"القنبلة النووية - القنبلة الذرية" من الأقوى، وكيف تنجوا بحياتك

 

عند إنفجار الطاقة النووية يتم إطلاق ما يعادل 35% من طاقة الانفجار النووي على شكل إشعاع حراري، القنبلة الذرية فهوا نوع من القنابل النووية والتي تعتمد بشكل كبير على الإنشطار النووي.

"القنبلة النووية - القنبلة الذرية" من الأقوى، وكيف تنجوا بحياتك
القنبلة النووية والقنبلة الذرية أيهما أقوى 

ما الفرق بين القنبلة النووية و الذرية؟

  الفرق بين السلاح النووي والذري تكمن القنبلة النووية فى الإعتماد على ما يسمى الانشطار النووي وهو أن تنقسم الذرة إلى جسيمين أو أكثر وأما الإندماج النووي هو عبارة عن دمج ذرات متعددة أو أكثر داخل ذرة واحدة كبيرة الحجم أما بالنسبة ل القنبلة الذرية فهى نوع من القنابل النووية التي تعتمد على إستخدام الإنشطار النووي.

القنبلة النووية (nuclear bomb).

ما هي القنبلة النووية، سيكون الضوء نفسه كافيا للتسبب فيما يسمى علميا بالعمى المفاجئ، وويكون عادة على  شكل فقدان مؤقت من للبصر من الممكن أن يستمر لبضعة دقائق.

ويعرض فيديو إيساب ساينس عن قنبلة وزنها 1 ميجا طن، والتى يبلغ وزنها 80 مرة ضعف القنبلة التي تم إلقائها فوق هيروشيما، ولكنها تعد أصغر بمراحل من حيث العديد من الأسلحة النووية المتطورة.

بالنسبة لقنبلة بهذا الحجم الصغير، فسيكون بالنسبة للأشخاص على بعد 21 كيلومترا أن يصابوا بالعمى المؤقت في نهار صافٍ، فيما سيصابُ الناس الذين سيكونون على بعد 85 كيلومترا من موقع الإنفجار بالعمى المؤقت في ليلة صافية.

كيف تحمى نفسك من الإنفجار النووي 

تأثير الرياح والضغط والحرارة.

سيكون هذا الأمر ضمن دائرة نصف قطرها 6 كيلومترات تقريبا، بعد إنفجار قنبلة وزنها 1 ميغا طن، ما سينتج موجات الإنفجار 180 طنا متريا من قوة الدفع على جميع جدران المباني المتكونة من طابقين.

 وستبلغ سرعة الرياح 255 كلم/ساعة، وفي دائرةٍ نصف قطرها واحد كيلومتر سيكون عذم الضغط 4 أضعاف من هذا المقدار، ومن الممكن وصول سرعة الرياح إلى ما يعادل 756 كلم/ساعة.

وعمليا، يمكن للبشريين أن يحتملوا مثل هذا القدر من الضغط، لكن أغلب الناس سيدفنون بسبب سقوط المباني عليهم، وإذا تمت نجاتك بطريقة ما من كل تلك الإمور، فلا يزال أمامك تسمم إشعاعي عليك التعامل معه، والتهاطل النووي المشع.

وهذا فيديوا يوضح حجم الدمار الذى لحق بمدينة هيروشيما بعد إلقاء قنبلة أقل دمارا بكثير مما هوا موجود اليوم.

تعد الحرارة  مشكلة بالنسبة لمن هم أقرب إلى موقع الإنفجار، إذ من الممكن حدوث حروقا طفيفة من الدرجة الأولى على بعد مسافة تصل 11 كيلومترا.

ومن الممكن حدوث حروقا من الدرجة الثالثة -وهى تعتبر من النوع الذي يدمر الأنسجة الموجودة فى الجلد ويتسبب فى تقرحها- لأي شخص يتواجد على مسافة تبلغ 8 كيلومترات، و إذا لم يتلق المصابون عناية طبية على الفور فسيكون من الممكن أن تكون حروق الدرجة الثالثة والتي تغطي أكثر من 24% من الجسم مميتة.

