أخر الاخبار

مؤسس حدائق بابل المعلقه كيف بناها

تعتبر حدائق بابل المعلقة واحدة من أعجوبات العالم القديمة ومعلمًا سياحيًا شهيرًا. تم بناء هذه الحدائق في العصور القديمة في بابل، العراق، على يد الملك البابلي نبوخذتنصر الثاني في القرن السادس قبل الميلاد. وتعتبر هذه الحدائق من إنجازات الهندسة المعمارية والزراعة التي تذهل العقول وتسحر القلوب حتى اليوم.

مؤسس حدائق بابل المعلقه كيف بناها
من هو مؤسس حدائق بابل المعلقه

مؤسس حدائق بابل المعلقه

نُسب تأسيس حدائق بابل المعلقة للملك البابلي نبوخذنصر الثاني، الذي حكم في الفترة بين عامي 562 و 605 قبل الميلاد. وذكر أن سبب بنائها كان لإرضاء زوجته ملكة بابل، التي كانت ابنة أحد قادة الجيوش التي تحالفت مع أبيه، والذي بذل الجهد الكبير في محاربة الآشوريين.

وكان اسمها اميتس الميدونية كانت اميتس مفتونة بالخضار في بلاد فارس وتكره العيش في بابل الصحراوية. لذلك قرر نبوخذنصر أن يبني لها بناء معلق فوق تل صنعها رجاله وعلى شكل حدائق بها تراسات.

من هو نبوخذ تنصر الثاني

هو واحد من ملوك بابل الكلدانيين، وهو أكبر ابن لنبوبولاسار وأحد أقوى الملوك الذين حكموا بابل والرافدين بل والأرض من مشرقها إلي مغربها.

ونبوخذ تنصر هذا جعل الإمبراطورية الكلدانية البابلية أقوى الإمبراطوريات في عصره بعد أن خاض العديد من الحروب ضد الآشوريين والفراعنة.

وأسقط مدينة أورشليم (القدس) مرتين، الأولى في عام 597 قبل الميلاد والثانية في عام 587 قبل الميلاد، وسبى سكان أورشليم بما فيهم اليهود وأنهى حكم سلالة داود. وقد كان مسؤولًا أيضًا عن بناء العديد من المعالم الهندسية في بابل مثل الحدائق المعلقة ومعبد إيتيمينانكي وبوابة عشتار.

لماذا سميت حدائق بابل المعلقة بهذا الاسم

حصلت حدائق بابل المعلقة على هذا الاسم لأنها كانت تعلق في الهواء باستخدام أعمدة مصنوعة من النخيل. كما تم تجهيز هيكل الحديقة بتربة معدة بشكل جيد لتكون قوية بما يكفي لحملها وجعلها تبدوا معلقة.

شكل ومساحة حدائق بابل

وصلت مساحة الحدائق المعلقة إلى حوالي 14400 متر مربع، وكانت تتألف من تل متعدد الطبقات يشبه المسارح اليونانية، حيث يصل ارتفاع الأكثر منصة إلى 50 ذراعًا. تبلغ سماكة جدران الحدائق التي تم تزيينها بكلفة باهظة حوالي 22 قدمًا، وكانت الممرات مغطاة بثلاث طبقات من القصب والقار وطبقة ثانية من الطوب وطبقة ثالثة من الرصاص لمنع تسرب الرطوبة، وتليها كمية من التراب المزروع به الأشجار.

تم تزويد الحدائق بالتربة اللازمة لدعم أشجار كبيرة، وزُودت بأنواع مختلفة من الأشجار بكثافة. تم تصميم الحديقة بطريقة تسمح للضوء بالوصول إلى جميع الأجزاء، كما تحتوي الحدائق على مباني ملكية، وتم رفع المياه إلى قمة الحدائق باستخدام آلات من النهر، وتم تصميمها بطريقة لا تكون مرئية للزوار.

يُعتقد أن موقع الحدائق كان قرب نهر ليس محددًا ولكن الموقع بالتأكيد كان في بابل وتم بناؤها بواسطة نبوخذ نصر.

أسباب دمار حدائق بابل

مضت سنوات عديدة ولا يعلم أحد السبب الحقيقي وراء اختفاء حدائق بابل المعلقة، أكد العديد من الباحثين والأشخاص الذين كانوا يعيشون بالقرب من تلك الحدائق أنها تم تدميرها نتيجة طبيعية وليس بفعل أي تدخل بشري.

تؤكد العديد من الدراسات العلمية أن زلزالاً قوياً ضرب مدينة بابل وأدى إلى انهيار العديد من الحضارات والمواقع التاريخية البابلية. وأكدت أيضاً العديد من هذه الدراسات أن حدائق بابل كانت ضمن ضحايا ذلك الزلزال.

وفقًا للعديد من الباحثين، عندما وقع الزلزال، تم دفن حدائق بابل تحت عاصفة شديدة من الرمال والصخور. تسببت الوضعية في انهيار أكبر الواحات التي كانت موجودة في أرض صحراوية خصبة لزراعة النباتات وعدم توفر الماء فيها.

تلخيص حدائق بابل المعلقة

لقد صنع مؤسس حدائق بابل المعلقة، الملك نبوخذنصر الثاني، تحفة فريدة من نوعها. بنى هذه الحدائق العجيبة لإسعاد واستمتاع زوجته الأميرة سميراميس، التي كانت تشتاق لأجواء الطبيعة في مدينة بابل. تم تصميم الحدائق بشكل طبقات متعددة تحتوي على أشجار وزهور ومسطحات مائية، وتعتبر تحفة هندسية تجمع بين الجمال والتكنولوجيا القديمة.

بالرغم من أن الحدائق اختفت مع مرور الزمن، إلا أن ذكراها لا تزال حية في الثقافة والتاريخ. إنها تذكير بالابتكار والقدرة البشرية على خلق جمال استثنائي والترحيب بالطبيعة في بيئة حضرية. بعض الآثار والوثائق القديمة تعكس بعض التفاصيل حول تصميم الحدائق، مما يساعدنا على تخيل روعتها وجمالها.

خاتمة عن حدائق بابل المعلقة

حدائق بابل المعلقة تشكل إرثًا ثقافيًا مدهشًا وشاهدًا على مدى براعة وإبداع الحضارة البابلية القديمة. تتجلى قدرة الإنسان على التفكير الهندسي المتقدم وخلق مساحات خلابة، وتظل تلك الحدائق ذكرى جميلة لروح الاستكشاف والجمال في تاريخنا البشري.

إلي اليوم لم يتم العثور على حدائق بابل المعلقة ليظل لغز اختفاء حدائق بابل المعلقة بإنتظار من يحله، ولا يخلو العالم من الأسرار ولا يخلوا موقعنا ايضا من الألغاز الغريبة.

المصدر: ويكبيديا - مقال

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-