أخر الاخبار

جدري الماء: الأعراض والأسباب - كيفية الوقاية منه باللقاح


جدري الماء: الأعراض والأسباب - كيفية الوقاية منه باللقاح
جدري الماء: الأعراض والأسباب - كيفية الوقاية منه باللقاح

ما هو مرض الجدري المائي "الحُماق varicella"

مرض الجدري المائي او الحُماق هو عدوى فيروسية يصيب بشكل رئيسي الأطفال، ويتميز بظهور طفح جلدي وحكة شديدة في مناطق مختلفة من الجسم مثل الوجه والصدر والظهر والأطراف.

يتسبب جدري الماء varicella في الشعور بالمرض العام والحمى ونقص الشهية قبل ظهور الطفح الجلدي. يعد تلقي اللقاح ضد جدري المائي طريقة فعالة وآمنة للوقاية من هذا المرض الشديد العدوى، وهو أمر يوصي به مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة.

عليه، ينبغي على الناس الاهتمام بصحتهم وصحة أطفالهم وتطعيمهم ضد هذا المرض والحرص على النظافة الشخصية وغسل الأيدي بانتظام لتجنب الإصابة به.

ما العلاقة بين مرض الجدري varicella عند الأطفال والاستحمام

الاستحمام يمكن أن يكون واحدًا من أكثر الطرق فعالية لتخفيف الحكة. فالاستحمام يساعد على ترطيب جسم الطفل وتنظيفه، وبالتالي التقليل من الحكة، ولا يعمل على زيادة انتشار المرض ونقله كما يعتقد البعض.

ومن الأمور التي يجب الانتباه إليها خلال الإصابة بالجدري المائي، تجنب تفجير البثور، والابتعاد عن الملابس الضيقة والمصنوعة من المواد الصوفية التي يمكن أن تزيد من الحكة وتؤدي إلى انتشار المرض.

إذا اتبع الأهل هذه النصائح بعناية، فإن الطفل سيشفى خلال فترة وجيزة وسيتمكن من العودة إلى حياته اليومية.

ما هيا الأعراض الرئيسية للجدري المائي

تتركز الأعراض الرئيسية للجدري المائي في طفح جلدي وحكة شديدة، ويمتد هذا الطفح من الوجه وفروة الرأس والصدر والظهر إلى الذراعين والساقين.

على الرغم من أن الجديرى المائى يمكن أن يكون خطيرًا في بعض الحالات، إلا أنه عادة ما يكون غير خطير ويتحسن الأطفال منه دون مشاكل.

ومع ذلك، فإن العدوى بالجدري المائي يتم نقلها بسهولة من شخص إلى آخر، ويمكن أن يتسبب فيروس الجدري المائي في مضاعفات خطيرة مثل التهاب الرئة والتهاب الدماغ.

ما هي البقع الحمراء اثناء الإصابة بالجدر المائى

تظهر البقع الحمراء على الجلد خلال الإصابة بالجدر المائي، وهي حالة فيروسية تصيب الجهاز العصبي وينتج عنها ظهور حبوب صغيرة مملوئة بالسوائل على الجلد.

تملأ هذه الحبوب بسائل شفاف قبل أن تنفجر وتشكل قشرة، وقد تسبب حكة وألمًا في بعض الأحيان، إلا أنها تتلاشى تلقائيًا خلال بضعة أيام إلى أسبوعين.

يجب تفادي لمس الحبوب أو فقاعات الجلد وعدم فركها، حتى لا يتم نقل الفيروس إلى مناطق أخرى من الجسم أو الأشخاص الآخرين. وفيما يتعلق بالعلاج، يعتمد على مدى الإصابة وشدتها، ويشمل العلاج الأدوية المضادة للفيروسات، والمسكنات لتخفيف الألم والحكة، والعناية بالجلد المصاب.

وفي الغالب، يمكن السيطرة على الإصابة بالجدر المائي وتجنب البقع الحمراء من خلال تجنب الاتصال المباشر مع الأشخاص المصابين، وتجنب المواد الملوثة التي يتعرض لها الشخص.

في النهاية، يجب مراجعة الطبيب في حال استمرار ظهور البقع الحمراء أو الأعراض المصاحبة للجدر المائي، واتباع التعليمات الطبية بعناية لتجنب الإصابة وانتشار الفيروس.

متى يعدي مرض الجدري وكيف ينتقل من شخص أن ينتقل لاخر

ينتقل مرض الجدري بسهولة من شخص إلى آخر عبر الرذاذ الذي يصدر من الشخص المصاب. بمجرد تنفس شخص للهواء الملوث بالفيروس، فإنه يمكن للفيروس أن ينتقل إلى الشخص الآخر. 

ويمكن للشخص أيضًا أن يصاب بالعدوى عندما يلمس شخصًا أو شيئًا ملوثًا بالفيروس ثم يلمس فمه أو أنفه على سبيل المثال. يبدأ المرض بالأعراض الشديدة مثل الحمى والطفح الجلدي والصداع وآلام البطن والظهر.

ولكن الشخص يصبح معديًا قبل ظهور هذه الأعراض ويظل معديًا لمدة تصل إلى أسبوع بعد زوال الطفح الجلدي. لذلك، يجب على الأشخاص الذين يعانون من العدوى تجنب الاقتراب من الآخرين والاعتناء بنظافتهم الشخصية وتقليل انتشار الفيروس.

ما هي فائدة اللقاح الخاص بالجدري المائي والموعد المناسب له

يستخدم اللقاح الخاص بالجدري المائي لتقليل خطر الإصابة بالمرض، وهو يجوز لجميع أفراد المجتمع. يفضل أن يحصل الأطفال على تلقيح الجدري المائي قبل البلوغ، فهو يقلل من خطر الإصابة بجدري الماء بنسبة 95٪.

