أخر الاخبار

قصة بابا فانغا - هذا ما ينتظر العالم عام 2022 أبرز تنبأتها


ابحث على محرك البحث جوجل من هيا بابا فانغا، baba vanga ما توقعته تلك العجوز الضريرة من أحداث مأساوية سيشهدها العالم  منها ما حصل بالفعل. كان أخرها إنتشار فيرس كرونا.

قصة بابا فانغا - العالم عام 2022 أبرز تنبأتها

قصة بابا فانغا - وأبرز توقعاتها لمستقبل العالم لعام 2022 

بابا فانغا

العرافة العمياء التى صدمت العالم بتنبئاتها الصادمة.

أحداث كثيرة هزت العالم وأثارت الرعب فى نفوس عديدة. والمرعب أن جعبت تلك العجوز بابا فانغا مليئة بأحداث مأساوية، وأحداث سنشهدها فى النصف الثانى من العام 2020.!

 (نستر غاموس، إندر غى  ليلى عبد اللطيف، ميشال حايك). كلها اسماء لعرفين يدعون تنبأهم بأحداث مستقبلية أما اليوم موضوعنا عن نستر داموس التي بداء الكل يبحث عن إسمها وتنبأتها عن المستقبل.

 ما حولها إلى حديث الساعة، الإعلام الذي دفعنا لتسليط الضوء على تلك الشخصية الجدلية، أننا على يقينٍ تام أن الغيب لا يعلمه إلا الله سبحانه وتعالى فقط.

تنبأت بابا فانغا

1- العالم يستيقظ على حدث مرعب تفجير برجى التجارة  فى 11 من سبتمبر عام 2021.

2- براك أوباما أول رئيس أمريكى أسمر يحتل سدة الرئاسة فى البيت الأبيض لأول مرة فى تاريخ الولايات المتحدة الأمركية.

3- ظهور داعش الإرهابى.

4- منظمة الصحة العالمية تعلن أن كرونا وباء عالمى.

نتحدث اليوم  أيضا فى موضوعنا، عن التالى:

  • من هيا العرافة البلغارية الضريرة.
  • قصة بابا فانغا.
  • بابا فانغا ونهاية العالم.
  • توقعات بابا فانغاللمستقبل.
  • من أين تأتى بابا فانغا بتوقعاتها.

من هيا نستر غاموس العرافة التى حيرة العالم 

سيدة بلغارية عرفت بإسم العرافة الضريرة، أو بابا فانغا، أو نسترا داموس بابا البقان. وذلك لأن 80% من توقعاتها قد حصلت بالفعل حتى أكثرها غرابة ومأساوية.

نذكر منها؛

أنها سيدة بلغارية امية لا تقراء ولا تكتب ولا تشاهد التلفاز، وانها إستمدت المعرفة بعد تعرضها لحادث أليم، وعندما ظهرة إدعة شفائها للناس.

قصة بابا فانغا عام 2022

قصة العرافة العمياء؛ ولدت فانغليا فى العام 1919، لعائلة فقيرة تكسب قوتها من الزراعة. عاشت فانغليا طفولة طبيعية ما بين الحقل واللعب مع أصدقائها وإخوتها.

وكحال العائلات الفقيرة، حرمت فانغليا من دخول المدارس والتحصيل العلمي، فنشأة تجهل القراءة والكتابة.

 وفى أحد الأيام عندما كانت فى ال 12 من عمرها خرجت فانغليا للعب، وهنا إختفت الفتاة لعدة أيام بعد أن ضربت المنطقة عاصفتا هوجاء!

 بحسب الرواية؛  التى سردتها الفتاة بعد العثور عليها رفعتها الرياح فى الهواء ثم رمتها بقوة على الأرض، بحيث دخلت الأتربة بكميات كبيرة داخل عينها مما أفقدها البصر.

 منذ ذلك اليوم حتى مماتها فى العام 1969، بعد صراع مع مرض السرطان عن عمر ناهز ال 85 عاما.

(وقد وقف العالم بأسره عند تصرحين بارزيين وهما).

القول الأول: بعد العثور عليها إدعت أنها قادرة على شفاء الناس، ورؤية المستقبل، وأن أول رؤية لها كانت عندما إختفت من دون الكشف عن كيفية إختفائها.

أما القول الثانى: فكان التصريح العلنى الأخير الذى ذكرة فيه، أنها ستهب موهبتها لإبنتها بعدها. الأمر الذى لم يلقى ضجة بسب إنشغال العالم بتوقعاتها هى فقط.

أبرز تنبأت بابا فانغا ونهاية العالم 

 هناك كثيرا من التوقعات حول نهاية العالم، والتى يندرج إسمها تحت خانة الكوارث سواء حروبا أو كوارث طبيعية، أبرز تلك التوقعات مايلى:

1- إذ قالت فانغا كالتالى: رعب رعب، سينهار الأخوان الأمريكيان بعد تعرضهما لهجوم من قبل طيور مصفحة. الأمر الذى ربطه المؤمنون بقدرات فانغا بإنهيار برجى التجارة الأمريكيين فى ال 11 من سبتمبر من العام 2021.

2- قالت العرافة العمياء بابا فانغا: أن الولايات المتحدة ستشهد إنتخاب أول رئيس أسمر فى تاريخها، الأمر الذى حصل بعد إنتخاب باراك أوباما فى العام 2008.

