أخر الاخبار

ماذا سيحدث لو كانت مياه البحار والمحيطات مياه عذبة؟

في اغلب الاحيان وبسبب ما يواجهه العالم من ازمة كارثية بسبب قلة المياه العذبة نتسأل ماذا يحدث لو كانت مياه البحار والمحيطات عذبة. حيث نتمنى نحن ان تتحول مياه البحار والمحيطات في جميع انحاء العالم الى مياه غير مالحة. لتزول المشكلة وتنتهي ازمة اكثر من ثمانمائة واربعة مليون شخص.

ماذا لو كانت مياه المحيطات عذبة
ماذا لو كانت مياه المحيطات عذبة

كيف تتغلب الدول علي نقص المياه العذبة

وللتغلب على المشكلة اتجهت العديد من الدول الى تقنيات تكنولوجية حديثة لتحلية مياه البحار لتلبية الاحتياجات المائية. لكن انتظر.

ماذا سيحدث اذا اصبحت مياه البحار والمحيطات عزبة

اذا كنت تعتقد حقا بان تحول المحيطات بشكل كامل الى مياه عذبة ستكون نعمة للبشرية. بالتأكيد لا وحتما سيكون هناك ثمن باهظ يدفعه الجميع، فالكون في حالة توازن تام بهذه الطريق التي يسير بها منذ ملايين السنين.

في هذا الموضوع سنتناول حقيقة علمية اقرب منه الي الخيال حول مصير الأرض قد اذا كانت كل مياه البحار عذبة وليست مالحة.

ما سبب ملوحة مياه البحار والمحيطات؟

في البداية نجد ان نسبة الماء العذب والمالح بينهما فرق كبير جدا، فتبلغ نسبة المياه العذبة حوالي 4٪ على الارض. اما المحيطات والبحار ما يقارب 70٪ من حجم كوكب الأرض. وتحتوي على حوالي 97٪ من مياه الارض ومع ذلك فانها غير صالحة للشرب بسبب مستويات الملح فيها.

تشكل الماء علي كوكب الارض

كانت درجة حرارت كوكب الارض مرتفعة للغاية وعندما بدأت الحرارة في الانخفاض تحول بخار الماء الى ماء سائل عذب.

فماذا حدث ليتحول الماء الى مياه مالحة؟ عندما يهطل المطر يذوب ثاني اكسيد الكربون في الغلاف الجوي فتحمله مياه الامطار معها حتى يسقط على الارض ثم تبدأ هذه المياه باذابة بعض المعادن فيما يعرف بالتجوية الكيميائية. او بسبب ما تفرزه البراكين من امزجة كيميائية مختلفة.

ثم بعد ذلك تجرف هذه المعادن والتي يتكون معظمها من الكلوريد والصوديوم والاملاح الذائبة وغير الذائبة. عن طريق الانهار والجداول لينتهي بها المطاف الى المسطحات المائية الاكبر. وهي البحار والمحيطات.

ماذا لو اصبحت كل مياه الارض عذبة؟

لان الكون في حالة من التوازن الطبيعي فان تحول المياه لن يمر مرور الكرام وسيتسبب بانهيار النظام البيئي اهمها انهيار الحياة البحرية فستتعرض معظم هذه الكائنات للهلاك بسبب انتفاخ خلاياها وتمزقها نتيجة امتصاصها للمزيد من الماء العذب.

ماذا لو كانت مياه المحيطات عذبة
ماذا يحدث لو كانت مياه البحار والمحيطات مياه عذبة؟

اذ لن تكون البيئة صالحة لحياتها فقد تطورت الكائنات في المحيطات لتكون قادرة على شرب الماء المالح والتخلص من الملح الزائد للبقاء على قيد الحياة. كما ستتأثر الطحالب والعوالق النباتية بين هذه الكائنات جراء التغيير والتي تشكل قاعدة الحياة البحرية.

لذا فان انهيارها سيؤدي الى خلل في عملية البناء الضوئي والشبكة الغذائية. فهي مسؤولة عن اكثر من 40٪ من عملية التمثيل الضوئي التي تحدث على هذا الكوكب.

ستتأثر الحياة النباتية في الكوكب كله

ومن فوائد المياه المالحة ايضا الطحالب البحرية فبدون الطحالب ايضا لن نحصل علي كميات كافية من الاكسجين بالمقابل سيكون لدينا الكثير من ثاني اكسيد الكربون في غلافنا الجوي بسبب تحلل الخلايا الميتة للحيوانات البحرية.

مما يؤدي الى تفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري سيحدث خللا واضحا في حركة المحيط والطقس العالمي. لان دورة هذه التيارات هي احد العوامل الرئيسية بتثبيت المناخ

ففي الظروف العادية تنقل تيارات المحيط السطحي الحرارة من المناطق الاستوائية الى القطبين الشمالي والجنوبي. بينما تعمل المياه الباردة القادمة من الشمال على تبريد المناطق الاكثر سخونة جنوب مما يؤثر في المناخ المحلي والعالمي.

ولكن مع تفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري من شأنه ان يجعل بعض اجزاء العالم ساخنة بشكل لا يطاق، وسيكون هذا اكثر وضوحا عند خط الاستواء نظرا لحدوث خلل في تيارات المحيطات.

تجمد الأرض

 هناك فرضية اخرى تقول ان الارض ستتجمد لان الماء المالح يلعب دورا مهما في توزيع تيارات الهواء لتنظيم الدورة الحرارية في الجو مما يجعل المناخ في حالة من الاستقرار ويساعد على تنوع فصول السنة.


ولكن باختلال هذا النظام ستتجمد المحيطات والبحار لان الماء العذب يتجمد بسرعة في درجة حرارة اعلى من الماء المالح وسيغطي الجليد الارض بداية من الجزر البريطانية حتى يصل الى افريقيا وامريكا.

الاعاصير ستفتك بالارض

وذلك نتيجة لشدة تباين درجات الحرارة في الشمال وعند خط الاستواء وستصبح الاعاصير اكثر تواترا واشد فتكا. لان تحول المياه المالحة الى عذبة يعني استخلاص ملايين الاطنان من الملح من المحيط. الامر الذي سيسبب بانخفاض الضغط عن القاع فتحدث الزلازل والبراكين عند قاع المحيطات.

فناء البشر

في النهاية نفس الانسان الذي سئل لماذا المياه المالحة أكثر من العذبة لأن ذلك سيؤدي الخلل في عملية البناء الضوئي الى انهيار السلسلة الغذائية نفسها  فمعظم المخلوقات بما في ذلك البشر لن تعيش لفترة طويلة.

بل لن تكون هناك فرصة لنجاتنا حتما ربما سنموت جوعا او يتجمد الذين في الشمال او نحاط بالجو الحارق حول خط الاستواء او اننا سنتعرض لكارثة طبيعية. نتيجة تفاقم الاحتباس الحراري.

(فسبحان الله الذي يدير الكون بحكمة أزلية تكيفها يخفي عن الإنسان).

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-