تلك المسافات متغيرة، فهى لا تعتمد بشكل كلى على الطقس، ولكن ينطبق الأمر أيضا على ما ترتديه، فالملابس البيضاء من الممكن  أن تعكس القليل من طاقة الانفجار.

بينما تقوم الملابس الداكنة بإمتصاصه، ولكن من دون الأخذ بالإعتبار أن يُحدث هذا فرقا كبيرا بالنسبة للأشخاص غير المحظوظين الذين سيكون مكانهم في مركز الانفجار القاتل.

وقد تم  تقُدير درجات الحرارة بالقرب من موقع إنشطار القنبلة أثناء انفجارها فى هيروشيما بيما يعادل 300 ألف درجة مئوية، وهوا ما يساوى تقريبا 300 ضِعف درجات الحرارة التي يتم إحتراق الجثث عندها، لذلك يتم تحلل الجسم البشري تقريبا فى نفس الوقت إلى العناصر الأولية، كالكربون.

ولكن يجب على أولئكَ البعيدين قليلاً عن مركز الانفجار الأخذ بأن هناك تأثيرات أخرى كثيرة يجب مراعاتها بعيدا عن إرتفاع درجة الحرارة.

فعند الإنفجار النووي تؤدي الصدمة أيضا إلى تفريغ الهواء عن مركز قطر الإنفجار، مما يترتب على ذلك حدوث تغييرات مفاجئة في نظام الضغط الجوي يمكن أن يهدم المباني ويسحق الأشياء المتواجدة حوله.

القنبلة الذرية (Atomic bomb).

ما هي القنبلة الذرية تقوم القنابل الذرية بإطلاق الطاقة عبر تفاعلات مايسمى بالإنشطار النووي، مصدر الطاقة لتلك العملية هو عبارة عن عنصر إشعاعي غير مستقر وكبير مثل البلوتونيوم أو اليورانيوم.

نظرًا لعدم إستقرار نواة اليورانيوم، فإن النواة تنقسم إلى ذرتين صغيرتين تنبعث منهما الطاقة والنيوترونات بشكل مستمر، لكى تصبح مستقرة.

عندما تتواجد كمية صغيرة من الذرات، فا بالنسبة للطاقة المنبعثة من غير الممكن أن تحدث ضررًا كبيرًا في حجم إنفجار القنبلة الذرية.

 يتم تعبئة الذرات بشكل محكم مدعومة بقوة انفجار من مادة تي إن تي، لذلك عند تحلل نواة اليورانيوم تنبعث منها نيوترونات لا تستطيع الهروب من موقعها.

فيحدث تصادم مع نواة أخرى مما يسبب إطلاق المزيد من النيوترونات بالضعف، مما يدفع نيترونات اليورانيوم بالإحتكاك ببعضها مما يساهم فى إطلاق النيوترونات.

 سيحدث هذا الأمر على أنه تفاعل متسلسل، وستتم عملية الإحتكاك مما يساهم فى  إطلاق الطاقة وعدد النيوترونات بطريقة مضاعفة بشكل ضخم.

نظرًا لحشو مادة تي إن تي بشكل متزايد، فإن تلك النيوترونات المنبعثة لا يمكنها أن تهرب، وفى خلال جزء من الثانية ستقوم جميع النوى النيوترونية بالتفكك  مسببة طاقة هائلة، مما يحدث إنفجار القنبلة الذرية بعدها يتم إطلاق تلك الطاقة.

هل القنبلة الذرية هي القنبلة النووية؟

  • القنبلة الذرية نوع مهجن من القنبلة النووية، وكلاهما وجهين لعملة واحدة.
  • قد تحتاج القنابل النووية إلى الإعتماد على الإندماج النووي أو الإنشطار النووي.
  • أما بالنسبة للقنبلة الذرية فهي نوع يعتمد فى المقام الأول على الإنشطار النووي، أما بالنسبة ل القنبلة النووية والهيدروجينية فهذا هوا النوع الثالث.
  •  تطلق القنابل الهيدروجينيةمستوى طاقة أعلى مقارنة بالذرية.
  •  يتم وضع عدة قنابل ذرية في أنواع آخره من القنابل النووية.
عزيزى القارئ لا تنسا متابعتنا وترك تعليق محفز لنا ومشاركة القصة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

المصدر: مواقع الويب