وتعتبر مميزة بأسماء مثل السلحفاة البرية والتمساح. تعيش هذه الحيوانات في محيطات مائية وبرية مختلفة.
  3. الثدييات المستوطنة: يشمل هذا الفصيل الثعالب والضباع، وتمتاز بأسماء مثل السلحفاة والتمساح. تختلف أسماء هذه الزواحف وفقًا لأنواعها وتوزيعها الجغرافي.
  4. الحشرات الباردة: يشمل هذا القسم العديد من الحشرات مثل اليعسوب والفراشات. تتمتع هذه الحيوانات بأسماء متنوعة تعكس تنوعها الكبير في أشكالها وأحجامها.
  5. الحيوانات الزاحفة: تضم هذه الفئة الثعابين والديناصورات، وتمتاز بأسماء مثل الأفعى والتيرانوصور. تمثل هذه الحيوانات تشكيلًا فريدًا من التطور في عالم الزواحف ذات الدم البارد.

كيفية تأثير درجة الحرارة عليها

تتسم حيوانات الدم البارد بقدرتها على تحمل درجات حرارة منخفضة، وعندما يكون الجو باردًا يضطرون للتحرك ببطء والاحتفاظ بالطاقة الموجودة لديهم لتحافظ على بقاء أجسامهم دافئة. ولذلك، تصبح حركتهم ونشاطهم أبطأ في درجات الحرارة المنخفضة، إلى جانب تعطل نشاط أجهزتهم الحيوية.

حيوانات الدم الحار

تعتبر حيوانات الدم الحار من الحيوانات التي يسيطر على درجة حرارتها الداخلية، وتحاول بذلك الحفاظ على درجة حرارة محددة تُبَيِّنُ فعالية جنسها وجهازها العصبي. ومن أمثلة حيوانات الدم الحار الثدييات، مثل:

  1. الثدييات: تمثل القطط والكلاب والإنسان أمثلة بارزة على الحيوانات ذوات الدم الحار في فئة الثدييات.
  2. الزواحف: تشمل السحالي والثعابين بعض الزواحف التي تمتلك أيضاً هذه الخاصية.
  3. الطيور: يتميز جميع الطيور بأنها حيوانات ذات دم حار، ما يساهم في قدرتها على الطيران والنشاط الكبير.
  4. الثدييات البحرية: تتضمن الحيتان والدلافين ضمن هذه الفئة، حيث تظهر تكيفاتها للبقاء في بيئة بحرية متغيرة.

يعتبر وجود الدم الحار في هذه الكائنات جزءًا أساسيًا من استمرارية حياتها وتفاعلها الفعّال مع البيئة التي تحيط بها.

كيفية تأثير درجة الحرارة عليها

تتأثر حيوانات الدم الحار بدرجة الحرارة في محيطها كغيرها من الحيوانات. ولكن، فإنها تتمتع بالقدرة على التكيف مع التغيرات في درجات الحرارة، فإذا كانت درجة الحرارة مرتفعة تسعى إلى البقاء بعيدًا عنها والتبريد، وإذا كانت منخفضة ستسعى للحفاظ على درجة حرارتها الداخلية والتدفئة.

الفرق بين الحيوانات ذات الدم الحار والبارد

يعد فرق الدم خاصية أساسية للحيوانات، يمكن تصنيف الحيوانات إلى حيوانات ذات الدم البارد وحيوانات ذات الدم الحار وفقًا للطريقة التي تتمكن بها من التحكم في درجة حرارة الجسم.

اوجه التشابه والاختلاف بين حيوانات الدم البارد والحار؟

تشترك الحيوانات ذات الدم الحار والبارد في الكثير من الصفات، مثل تعيش كليهما في الماء وعلى الأرض ويتنوع حجمها وأشكالها. ولكن، يختلفان في قدرتهم على التأثير أو التأثر بعوامل البيئة الخارجية. فعلى سبيل المثال، يحافظ حيوانات الدم الحار على درجة حرارة محددة، في حين أن حيوانات الدم البارد يتأثر جسمها مباشرة بدرجة حرارة البيئة.

عوامل التأثير على الحيوانات ذات الدم البارد

تتأثر حيوانات الدم البارد بشدة بتغيرات درجة الحرارة الخارجية. في درجات حرارة منخفضة جداً، تصبح هذه الحيوانات نشطة بشكلٍ أقل وتنخفض درجة حرارة أجسادها، في حين أن درجات حرارة عالية تجعلها أكثر نشاطاً وحيوية. كما أن حيوانات الدم البارد لا تستطيع التحكم بجسمها، مما يعني أنه يتعين عليها التكيف مع التغييرات في درجة الحرارة الخارجية.

التكيف والاستجابة للتغيرات

تتخذ حيوانات الدم البارد إجراءات معينة للتكيف مع التغيرات في درجة الحرارة. على سبيل المثال، يتمركز السحالي والثعابين تحت أشعة الشمس لرفع درجات حرارة أجسادها، في حين تعاني هذه الحيوانات في درجات حرارة البيئة المنخفضة، في حين يستجيب الضفادع والسلاحف للتغيير في درجات الحرارة من خلال تنظيم تناوب مستويات الأيض.