مع 8 فرضيات ماذا سيحدث لو.. كان الإنسان خالد لا يموت

عزيزي الإنسان هل حدث وأن تخيلت نفسك يوما بانك خالد ليس لديك وقت محدود على وجه الارض وستقضي المزيد من الوقت مع احبائك، واتقان مجموعة متنوعة من الوظائف والسفر حول العالم باسره فضلا عن تحقيق كل ما تطمح له.

مع 8 فرضيات ماذا سيحدث لو.. كان الإنسان خالد لا يموت

ماذا لو كان الإنسان لا يموت

نعني بالخلود هنا الا يموت الناس بسبب الشيخوخة، اما الوفيات الاخرى بسبب الحوادث فهذا بحث اخر. ولكن السؤال هنا:

هل البقاء لفترات اطول سيمكننا من تغيير طبيعة علاقاتنا؟ وهل سنمل يوما من العيش؟ وهل نحن مستعدون لاعمار اطول؟ تعالوا سويا لنتخيل الاحتمالات التي ستأتي مع العيش الى الابد

وهل من الممكن ان تكون هذه فرصة للتعافي من اخطائنا؟ وما مدى قربنا من تحقيقها؟ كل هذه التساؤلات سنجيب عليها في هذا التقرير " what if a person does not die " ماذا لو كان الشخص لا يموت.

لنتدبر معا حكمة الموت التي فرضها الله تعالي علي عباده، ولجعل فوائد الموت سببا لعيش اجيال أخري نعم فكلنا نحزن علي أحبائنا الذي تركونا وذهبوا. لكن السؤال هنا ماذا سيحدث لو كان البشر لا يموتون؟

تخيل ماذا لو كان البشر لا يموت

ماذا لو كان الإنسان خالدا لا يموت هذه الفرضية جاءت بعد نشر معلومات تكشف سعي اصحاب المليارات وشركات التكنولوجيا الحيوية لانشاء مشاريع تطوير الادوية للقضاء على الشيخوخة واطالة العمر الصحي الى اجل غير مسمى.

ونحن هنا سنفترض تباعات هذا الامر علينا وعلى كوكب الأرض، ولكن ان نجح الامر حينها يمكن لمجتمعاتنا توفير الكثير من المال الذي ينفق على الرعاية الصحية وغيرها الكثير من الايجابيات. وبالتأكيد الامر لا يخلو من مشاكل ايضا

1- هل يمكن للأرض أن تسع كل البشر الخالدين

الخبر السيء لن يكون كوكبنا قادر على التعامل مع تزايد الاعمار هذه، وسيزداد ازدحاما لان المساحة حينها لن تكبر وستعاني الارض بالفعل من مشكلة الاكتظاظ السكاني.

وربما ستشتعل المنافسة لاكتشاف الفضاء بشكل اسرع وشحن الفائض منا لكواكب اخرى.

2- كيف سيحصل جميع البشر علي الغذاء

اذا تباطأ معدل الوفيات وتوقف فان مواردنا ستبدأ في النفاذ بسرعة وسنضطر الى استغلال كل المساحات المتاحة لزراعة محاصيل جديدة او ربما نطلب الاغاثة حينها من النازحين الى كواكب اخرى وقد يكون اقصى ما نتطلع اليه هو قطعة خبز.

3- أزمة مياه

ستكون هناك ازمة كبيرة وسيسعى العلماء الى حل هذه المشكلة من خلال تكرير المياه او تحلية مياه المحيطات، وان حصل هذا فان توازن الكوكب سيختل وستموت معظم الكائنات التي تعيش في المياه المالحة.

4- الاثر النفسي

يوجد ما يقرب من ثمان مليار شخص على هذه الارض، واذا بدأنا جميعا في العيش لقرون متتالية فستبدو الحياة مختلفة كثيرة وحينها لا تبدو فكرة الخلود رائعة بعد كل شيء.

حيث سيكون هناك حافز اقل لجعل كل يوم مهما ونتيجة لذلك قد ينتهي بنا الامر مع مجموعة من الاشخاص غير السعداء على كوكبنا بسبب تكرار الروتين الذي لا ينتهي.

5- سيزدهر العمل والإنتاج

العيش لفترة اطول يعني اننا جميعا سنعمل كثيرا، ولن تتمكن خطط المعاشات التقاعدية في العالم من دعمك اذا توقفت عن العمل في سن الخمسة والستين مثلا.

ثم عشت حتى سن خمسمائة مثلا، فلماذا تدفع الحكومات لمئات من السنين وربما الالاف لقاء عمل استمر بضعة سنين الوظائف الاطول ستكون نعمة ونقمة في نفس الوقت.

اما على الجانب الايجابي فان بقاء الكثير من العمال المهرة في القوى العاملة سيكون اقتصاديا اكثر من حيث الانتاجية من اي وقت مضى.

ولكن من ناحية اخرى اذا بقي الناس في مناصبهم لمئات السنين فلن يكون هناك مجال للشباب في العثور على وظائف والانتقال الى مستوى اعلى وقد يصبح هذا النوع من الركود مشكلة في مجلة اخرى مثل التقدم الاجتماعي.

6- السلام المجتمعي

اما اذا بقي القادة والمفكرين ولم يموتوا او يتقاعدوا من السلطة فمن سيقول اننا سنكون قادرين على التقدم وتجاوز مشاكل الماضي

مثل كالفصل العنصري مثلا؛ ماذا عن الزواج ايضا؟ مع وجود الشيخوخة تخيل ان تعيش كل يوم من حياتك الابدية مع شخص واحد، لذلك قد يبدو وضع فترة صلاحية على عقود الزواج امرا منطقيا.

 7- العلاقة بين الاباء والابناء

هل تدرك معنى ان يكون والدك خالدا واجدادك خالدين! هذا يعني انك ستشعر باختلاف الاجيال الكبيرة. وربما لن تصمد العلاقات الاسرية في ظل الخلود.

8- صحة العقل

في حال تمكنا من تجاوز مظاهر الشيخوخة المتعلقة بالعقل مثل مرض الزهايمر. فهل ستستوعب ذاكرتنا كل هذه الحياة الطويلة المليئة بالاحداث واستعادة ذكريات مهمة تمثل قيمة في حياتك.