أخر الاخبار

ما هي العلمانية؟ وما هو موقفها من الاديان

ما هي العلمانية؟ وهل تحارب الدين؟ في البداية، العلمانيه هي المبدأ القائم على فصل الحكومات ومؤسساتها والسلطة السياسية عن السلطة الدينية او الشخصيات الدينية.

ما هي العلمانية؟ وما هو موقفها من الاديان

ما هو معني مصطلح العلمانية؟ تُعرف العلمانية بانها النظام الفلسفي الاجتماعي السياسي الذي يرفض كافة الاشكال الدينية من خلال فصل المسائل السياسية عن عناصر الدين.

متي نشأة العلمانية لأول مرة

ظهرت العلمانية في اوروبا واثرت على العديد من المجالات السياسية والدينية والاجتماعية وحتى الاقتصادية. تعود بدايتها الى ظهور الصراع بين الكنيسة والعلوم.

ففي القرن السابع عشر للميلاد تم تعزيز افكار العلمانية بعد ظهور الحاجة الى فصل الدولة عن الكنيسة في اوروبا، كان هذا بسبب انتشار التأثير الكنسي على كل من السياسة والاقتصاد.

إضافةً الي ظهور العديد من التأثيرات السلبية الناتجة عن الحروب بين الطوائف المسيحية الاوروبية والتحدي الواضح بين العلم والمعارف الدينية. وفي نهايات القرن العشرين للميلاد اصبحت العلمانيه من المصطلحات والنظم الفكرية المنتشرة على نطاق واسع.

انتشار العلمانيه في العالم

انتشرت العلمانية في العديد من دول العالم عبر التاريخ، فظهرت علي النحو التالي:

  1. ظهر النظام العلماني في فرنسا عام 1879م الف وثمانمائة وتسعة وسبعين، واصبحت غالبية اعضاء البرلمان الفرنسي من العلمانيين.
  2. ثم ظهرت في اسبانيا في ظل الحكم الجمهوري.
  3. في منتصف القرن التاسع عشر للميلاد اصبحت المكسيك اول دولة علمانية في قارة امريكا تعلن عن تطبيقها لعلمانية الدولة.
  4. ليصل انتشار السياسة العلمانية إلي تركيا مع حكم اتاتورك لها ولم تقتصر العلمانية على الدول الغربية فقط بل وصلت افكارها الى العالم العربي.

اول دولة علمانيه

يُعتقد على نطاق واسع أن الدولة العلمانية الأولى هي فرنسا، التي أنشأت نظام حكم علمانيًا في عام 1789.

كان هذا بمثابة بداية لعصر العلمانية، وانتشر المفهوم بسرعة في جميع أنحاء العالم. كان الفيلسوف والطبيب الفرنسي ابن رشد من أوائل الذين أشاروا إلى فصل الدين عن الدولة.

ولكن يعود الفضل للكاتب الإنجليزي جورج هوليوك في صياغة مصطلح "علماني" عام 1851. ولوحظ أيضًا أن الكاتب الفرنسي.

ما هي انواع العلمانية

  1. العلمانية السياسية: العلمانية السياسية هي مبدأ فصل الحكومة ومؤسساتها عن السلطة أو الشخصيات الدينية. وهذا يشمل ضمان حق جميع المواطنين في ممارسة شعائرهم الدينية دون تدخل من الدولة.
  2. العلمانية الفلسفية: العلمانية الفلسفية هي الاعتقاد بأن الدين يجب ألا يكون جزءًا من الخطاب العام أو صنع السياسات. بدلاً من ذلك، يشجع على استخدام العقل والتفكير العقلاني في اتخاذ القرارات.
  3. العلمانية الاجتماعية والثقافية: العلمانية الاجتماعية الثقافية هي فكرة أن الأفراد يجب أن يكونوا أحرارًا في ممارسة دينهم، ولكن لا ينبغي السماح بالرموز الدينية أو الاحتفالات أو الممارسات في الأماكن العامة مثل المدارس أو المباني الحكومية. يسعى هذا الشكل من العلمانية أيضًا إلى ضمان تمتع جميع المواطنين بحقوق متساوية بغض النظر عن معتقداتهم الدينية.

ما هي مراحل العلمانية

  • العلمانيه المعتدلة اعتبرت الدين من الامور الخاصة في الاشخاص وان سلطة الدولة تكون مطبقة ضمن حدودها.
  • العلمانية المادية اعتمدت على تطبيق الغاء كلي للدين وليس فقط الفصل بين الدولة والدين.

خصائص العلمانيه الفصل بين الدين والدولة

  1. حماية كل من المتدينين وغير المتدينين والمساواة بينهم.
  2. الحرية الدينية للاشخاص سواء اختيار الالتزام بالدين او التحرر منه.
  3. الاعتماد على الديموقراطية والانصاف بين المواطنين
  4. بغض النظر عن انتمائهم الديني المساواة في استخدام الخدمات العامة
  5. مبادئ العلمانية السعي الى الاتفاق مع العلوم.
  6. الاهتمام في تحقيق الانفصال بين شؤون الاديان والدول.
  7. قطع العلاقات بين المجتمعات والدين.
  8. تطبيق كافة الافكار والمكونات الصناعية المعتمدة على صناعة الانسان لها.
وانت اخي القارئ هل نحن بحاجة إلى العلمانية، وماذا سيحدث لو كان الدين هو القائد. شاركنا رأيك في التعليقات.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-