3- حذرت بابا فانغا قبل موتها: من تصاعد جيش متطرف سيغزوا العالم، ويعيث فيه الخراب تحت راية الإسلام. الأمر الذى ربطه البعض بظهور تنظيم داعش. خلال ما يعرف بالربيع العربى علما بأن كل المراجع الإسلامية تبراءة من ذلك التنظيم وأفعاله.

4- قالت بابا فانغا:

بأن أوربا كما نعرفها ستشهد حالة إنسحاب، ما ربطه العالم بخروج بريطانيا من الإتحاد الإوربى فى بريكستا. أثار ضجتا كبيرة فى الأوساط العالمية السياسية على حدٍ سواء.

5- إنتشار فيروس كرونا، الذى ماذلنا نعيشه حتى يومنا هذا وهوا إنتشار فيروس قاتل فى العام 2020.

توقع إنتشار فيروس كرونا أعاد العرافة العمياء للواجهة من جديد  بحيث باتت توقعاتها شغل العالم الشاغل الذى يبحثون عنه على محرك البحث جوجل.

توقعات بابا فانغا لمستقبل العالم

سنتحدث عن بعض اكثر تلك التوقعات غرابة ورعبا، إنطلاقا من كونها محط إهتمام الناس لا إيمانا بقول العرافين.

 التوقعات التى سنسردها بخصوص نهاية العالم مأساوية بأكملها إلا أنها تضم خبرا وحيدا سارا.!

  • وهوا أن العالم سيشد إنتهاء أفة الجوع، ما بين العام 2025 والعام 2028، الله لوحده أعلم.
  • سيشهد العالم مابين العام 2033/ 2043، ذوبان الجليد فى الأقطاب، مما سيتسبب فى إرتفاع منسوب المياه فى المحيطات بالتالى فيضنات كبيرة.
  • سيتم بناء مدينة كبيرة بأكملها تحت الأرض، وسيتم إكتشاف شئ مخيف فى خضم البحث عن الكأنات الفضائية.
  • مابين العام 2260، والعام 2304 سيتمكن البشر من السفر عبر الزمن.
  • فى العام 2342 سيصبح كوكب الأرض غير مناسبٍ للحياة البشرية نتيجة كثرة الكوارث وسيتمكن البشر من الهرب إلى نظام شمسى أخر وسيشهدون حروبا من نوعٍ أخر.
  • فى العام 4302، سيصبح البشر خالدون بعد تعاونهم مع الكأنات الفضائية، وسيتمكنون من الحديث مع الله؟؟؟

هذا ليس كل شئ فالعالم مشغول ببا فانغا الذى تناولت أحداث العام 2020، بشكلٍ خاص إقراء بعناية.

وصفت العرافة ذلك العام بالحالك؛

1- أى الذى سيشهد أحداثا مأساوية ضخمة، إذ كانت هناك محاولة إغتيال للرئيس الروسى فلادمير بوتين فى الكرملين، إذا سيتم إغتياله على يدى أعوانه بواسطة فرد أمنى.

الحدث الثانى:

 2- مرض الرئيس الأمريكى الذى سيتركه أصماً ولديه ورم فى الدماغ، ما أثار الرعب على الرئيس ترامب بعد مرضه نتيجة أنه هوا الرئيس فى ذلك العام.

3- إندلاع حرب كميائية فى القارة الأوربية وإنهيار إقتصادى، مدمر ما سيجعل النمر الأسيوى تقصد الصين قوتا عظمة.

4- تسونامى لا مثيل له سيضرب السواحل الأسيوية، بحيث تفوق أضراره تسونامى الذى ضرب أسيا فى العام 2004 الذى خلف أكثر من 240 ألف قتيل.

5- حرب شرذاء ستغرق الشرق الأوسط لسنوات عديدة.

من أين تأتى البلغاريةبتوقعاتها

والسؤال الأبرز من أين تأتى البلغارية بابا فانغا بتوقعاتها؟ هل هيا مع إتصال بمجموعات سياسية، أو هناك قوى خارقة تخبرها بما تقول.

 وبعد أن ذاع سيطها فى العالم، خضعت العرافة العمياء لعديد من الفحوص العلمية والمقابلات والصحفين.

 فأن توقعات العرافة تتخطى التوقعات البشرية وحواسنا الخمسة، لاسيما أنها كشفت لهم أنها تستطيع كشف حياة الفرد بمجرد لمسه بداء من ولادته إلى مماته.؟

 هذا وكشفت أيضا؛ أن قدرتها على معرفة المستقبل سمحت لها بالتواصل مع العالم الخارجى، لا سيما أنها ترى ظلالا على سطح الماء وهذا مايكشف لها معلومات وأسرار.

بغض النظر عن ماقيل أوكتب عن العرافة بابا فانغا: ستبقى لغزاً قد دفن معها بعد وفاتها، لغزا يفتح فى كل مرة يخرج فيها عرافا متنباء إلى العلن ويتحدث عن ما سيحصل ويصيب.

ولكن ما نؤمن به أن علم المستقبل والغيب بيدى الله تعالى. وأنه على الأرجح كل ما يتوقعه هؤلاء نتيجة دراسات دقيقة أو تسريبات من قوى عظمى خفية، أو محض صدف؟ فما رأيك عزيزى القارئ هل ما قالته فانغا ممكن.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (كذب المنجم وإن صدف).

المصدر: مواقع الويب

              ''والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته''

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-