معلومات غريبة عن كوكب عطارد - أصغر كواكب المجموعة الشمسية


 عطار بالإنجلزية Planet Mercury يوم واحد على سطحه يعادل 58 يوما على الارض. درجة حرارته تصل الى اربعمائة وخمسون مئوية. وتنخفض الى مائة وسبعون تحت الصفر. وعطارد هو اصغر كوكب فى المجموعه الشمسيه.

معلومات غريبة عن كوكب عطارد - أصغر كواكب المجموعة الشمسية
حقائق غريبة عن كوكب عطار - أصغر الكواكب في المجموعة الشمسية

كوكب عطارد Planet Mercury

اصغر كواكب المجموعة الشمسية واقربها الى الشمس، يبعد كوكب عطارد عن الشمس ثمان وخمسين مليون كيلو متر.

ويبلغ حجم عطارد اربعة الاف وثمانمائة وثمانون كيلو مترا، يدور حول الشمس دورة كاملة كل ثمان وثمانين يوما ارضيا، ويدور حول نفسه ايضا كل ثمان وثمانين يوما ارضيا.

اي ان عطارد يستكمل دورته حول الشمس وحول نفسه في نفس المدة.

ويدور بسرعة تقارب مائة وثمانون الف كيلو متر في الساعة، جانب واحد فقط من كوكب عطارد يواجه الشمس لان نهاره اربع واربعين يوما من ايام الارض وليله اربع واربعين يوما اخرى.

حقائق مذهلة عن كوكب عطارد

1. عطارد هو أصغر كوكب في مجموعتنا الشمسية، حيث يبلغ طوله 4878 كم فقط عبر خط الاستواء.

2. Planet Mercury هو أقرب كوكب إلى الشمس ويستغرق 88 يومًا فقط لعمل مدار كامل حوله.

3. له غلاف جوي رقيق للغاية يتكون من الأكسجين والصوديوم والهيدروجين والهيليوم والبوتاسيوم.

4. عطارد ليس له أقمار أو حلقات مثل الكواكب الأخرى في نظامنا الشمسي.

5. سطح عطارد مغطى بالحفر بسبب عدم وجود الغلاف الجوي لحمايته من ضربات النيازك.

6. له المدار الأكثر انحرافًا بين جميع الكواكب في نظامنا الشمسي، وفي بعض الأحيان يكون أقرب إلى الشمس من كوكب الزهرة!

7. يمكن أن تتراوح درجات الحرارة على عطارد من -173 درجة مئوية في الليل إلى 427 درجة مئوية خلال النهار - وهو أكبر اختلاف في درجات الحرارة لأي كوكب في نظامنا الشمسي!

8. بالرغم من قربه الشديد من الشمس، تشير الدلائل إلى وجود بقع من الجليد المائي على عطارد بالقرب من قطبيه!

9. بسبب دورانه البطيء، فإن اليوم على عطارد يستمر 176 يومًا أرضيًا!

10. يبلغ طول السنة على عطارد 88 يومًا أرضيًا، مما يعني أن السنة تمر أسرع من يوم واحد!

سطح عطارد

يتشابه سطح كوكب عطارد مع قمر الارض، حيث ان سطحه مليء بالحفر، والتي يطلق عليها فوهات الصدى ومناطق سهلية ناعمة

حيث نشأت هذه الفوهات او الحفر بسبب اصطدام الصخور التي تسير بسرعة كبيرة في الفضاء بها.

غلاف عطارد

الكوكب القريب من الشمس لا يمتلك غلافا يحميه من الصخور التي تنزل عليه من الفضاء، كما هو الحال في الغلاف الجوي علي كوكب الارض.

الايام

يبلغ طول اليوم على كوكب عطارد ثمان وخمسين يوما ارضيا، ينحرف مدار عطارد في دورانه حول الشمس ليكون اقرب ما يمكن منها في مسافة تبلغ سبع واربعين مليون كيلو متر.

وابعد ما يكون عنها بمسافة تبلغ سبعين مليون كيلو متر، وعند النظر الى الشمس من عطارد في الوقت الذي يكون قريبا منها تظهر اكبر بثلاثة اضعاف الحجم الذي يمكن رؤيته من الارض.

درجة الحرارة

كم تبلغ درجة حرارة عطارد؟ وهل يمكن العيش عليه؟ يكون عطارد حارا جدا في النهار وبارد جدا في الليل، ويمكن ان تصل درجة حرارة سطحه في النهار لحوالي اربعمائة وخمسون درجة مئوية، وهي كافية لاذابة الرصاص.

معلومات غريبة عن كوكب عطارد - أصغر كواكب المجموعة الشمسية
درجة الحرارة علي كوكب عطارد

اما في الليل فقد تنخفض درجات حرارة عطارد الى حوالي مائة وسبعين درجة مئوية تحت الصفر، ومع ذلك لا تعتبر درجة الحرارة على كوكب عطارد اعلى درجة حرارة بين كواكب المجموعة الشمسية.

الامر الذي يجعل من المستحيل ان يكون هناك حياة على سطح عطار.

تسمية عطارد

اطلق العرب على هذا الكوكب تسمية عطارد المصدر طارده (اي المتتابع في سيره)، وايضا سريع الجري.

اسم الكوكب عطارد يرمز الى السرعة الكبيرة لدوران الكوكب حول الشمس، فيما تستعمل اللغات التي لم تعرف الكوكب الاسم اللاتيني مير كوري نسبة لاله التجارة الروماني.

يمكن رؤية كوكب عطارد من سطح الارض كنجم يظهر في المساء بالقرب من مكان غروب الشمس، او في الصباح بالقرب من مكان شروقها.

اطلق الاغريق اسمين مختلفين عليه، ظنا منهم انهما نجمان مختلفان.

  1. حيث اطلقوا اسم ابولو على النجم الذي يظهر في الصباح.
  2. وهارمس على النجم الذي يظهر في المساء.
اقرأ ايضا: معلومات عن توأم الأرص كوكب الزهرة

استكشاف الكوكب

المعلومات المتوفرة حول عطارد قليلة نسبيا، اذ ان التلسكوبات الارضية لم تكشف سوى الاجزاء الهلالية من سطح عطارد.

اول مسبار فضائي زار كوكب عطارد هو مانيرين عشرة، والذي اسقط خرائطا بحوالي خمس واربعين بالمئة من سطحه منذ عام 1974 حتى عام 1975.

اما الرحلة الثانية فكانت بواسطة المسبار مسنجر الذي اضاف ثلاثون بالمئة من الخرائط لهذا الكوكب. عندما مر بقربه عام 2008. تتكون تركيبة عطار من 70٪ معادن 30٪ سيليكات.

وكثافته هي ثاني اكبر كثافة في المجموعة الشمسية. 

آمل أن يكون هذا المقال قد أعطاك نظرة ثاقبة على الخصائص الرائعة لكوكب عطارد. إذا كان لديك أي أسئلة أو تعليقات حول هذا الموضوع، يرجى تركها أدناه. كما هو الحال دائمًا، نشكرك على اهتمامك ودعمك في معرفة المزيد عن نظامنا الشمسي!

المصدر: مواقع الويب