-->

هل تعاني من حكه شرجيه؟ تعرف علي الأسباب وطرق العلاج

يعاني الكثير من الناس من مشكلة الحكة في الشرج anal itching والتي تنتج من امور عدة تكون في معظم الوقت متعلقة بالنظافة الشخصية للفرد لكن لمعرفة العلاج لابد من معرفة كيفية حدوث حكة في فتحة الشرج.

حكه شرجيه
حكه شرجيه

حكه شرجيه anal itching

الحكة الشرجية او الهرش الشرجي هي حالة شائعة لدى العديد من الأشخاص، وغالبًا ما تحدث في المنطقة المحيطة بالشرج ويمكن أن تسبب الانزعاج والحرج.

وتحدث هذه الحالة بسبب أسباب عديدة مثل العدوى والبواسير والإسهال المزمن، وتهيج الجلد. وعند عدم تحسن الأعراض بعد تبني الرعاية الذاتية المناسبة، يجب زيارة الطبيب.

ويعاني الأشخاص في كثير من الأحيان من حِكَّة وخرمشة المنطقة الملتهبة، مما يزيد من الحكة الشرجية أكثر ويزيد من مستوى الإزعاج. أو إذا كانت هناك أي أعراض أخرى مثل نزيف الشرج أو تسرب البراز.

أسباب الحكة الشرجية

تنقسم اسباب الحكة الشرجية الي عدة أسباب محتملة، فقد تكون نتيجة الإصابة بالعدوى أو الإسهال المزمن، وأيضًا تكون بسبب البواسير والتهاب الجلد أو عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية. كما يمكن أن يحدث نمو الشعر المحيط بفتحة الشرج حكة شديدة في هذه المنطقة.

من المهم تحديد السبب الدقيق للحكة الشرجية قبل العلاج المناسب، ويجب الإهتمام بنظافة المنطقة بإجراءات صحيحة لتجنب هذه المشكلة المزعجة.

أعراض الحكة الشرجية

تشمل أعراض الحكة الشرجية pruritus ani الحكة الشديدة والحرقة والالتهاب والتقرح. إذا قمت بالشعور بحكة في منطقة الشرج، قد تشعر بالألم والاحتراق والتهيج.

وقد تطور الحكة إلى تقرحات وتقشير الجلد إذا واصل الشخص المصاب الخرمشة والحك. وقد يزداد التهيج والتقرحات عند استخدام بعض المواد المثيرة مثل الصابون أو المستحضرات الحادة. فمن المهم التعرف على الأعراض الخاصة بك ومناقشتها مع الطبيب لتشخيص السبب والعلاج.

التخلص من أعراض الحكه الشرجيه

تعاني العديد من الناس من مشكلة الحكه من الخلف، والتي تسبب شعورًا بالتهيج والحرقان في المنطقة الحساسة. ولكن يمكن التخلص من الأعراض من خلال اتباع تدابير الرعاية الذاتية، مثل:

  • الحرص على النظافة الجيدة
  • تجنب استخدام المواد المهيجة للجلد
  • تفادي الجلوس لفترات طويلة
  • استخدام كريم ملطف للجلد

إذا لم تتحسن الأعراض عن طريق هذه الإجراءات، فيجب استشارة الطبيب لتحديد السبب الحقيقي والحصول على العلاج المناسب للحكة الشرجية.

وعند زيارة الطبيب، ينبغي الإفصاح بصراحة عن الأعراض والمشكلات المرتبطة بها، حتى يتم إجراء الفحوصات اللازمة للتشخيص الصحيح وتحديد علاج مناسب.

عوامل زيادة الحكة في منطقة الشرج

 بالنسبة لكثير من الناس التي تعاني من حكة بالشرج قد لا يتمكنون من تجنُّب تزايدها خلال الليل وفي الطقس الحار الرطب. فعادةً ما تتفاقم الأعراض في هذه الحالات وقد تتسبب في الشعور بعدم الراحة والانزعاج.

