-->

سد الوحدة: أكبر سد في المغرب وثاني أكبر سد في إفريقيا

سد الوحدة: أكبر سد في المغرب وثاني أكبر سد في إفريقيا
سد الوحدة: أكبر سد في المغرب وثاني أكبر سد في إفريقيا

من الذي بني سد الوحدة في المغرب

تاريخ إنشاء سد الوحدة اكبر سد في المغرب، الذي يعد أكبر سد في المغرب، يعود إلى عام 1991، عندما بدأ الملك الراحل الحسن الثاني بالاهتمام المبكر بالإهتمام وتخطيط سياسة بناء السدود الكبرى.

وتم تدشين السد في عام 1997، في قرية جبلية صغيرة تسمى المجاعرة بإقليم وزان. تم تدشين سد الوحدة رسميا في العام 1997، بعد بناء استمر لمدة 6 سنوات. يعد هذا السد أكبر سد في المغرب.

حجم سد الوحدة

يمتد السد على ارتفاع 88 مترًا ويبلغ طوله 2600 مترًا،، ويستخدم لأغراض عديدة مثل زراعة الأراضي الزراعية والشرب وتوليد الكهرباء. كما أن هناك سداً يحمل نفس الاسم أقامته سوريا والأردن على نهر اليرموك.

الطاقة الاستيعابية لسد الوحدة المغربي

يعتبر سد الوحدة في المغرب، أحد أكبر السدود في إفريقيا، يتحلل بطاقة استيعابية تصل إلى 3.8 مليار متر مكعب. تم بناء السد في قرية المجاعرة بإقليم تاونات ويبلغ طوله 2600 متر وارتفاعه 88 مترًا.

بدأ بناء السد في عام 1991 وافتتح رسميًا في عام 1997، يتميز السد بالحجم الكبير لحيزه الكبير للمياه، والذي يمنح السكان المحليين فرصة للاستفادة من المياه فيما يتعلق بالزراعة والصناعة والطاقة الكهربائية.

دور السد كخزان مائي

سد الوحدة أكبر سد في المغرب وثاني أكبر سد في إفريقيا بعد السد العالي في مصر.

السد الذي بناه الملك الراحل الحسن الثاني الذي كان يلقب بباني السدود، وهو واحد من العديد من السدود التي أقيمت في المغرب في إطار تخطيط الملك أن ذاك لما سمي بسياسة بناء السدود الكبرى في المغرب.

بجانب دوره كخزان مائي لثروة طبيعية هائلة، يلعب سد الوحدة أدواراً أخرى كحماية المدن والقرى من الفيضانات وتوليد الطاقة الكهربائية وتوفير الري للمزارع. ويعتبر سد الوحدة من أهم المعالم السياحية في المغرب، حيث يزوره الكثير من السياح من مختلف أنحاء العالم.

عدد سدود المغرب الأخرى الكبرى

تتمتع المغرب بعدد كبير من السدود الكبرى التي تلعب دورًا مهمًا في توفير المياه وقطاع الزراعة والطاقة الكهربائية. فبالإضافة إلى سد الوحدة، يوجد العديد من السدود الكبرى الأخرى في المغرب، بلغ عددها 125 سدًّا تقريبًا، وتصل قدرتها الاستعابية إلى أكثر من 20 مليار متر مكعب من الماء.

وتشمل هذه السدود، سد بين الويدان وسد جليز الإثنين اللذان يقعان في مدينة مراكش، وسد أحفير في منطقة وجدة وغيرها من السدود الهامة المنتشرة في مختلف مناطق المغرب، والتي تُعَدُّ ممتلكاتٍ قيِّمة للبلاد وتشكِّل صمامًا حيويًا في استخدام المياه وتوفير الطاقة اللازمة لتحقيق التنمية المستدامة.

نوع قنوات السد

تتميز قنوات سد الوحدة في المغرب بنوعها الفريد من نوعه، حيث تعتمد على نظام الـ "Service controlled chute"، وهو نظام يسمح بتدفق المياه بمعدل أكبر وبأمان أكبر أيضاً. 

حيث يتم التحكم في سرعة تدفق المياه بواسطة ألواح معدنية تتحكم بزاوية الجريان للمياه وتمنع التشكيلات المائية الخطيرة مثل التيار الجانبي أو الاحتكاك الزائد.

ولذلك، فإن نظام الـ "Service controlled chute" هو نظام يساعد على زيادة إنتاجية السد وكفاءته، ويزيد من سرعة تدفق المياه بشكل آمن ومستدام. في النهاية، فإن قنوات سد الوحدة في المغرب تعد من بين أفضل أنواع قنوات السدود في العالم، وتضيف قيمة كبيرة للتنمية في المغرب.