فالديفيا - اكبر زلزال في التاريخ

بعد حادثة الزلزال الأليم في تركيا وسوريا هل تعلم ان هناك زلزال ضرب الأرض اقوي منه! تعد مدينة فالديفيا في تشيلي موقعًا مهمًا في تاريخ الزلازل، حيث وقع فيها أقوى زلزال تم تسجيله في تاريخ العالم كله حتى الآن، وذلك في 22 مايو 1960. وقع الزلزال بقوة 9.5 درجة على مقياس ريختر، وأدى إلى حدوث أضرار هائلة وفقدان العديد من الأرواح البشرية.

فالديفيا - اكبر زلزال في التاريخ
فالديفيا - اكبر زلزال في التاريخ

تفاصيل الزلزال الكارثي في فالديفيا

1- يُعَدُّ زلزال فالديفيا في تشيلي اكبر زلزال في تاريخ البشرية، حيث بلغت قوته 9.5 درجة على مقياس ريختر، وتلته موجة تسونامي هائلة.

2- وُقِع الزلزال في 3:11 مساءً على بُعد 100 ميلٍ تقريبًا (160 كم) قبالة ساحل تشيلي، بالتوازي مع مدينة فالديفيا.

3- تسبب الزلزال في أضرارٍ هائلة وخسائر بشرية قدرت بواحد وستين الف بحسب موقع ويكبيديا، إضافةً إلى خسائر في البنية التحتية والممتلكات.

4- أصبح الزلزال مدمرًا عندما بلغ مستوى حجمه 8.0 ريختر فما فوق، وحدث دمارًا شديدًا وخسائرًا في الأرواح على مساحات واسعة، وتكرر بعد أكثر من شهر بقليل من الزلزال الكارثي الذي ضرب جنوب تركيا وشمال سوريا المجاورة.

5- يحذر العلماء منذ وقت طويل من احتمال وقوع زلزال كارثي مماثل، فدائمًا ما تكون الطبيعة قاسية ولا تختار الأوقات أو المكان لتصيب فيهم.

6- يمكن الاستفادة من تجربة زلزال فالديفيا لتوعية الناس بأهمية التحضير والتأهب لمثل هذه الكوارث والتعلم من أساليب البناء والتصميم التي تجعل المباني والبنى التحتية آمنة ومقاومة للزلازل.

7- ومن الجدير بالذكر أن الطفل الذي عرف بطفل الأنقاض الضاحك أُنقذ بعد تسعة أيام من الزلزال، وأصبحت قصته شهيرة من بين قصص الناجين المؤثرة لهذا الزلزال الكارثي.

الخسائر الإنسانية والمادية بعد الزلزال في فالديفيا

يعتبر زلزال فالديفيا اكبر زلزال ضرب الارض حيث تسبب هذا الزلزال في خسائر كبيرة في الأرواح والممتلكات، الأمر الذي أدى إلى تدمير المدن والمباني والجسور.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل أدى الزلزال إلى حدوث موجات تسونامي عملاقة تسببت في خسائر كبيرة في المناطق الساحلية. وظلت الآثار الكارثية لهذا الزلزال على مر السنين واضحة للجميع.

تفاصيل المدينة التي تعرضت للزلزال في فالديفيا

زلزال فالديفيا هو أقوى زلزال في تاريخ الإنسانية، وهذا المقال سيتلاعب ببعض الحقائق لتروي قصة تعرض مدينة فالديفيا للزلزال.

1. يرجى الإشارة إلى أن فالديفيا هي مدينة في تشيلي.

2. حدث الزلزال في 22 مايو 1960 وترك بصمة ضخمة على المنطقة، حيث تسبب في موجات تسونامي شديدة وارتفاع كبير للأمواج.

3. قوة الزلزال تقدر بـ 9.5 درجة على مقياس ريختر، وهو أعلى من أي زلزال في تاريخ البشرية.

4. تم تسجيل وقوع 1655 حالة وفاة نتيجة للزلزال.

5. لم يتمكن السكان من ذلك الوقت من استيعاب الأضرار المترتبة على الزلزال، ولكن من خلال الوقت، نمت المدينة ونما سكانها.

6. تجدر الإشارة إلى ان هناك احتمالات لحدوث زلازل في تشيلي خاصة في منطقة فالديفيا. هذا يعني أنه يجب أن تتبع خطط الطوارئ بشكل صارم.

7. رغم الأضرار الكبيرة الناجمة عن الزلزال، إلا أن سكان فالديفيا يعملون بجد لإعادة البناء، وزيادة الموارد وفرص العمل في المدينة.

مقارنة الزلزال في فالديفيا مع زلازل أخرى في التاريخ

تعتبر الزلازل تاريخيا من الكوارث الطبيعية الخطيرة التي شهدتها البشرية، ومن بين هذه الزلازل كان زلزال فالديفيا سالف الذكر والذي كان اكبر زلزال ضرب الارض.

ومع ذلك، فإن عدد الضحايا كان ليس بالكبير مقارنة بغيرها من الزلازل المماثلة، حيث أسفر الزلزال عن مقتل حوالي 7000 شخص. 

يُعد زلزال فالديفيا على الرغم من هذا الأمر، من أعظم الزلازل التي شهدتها البشرية، ولا يزال يشغل الاهتمام والدراسة لغرض فهم المزيد عن هذه الظاهرة الطبيعية ولتعزيز الاستعداد لمواجهة الزلازل المستقبلية.

شرح مفصّل لمقياس العزم وكيف تحدث الزلازل

يحدث الزلازل عندما تتحرك ألواح الغلاف الصخري للأرض. تتحرك هذه الألواح إما بعيدًا عن بعضها البعض أو تتصادم بشدة مع بعضها البعض، وهذا يسبب هزات أرضية قوية.

يساعد مقياس العزم في تقييم هذه الهزات، فهو يستند إلى قوة وكمية الطاقة التي صدرت من الزلزال. يعتبر مقياس ريختر أيضًا واحدًا من المقاييس الأكثر تداولًا لتقييم الزلازل، إذ يحدد قوة الهزة الأرضية بالدرجات، وهو ما يمثل قيمتها العددية.

أفضل الإجراءات الاحترازية لتفادي وتقليل الخسائر الناجمة عن الزلازل

تعتبر الزلازل من الكوارث الطبيعية التي تسبب العديد من الخسائر والدمار في العقارات وحياة الناس ولقد تكلمنا عن ذلك في موضوع كامل عن: كيف تحمي نفسك من الزلازل. لذا، تعد اتخاذ الاحتياطات الوقائية ضرورية لتجنب وتقليل الخسائر المحتملة.

من الإجراءات الواجب اتباعها قبل وبعد الزلزال، الاحتفاظ بمجموعة الأدوات الخاصة بحدوث الزلازل في مكان آمن، وتثبيت الأثاث والأجهزة الكهربائية بطريقة صحيحة، وتعليق لوحات الزجاج بقوة. 

كما يجب الابتعاد عن المباني والأماكن الضيقة، والبحث عن الأماكن الآمنة والعالية في المنطقة المحيطة بنا. وفي حالة وقوع الزلزال، ينصح بالتصرف بحكمة بتجنّب التصرفات الخاطئة، والتأكد من نظافة المياه الشرب وتجنّب مخاطر انفجارات الغاز، وذلك للحفاظ على سلامة الجميع.