يتم إعطاء اللقاح تحت الجلد، ويعطى بجرعة أو جرعتين. حسب الجدول الزمني للتلقيح، يوصى بإعطاء اللقاح للأطفال بعد عمر 12 شهرًا وفي هذا الموعد يمكن تلقي الجرعة الأولى من اللقاح، ويجب أن تتبعها جرعة أخرى بعد ثلاثة أشهر على الأقل.

فاللقاح هو مفيد جداً لتفادي الإصابة بجدري الماء، خاصةً للأطفال الذين يمكن أن يعانوا من تأثيرات سلبية للمرض. 

كيف يمكن علاج أعراض مرض الجدري

يُعد مرض الجدري من الأمراض الخطيرة التي يمكن أن تسبب تشوهًا في البشرة، وتدمر جمالها. ومع ذلك، يتوفر الآن أدوية مضادة لهذه الأعراض الغير محببة، حيث يتم استخدام المضادات الحيوية والمضادة للحكة لعلاج الأعراض الخطيرة للجدري.

ويُنصح بالتخلص من العدوى الثانوية أيضًا عن طريق تناول الأدوية المعالجة، إذا اقتضت الحاجة. ومع تطور العلم والتكنولوجيا، أصبح بالإمكان تخليق الجدري في المختبرات، مما يجعل هذا المرض فريدًا من نوعه ويستحق العناية والمراقبة الدائمة.

لذلك، من المتوقع أن يواصل العلماء التحري عن هذا المرض وعلاج أعراضه بمزيدٍ من الجهود والتطورات في المستقبل.

يتم تشخيص الجدري المائي بواسطة الأعراض الجلدية والتاريخ الطبي للشخص

يمكن تشخيص الجدري المائي بسهولة بواسطة الأعراض الجلدية التي تظهر على الشخص المصاب. يتميز الجدري المائي بطفح جلدي يظهر على الوجه والصدر والظهر يتبعه انتشار في جميع أنحاء الجسم.

ومن خلال دراسة تاريخ الشخص الطبي، يمكن الوصول إلى معلومات قيمة حول المدة التي تم فيها التعرض للفيروس وعوارضه المحتملة. علاوة على ذلك، يمكن تأكيد إصابة الشخص بالجدري المائي من خلال الفحوصات المخبرية كاختبارات الدم ومزارع من عينات الآفة.

ويجدر الإشارة إلى أن الجدري المائي عدوى فيروسية سريعة الانتقال، ولكن يمكن الوقاية منه عن طريق تلقي اللقاح الآمن والفعال.

باختصار، يمكن تشخيص الجدري المائي بسهولة من خلال الأعراض الجلدية والتاريخ الطبي للشخص، والعلاج المبكر وأخذ اللقاح قد يساعد في تجنب الإصابة به.

نصائح لتجنب إنتقال عدوي مرض الجدري من شخص لأخر

يوصي الخبراء باتخاذ العديد من الإجراءات الوقائية لتجنب العدوى بمرض الجدري ونقله من شخص لآخر، عبر الخطوات التالية:

  • ينصح بتجنب الاتصال مع الأشخاص المصابين بالفيروس وعزلهم في حالة الإصابة، كما يجب تجنب المخالطة المباشرة مع الأشخاص المصابين بالمرض.

  • يُنصح أيضًا بغسل اليدين باستمرار وتنظيف الأسطح المستخدمة لاحقًا بعد استخدامها من قبل الأشخاص المصابين.

  • بالإضافة إلى ذلك، يمكن تفادي العدوى بالتجنب من تبادل الأدوات الشخصية مثل الأواني والفرشاة والمناشف وأي شيء يمارس استخدامًا شخصيًا بدون استعمال واقيات الحماية اللازمة.

  • وبشكل عام، يجب على الأشخاص الاهتمام بنظافتهم الشخصية وتنظيف محيطهم بانتظام لتجنب انتقال المرض إلى الآخرين. 

ما هو الأكل الممنوع لمرض الجدري المائي

لا شك في أن الجدري المائي يعتبر من الأمور المزعجة التي يمكن أن يتعرض لها الأطفال والبالغين على حد سواء، ولا يمكن تجاهل أن الغذاء الصحي يلعب دورًا هامًا في تسهيل دورة الشفاء.

وبما أن الجدري المائي يؤثر على الطفح الجلدي، فمن المحتمل أن تؤثر الأطعمة المختلفة على حالة الالتهابات، مما يؤثر سلبًا على عملية العلاج ويزيد من مدة الشفاء.

لذا ينصح الأطباء بتجنب بعض الأطعمة عند الإصابة بالجدري المائي، مثل منتجات الألبان كاملة الدسم، واللحوم الحمراء، والأطعمة الحمضية التي قد تؤدي إلى التهيج بالتقرحات والبثور في الفم، وتجنب الأطعمة الحارة أو الحارقة التي تسبب التهيج، .

وينصح بتناول الأطعمة الناعمة والمعتدلة، مثل الأرز والمعكرونة والبطاطس، والخضروات غير الحمضية مثل الكرنب والخيار والسبانخ والبروكلي، والفواكه غير الحمضية مثل الشمام والموز والتوت.

إن تجنب الأطعمة الممنوعة سيساعد في تسهيل الشفاء وتخفيف الأعراض وسينعكس بصورة إيجابية على حالة الصحية العامة.

ينبغي على الأشخاص الذين يشكون من أي أعراض مشابهة للجدري المائي الاتصال بالطبيب للحصول على التشخيص والعلاج اللازم.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-