أخر الاخبار

كيف احسب احتياجي من البروتين


إذا كنت تبحث عن كيفية حساب احتياجك من البروتين، فأنت في المكان المناسب. يعد البروتين أحد المغذيات الأساسية التي يحتاجها الجسم للحفاظ على صحته وسلامته. في هذا المقال ، سنتناول مفهوم البروتين وأهميته في الجسم، بالإضافة إلى مصادر البروتين الغذائية وكيفية حساب الاحتياجات اليومية للبروتين.

كيف احسب احتياجي من البروتين
كيف احسب احتياجي من البروتين

مفهوم البروتين وأهميته في الجسم

البروتين هو مكون أساسي في بناء وترميم خلايا الجسم وأنسجته. يلعب دورًا هامًا في تعزيز نمو العضلات، وتعزيز جهاز المناعة، وترميم الأنسجة المتضررة، والمساعدة في إنتاج الهرمونات والإنزيمات الحيوية. يجب أن يتم تضمين مصادر البروتين بانتظام في النظام الغذائي لضمان حصول الجسم على الكمية الكافية منه.

مصادر البروتين الغذائية والاحتياجات اليومية

يمكن العثور على البروتين في مجموعة متنوعة من المصادر الغذائية مثل اللحوم، والدواجن، والأسماك، والبقوليات ، والمكسرات، والبيض، والألبان، والمنتجات الحيوانية الأخرى. يجب تضمين هذه المصادر بشكل منتظم في النظام الغذائي لتلبية الاحتياجات اليومية للبروتين.

كيفية حساب احتياجاتك من البروتين

لحساب احتياجك اليومي من البروتين، يمكن استخدام القاعدة العامة التي تقول أنك بحاجة إلى تناول 0.8 جرام من البروتين لكل كيلوغرام من وزنك. على سبيل المثال، إذا كنت تزن 70 كيلوغرامًا ، فيجب عليك تناول حوالي 56 جرامًا من البروتين يوميًا.

العوامل المؤثرة في احتياجات البروتين الفردية؛ كيفية حساب احتياجاتك الفردية من البروتين يعتمد على العديد من العوامل المؤثرة. بعض هذه العوامل تشمل:

  • الوزن: الأشخاص الأكثر وزنا عادة ما يحتاجون إلى كمية أكبر من البروتين.
  • الهدف الرياضي: إذا كنت تمارس الرياضة بشكل منتظم وتسعى لبناء العضلات أو زيادة قوتك البدنية، فقد يكون لديك احتياجات أعلى من البروتين.
  • العمر: الأشخاص الأكبر سنًا يحتاجون إلى كمية أكبر من البروتين للحفاظ على صحتهم وقوتهم العضلية.

كما يمكنك أيضًا استشارة مختص في التغذية لمساعدتك في تحديد احتياجاتك الفردية وتصميم خطة غذائية تلبي احتياجاتك البروتينية بشكل صحيح.

البروتنات النباتيه

تعتبر البروتينات النباتية مصدرًا هامًا للبروتينات للأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا. يمكنك الحصول على البروتين من الأطعمة مثل الفاصوليا والعدس والحمص والمكسرات والبذور. يمكنك أيضًا استخدام بدائل اللحوم النباتية مثل الصويا ومنتجات فستان برغر النباتية لزيادة استهلاك البروتين النباتي في نظامك الغذائي.

البروتينات الحيوانية

تعتبر البروتينات الحيوانية مصدرًا رئيسيًا للبروتين في العديد من النظم الغذائية. يمكنك الحصول على البروتين من اللحوم والأسماك والدواجن والبيض ومنتجات الألبان مثل الحليب والجبن واللبن. إذا كنت تتبع نظامًا غذائيًا نباتيًا أو نباتيًا، يمكنك استبدال البروتين الحيواني بالبروتين النباتي المذكور سابقًا.

استهلاك كمية كافية من البروتينات مهم لصحة الجسم وزيادة القوة والبناء العضلي. يجب عليك الاعتناء بتضمين مصادر متنوعة للبروتين في نظامك الغذائي لضمان الحصول على جميع الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها الجسم.

البروتين والتمارين الرياضية

تلعب البروتينات دورًا حاسمًا في أداء التمارين الرياضية واستعادة الجسم بعد التمرين. عند ممارسة التمارين البدنية الشاقة، تتعرض العضلات لتلف وتصبح بحاجة إلى إعادة بناء. يساعد استهلاك البروتين بعد التمرين في تعويض البروتينات المفقودة وتعزيز عملية إعادة بناء العضلات.

بالإضافة إلى ذلك ، فإن تناول البروتين بعد التمرين يساعد في تخفيف الشعور بالتعب والتجاعيد العضلية.

الكمية المثلى من البروتين بعد التمرين

لتحقيق أقصى استفادة من التمارين الرياضية، من المهم تناول كمية مناسبة من البروتين بعد التمرين. الكمية المثلى تتفاوت وفقًا للأفراد ونوع وشدة التمرين.

من المفضل تناول بين 20 و 40 جرامًا من البروتين في غضون ساعتين من انتهاء التمرين. يمكنك الحصول على البروتين من مصادر مثل البروتين الحيواني (مثل اللحوم والأسماك والبيض) أو البروتين النباتي (مثل الفاصوليا والعدس والبذور) و منتجات اللبن (مثل الحليب والجبن).

استهلاك البروتين بعد التمرين هو جزء هام من نظامك الغذائي الرياضي لدعم نمو واستعادة العضلات وتحسين الأداء الرياضي.

نصائح لزيادة استهلاك البروتين

الأطعمة الغنية بالبروتين

لحم الفراخ واللحوم الحمراء، مثل اللحم البقري والضأن، والأسماك مثل السلمون والتونا، كلها مصادر غنية بالبروتين. يمكنك أيضًا تناول البيض والحبوب الكاملة مثل الشوفان والحليب ومنتجات الألبان والصويا والفاصوليا لزيادة استهلاك البروتين في نظامك الغذائي.

الوجبات الخفيفة الغنية بالبروتين

إذا كنت بحاجة إلى زيادة استهلاك البروتين خلال اليوم، يمكنك تناول الوجبات الخفيفة الغنية به. بعض الخيارات الجيدة تشمل الزبادي اليوناني، الجبنة الصلبة، الفواكه المجففة مثل اللوز والفستق، والمكسرات والبذور مثل اللوز والكاجو والقلوب السوداء.

تذكر أنه من المهم تناول البروتين المناسب حسب احتياجات جسمك ونشاطك البدني. استشر الطبيب أو الخبير الغذائي لتحديد الكمية المثلى من البروتين التي تحتاجها يوميًا لتحقيق أهدافك الصحية والرياضية. 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-