أخر الاخبار

طرق لتحسين إدارة المال الشخصي وتوفير المال

 يُعبر معظم الأشخاص عن رغبتهم في كسب المزيد من المال، ولكن لا يتحدث الكثير منهم عن كيفية إدارة هذا المال الشخصي بفعالية. بالرغم من أن اكتساب الثروة ضروري، إلا أن الحفاظ على أموالك واستخدامها بحكمة يعتبران أمران مهمين بنفس القدر.

يجب عليك حفظ الأموال التي تكسبها بجهودك الشخصية واستثمارها وإنفاقها بحكمة وبطريقة منهجية لضمان الاستقرار والقدرة التداولية على المدى الطويل. يمكن تحقيق ذلك من خلال إدارة المال بفعالية.

طرق لتحسين إدارة المال الشخصي وتوفير المال
كيفية إدارة المال

نصائح لإدارة الأموال

أحد جوانب إدارة المال المهمة هو متابعة ومراجعة مصروفاتك بانتظام. وهذا يساعدك على الاحتفاظ بالتحكم في أموالك. يُساعدك ذلك على تحديد وتقليل المصروفات غير الضرورية والانفاق فقط على الأشياء اللازمة.

فيما يلي 7 قواعد لحسن إدارة المال بحكمة:

1. إعداد ميزانيتك

يتطلب إعداد الميزانية خطوة أولى وحاسمة في إدارة الأموال. إنه إجراء بسيط نوعًا ما واستُخدِم لقرون عديدة. لإعداد الميزانية، قم بتقدير المبلغ المالي الذي تحتاجه للإنفاق بشكل مثالي كل شهر، استنادًا إلى دخلك وأسلوب حياتك ورغباتك. 

ستساعدك هذه التقديرات على تحكم أكبر في أموالك وتنظيم إنفاقك وادخارك. بالسيطرة والوعي الأكثر بعادات الإنفاق الخاصة بك، ستتمكن من تتبع وتحقيق أهدافك المالية بطريقة فعالة دون التأثير على نمط حياتك.

2. ادخِر أموالك في البداية، ثم أنفقها لاحقاً

كقاعدة عامة، من المفيد أن تبدأ بتوفير جزء من دخلك الشهري قبل البدء في إنفاقه على الاحتياجات الأساسية مثل التسوق والإيجار والكهرباء وسداد الديون وقسط التأمين وغيرها. هذا يضمن لك أن تكون جاهزاً للطوارئ ويحميك من المبالغة في الإنفاق أو تجاوز الميزانية.

3. تحديد الأهداف المالية

يتيح لك تحديد الأهداف المالية الاستمرار في التركيز وتجنب الإنفاق الزائد. لذا، قم بتخطيط لما ترغب في القيام به بأموالك على المدى القصير والطويل.

من أجل تحقيق أهدافك المالية طويلة المدى مثل امتلاك منزل أحلامك، وتعليم أبنائك، والتقاعد، وغير ذلك الكثير، يجب عليك أن تبدأ في استثمار المال في المنتجات المالية. تذكر دائماً أن تحدد أهدافاً واقعية مع جداول زمنية محددة. هذا سيساعدك في المحافظة على التحفيز والتأكد من إدارة أموالك بشكل جيد.

4. ابدأ الاستثمار في وقتٍ مبكر

يُنصح بالبدء في توفير المال في وقتٍ مبكر جدًا في الحياة ما أمكن. هذا سيمنحك المزيد من الوقت لتنمية ثروتك وتحقيق عوائدٍ أعلى على المدى البعيد. لذلك، حاول أن تبدأ في الادخار والاستثمار من أول راتب تتلقاه.

5. تجنب الديون

عندما تحتاج إلى المال لتحقيق أهدافك في الحياة، يمكن أن تعتبر القروض وسيلة شائعة، ولكنها تأتي مع مشاكل كثيرة. يمكن للفائدة المرتفعة أن تأكل من مدخراتك، وتأثير الحصول على قروض عدة قد يؤثر على درجة ائتمانك الشخصية، مما يصعب استخدام الائتمان عندما تحتاجه في أوقات عاجلة أو حتى عندما تحتاجه للعمل في بعض الأحيان

لذا، حاول أن تقلل من الديون الخاصة بك قدر الإمكان. الاعتماد على بطاقات الائتمان أو تحمل الكثير من الديون يمكن أن يعوق الميزانية الخاصة بك ويكون عبئاً مالياً.

6. ابدأ الادخار في وقت مبكر

يعتبر بدء الادخار في أقرب وقت ممكن أمرًا هامًا. لنفهم ذلك بمثال.

فكر في السيد "أ" الذي بدأ في توفير 3711.07 جنيه مصري شهريًا من سن 30 عامًا حتى سن 60 عامًا، وهذا يعادل  روبية هندية سنويًا. لنقارن هذا بالسيد "ب" الذي يبدأ في توفير مبلغ مضاعف، أي 44532.87 جنيه مصري سنويًا من سن 45 حتى سن 60 عامًا.

على الرغم من أن المبلغ الذي تم توفيره لكلاهما هو نفسه، إلا أن السيد "أ" قام بتحقيق مكاسب بقيمة 2836623.43 جنيه مصري أكبر من السيد "ب".

ببساطة، كلما بدأت في التوفير في وقت مبكر، زادت الفائدة التي ستحصل عليها من مدخراتك مع مرور الوقت. بفضل القوة التضاعفية، ستحصل على فوائد ليس فقط من مدخراتك ولكن أيضًا من الأرباح التي تحققها كل عام.

في هذا السياق، يؤدي الاستثمار المبكر إلى توليد المزيد من الثروة بقوة متزايدة مع مرور الوقت.

7. الضمان المالي ضد حالات الطوارئ

يُوصى دائماً بأن تكون مستعداً مالياً لأي نوع من الشكوك في الحياة. يمكن أن تتأتى الشكوك على شكل فقدان وظيفة أو حدوث حادث أو حالة طارئة في الصحة غير متوقعة.

الاستعداد المالي قد يساعدك في التعامل مع مثل هذه المواقف بسهولة. يمكن لخطط التأمين مثل التأمين التكميلي، التأمين الصحي، وتأمين الأمراض الخطيرة أن تساعد في تأمينك مالياً وتأمين أحبائك في حالات الطوارئ.

إلي هنا نكون قد تناولنا قواعد حسن إدارة المال السبع التي ذكرناها في هذا الموضوع عن كيفية إدارة المال.

المصدر

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-