أخر الاخبار

مقارنة بين شركة ابل وشركة سامسونج - من الأفضل

لا يختلف أحد على أن شركتي ابل وسامسونج Samsung & Apple هما الأكثر شهرة في صناعة الهواتف الذكية في العالم، حيث تتنافس الشركتان بشكل شرس جدًا من أجل تقديم أفضل الأجهزة للمستخدمين.

مقارنة بين شركة ابل وشركة سامسونج - من الأفضل
مقارنة بين شركة ابل وشركة سامسونج - من الأفضل

مقارنة بين شركة سامسونج وشركة آبل

رغم أن شركة سامسونغ Samsung سبقت شركة آبل Apple بحوالي 40 عامًا، إلا أن ابل استطاعت أن تحافظ على مكانتها في السوق ورفعت الجودة لمنتجاتها. ويقوم المحبون للشركتين بمقارنة الهواتف بينهما ويبحثون عن الامتياز في العمل.

واليوم سنقوم بعمل مقارنة سريعة بين شركتي سامسونغ وأبل، كتاريخ الإنشاء والقيمة السوقية لكل شركة منتجة للهواتف ولما تصدرت هذين الشركتين علي عرش اكبر الشركات المصنعة للهواتف.

تاريخ الإنشاء

تأسست شركة أبل في الأول من أبريل عام 1976 على يد ستيف جوبز وستيف وازنياك ورونالد واين، وهي شركة تقنية أمريكية مختصة في تطوير وتسويق الأجهزة الإلكترونية الذكية.

بدأت الشركة في مقر صغير بولاية كاليفورنيا ونمت بسرعة لتصبح واحدة من أكبر الشركات التقنية في العالم.

من ناحية أخرى، تأسست شركة سامسونج في عام 1938 في جمهورية كوريا الجنوبية كشركة تجارية صغيرة تعمل في مجال البيع بالجملة، ثم توسعت لتصبح شركة متعددة الجنسيات تعمل في العديد من المجالات بينها التكنولوجيا والإلكترونيات.

وبفضل الجهود الدؤوبة لفريقها، نمت شركة سامسونج حتى أصبحت واحدة من أكبر الشركات التقنية في العالم، ويوجد لها فروع في جميع أنحاء العالم.

القيمة السوقية

تحظى شركتا أبل وسامسونج بمكانة رائدة في صناعة التكنولوجيا الرقمية، إذ تعتبران من أبرز الشركات في هذا المجال. حيث تُصدر أبل القائمة بـ 2.85 تريليون دولار، فيما احتلت شركة سامسونج المرتبة 22 في العالم بقيمة سوقية تبلغ 182 مليار دولار.

ولا يختلف الجميع على أهمية المنافسة الشديدة بين الشركتين، خاصة في مجال الهواتف الذكية. فقد حقق جهاز آيفون المصنوع من قبل أبل نجاحاً كبيراً، ما ساعد الشركة على أن تكون الأكثر قيمة في العالم.

بالمقارنة، تسيطر سامسونج على الأسواق العالمية بمبيعات هواتفها الذكية. وعلى الرغم من المنافسة الشديدة بين الشركتين، إلا أن العالم ينتظر دائماً باهتمام بما ستقدمه من منتجات رائعة ومبتكرة في المستقبل.

ما الفرق بين شركة سامسونج وابل

من بين الشركات الأشهر والأقوى في صناعة الهواتف الذكية، تتنافس شركتا سامسونج وآبل في تقديم أفضل المنتجات للمستخدمين.

تعد شركة سامسونج من أوائل الشركات التي اضطلعت بإنتاج هواتف الجيل الخامس، وتتميز بتقديم معالجات قوية في هواتفها. 

بينما تعتبر آبل اللاعب الرئيسي في هذا المجال، من خلال تقديمها لأجهزتها المصممة بحرفية عالية ونظام تشغيلها الخاص.

كما يتجلى الاختلاف بين شركتين في تقديم التصميم الفريد للهواتف، حيث يعتمد هاتف سامسونج على زوايا مستديرة يفضلها الكثيرون، بينما يعتبر هاتف آبل أكثر أناقة بتصميمه الأنيق.

بشكل عام، يختلفون في طريقة تصميم الشاشة والكاميرا والبطارية وغيرها من المواصفات، مما يجعل الاختيار بين الشركتين أمرًا صعبا ومستحيرا للمستخدمين.

اول هاتف صنعته شركة سامسونج وشركة ابل

تسابقت شركتا سامسونج وآبل على ابتكار أول هواتفهما الذكية في سوق التكنولوجيا، حيث تصدرت آبل المشهد بإصدار الايفون الأول عام 2007، بينما أطلقت سامسونج أولى هواتفها سلسلة "S" في العام 2010.

ورغم الندية بين الشركتين، فإن كل منهما تمكنت من تقديم ابتكاراتها الخاصة بها في هذا السوق الصاخب.

نظام التشغيل لشركة ابل وسامسونج

يتمتع كل من شركة أبل وسامسونج بأنظمة تشغيل تستخدم في هواتفها الذكية، وهي نظام iOS الذي طورته أبل لاستخدامها في هواتف iPhone، ونظام Android الذي طورته شركة جوجل بالتعاون مع شركات عالمية أخرى ويستخدم في هواتف سامسونج وغيرها.

يمنح نظام iOS الشركة التحكم الكامل في نظام التشغيل، بينما يتم استخدام نظام Android من قبل العديد من شركات الهواتف الذكية، مما يوفر المزيد من الخيارات للمستخدمين.

من هو صاحب ابل - سامسونغ

تمتلك شركة سامسونج وآبل عائلاتهم الكورية الجنوبية والأميركية على التوالي. لي كون هي رئيس شركة سامسونج فيما يقود تيم كوك شركة آبل. ومع أنهم منافسان في السوق، فإن هذا لم يمنعهم من تحقيق النجاح في مجال تقنية الهواتف الذكية.

بالرغم من أن شركة سامسونج هي الشركة الأكثر مبيعاً في العالم، إلا أن شركة أبل هي من تحصد الأرباح الأكبر بفضل تطويرها لنظامها الخاص وتصميمها المميز للهواتف والأجهزة الأخرى.

على الرغم من بعض الخلافات بينهم، إلا أنهم مرتبطون بشراكات استراتيجية وتزويد بعضهم البعض بالمنتجات والتقنيات المتطورة للنجاح المستمر في سوق التكنولوجيا. 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-