لذا يُنصَح باتباع تدابير الرعاية الذاتية واستخدام كريم مضاد للحكة أو علاج الالتهاب أو البواسير لتخفيف الأعراض. وإذا كان الشخص يعاني من صعوبات في النوم بسبب الحِكَّة الشرجيّة، فينصح له بتناول مضادات الهيستامين الفموية التي تساعد على تخفيف الحكة.

مخاطر الحكة الشرجية

من المعروف أن الحكة الشرجية هي حالة شائعة تحدث لدى الكثير من الأشخاص، وعادة ما لا تستدعي رعاية طبية. ولكن في حالة الحكة الشديدة أو المستمرة أو النزف الشرجي أو تسرب البراز، يجب على الشخص زيارة الطبيب لتشخيص سبب الحكة ووضع خطة علاجية مناسبة.

ويمكن أن يساعد الطبيب في تقييم المشكلة وتوفير الرعاية الطبية اللازمة لتقليل الأعراض وتحسين جودة الحياة للمريض. لذا، ينصح الأشخاص بعدم التهاون في حالة الحكة الشرجية الشديدة أو المستمرة أو إذا كان هناك أي علامات على مشاكل في الجهاز الهضمي، وزيارة الطبيب في أقرب وقت ممكن.

العوامل التي تزيد من حكة الشرج

يمكن للخرمشة والحك بشدة في منطقة الحكة الشرجية أن تزيد من شدة الحكة والالتهاب. يقوم الكثير من الأشخاص بحك المنطقة الحاكة بشدة وخرمشتها، مما يؤدي إلى تهيج الجلد وزيادة الحكة والالتهاب.

وفي بعض الأحيان، يمكن أن تنتشر الحكة والالتهاب إلى المنطقة المحيطة وتسبب حرقة وتقرحات. لذلك، من المهم تجنب الخرمشة والحك بشدة، واستخدام العلاجات المناسبة لتخفيف الحكة.

علاج الحكة الشرجية

لعلاج الحكة الشرجية ينصح بتجنب استخدام المراهم والعلاجات التي قد تسبب تحسسًا في بعض الأحيان، حيث يمكن أن تتسبب في تفاقم حالة الحكة الشرجية بدلاً من تحسينها. ويعد التشخيص والعلاج التشخيصي لدى طبيب الجلد هو أفضل خيار للعلاج المناسب لحالات الحكة الشرجية.

ولتجنب الأعراض الجانبية، يجب استشارة الطبيب حول أفضل الخيارات المناسبة للعلاج. يحتاج العلاج إلى تفهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الحكة الشرجية، بجانب اتباع التدابير الرعاية الذاتية مثل استخدام كريم مضاد للحكة أو علاج الالتهاب أو البواسير.

هل الحكه الشرجيه خطيرة

الحكة الشرجية ليست مرضًا خطيرًا ويمكن علاجها بتدابير الرعاية الذاتية. ولكن يجب على الأشخاص الذين يعانون من هذا النوع من الحكة البحث عن العلاج المناسب عند الحاجة وعدم التهاون في الأعراض.

ويمكن للطبيب تشخيص سبب الحكة من خلال الأعراض التي ظهرت على الشخص وتاريخه الطبي وعاداته الشخصية. يمكن استخدام كريم مضاد للحكة أو علاج الالتهاب أو البواسير كتدابير رعاية ذاتية لتخفيف الأعراض.

وفي حال عدم استجابة الحكة للعلاج، قد يحيل الطبيب الشخص إلى طبيب متخصص في الأمراض الجلدية. يجب على الأشخاص تجنب الخرمشة القوية والتحسس من المراهم والعلاجات الأخرى التي يستعملونها لتدبير الحكة.

ولا يُعرف سبب الحكة في كثير من الحالات، ولكن يمكن علاج أعراضها بسهولة. بالتالي، لا يوجد سبب للقلق من هذا النوع من الحكة، فهي ليست مرضًا خطيرًا ويمكن علاجها بكل سهولة.