أخر الاخبار

الباذنجان - الكشف عن 7 فوائد صحية مدهشة للباذنجان

 

الباذنجان eggplant هو غذاء غني بالألياف ومنخفض السعرات الحرارية وغني بالعناصر الغذائية وله العديد من الفوائد الصحية المحتملة.

من تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب إلى المساعدة في التحكم في نسبة السكر في الدم وفقدان الوزن، يعد الباذنجان إضافة سهلة ولذيذة لأي نظام غذائي صحي.

كما أنها متعددة الاستخدامات ويمكن أن تتوافق جيدًا مع العديد من الأطباق.

الباذنجان - الكشف عن 7 فوائد صحية مدهشة للباذنجان
تشمل الفوائد الحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والمساعدة في التحكم في نسبة السكر في الدم وفقدان الوزن.

الباذنجان eggplant

هناك العديد من الأصناف ذات الأحجام والألوان المختلفة. في حين أن الباذنجان ذو القشر الأرجواني الداكن شائع، إلا أنه يمكن أن يكون أحمر أو أخضر أو ​​حتى أسود.


بالإضافة إلى إضافة قوام فريد ونكهة خفيفة للوصفات، يقدم الباذنجان العديد من الفوائد الصحية المحتملة.

لذلك زائرنا الكريم فلنتعمق معا في هذه المقالة التي نذكر فيها أهم 7 فوائد صحية للباذنجان.


الباذنجان غني بالعديد من العناصر الغذائية

الباذنجان غذاء غني بالعناصر الغذائية، مما يعني أنه يحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن والألياف مقابل سعرات حرارية قليلة جدًا.

مثال علي ذلك كوب واحد (82 جرام) من الباذنجان النيء يحتوي على العناصر الغذائية التالية (2):

  • السعرات الحرارية: 20
  • الألياف: 3 جرام
  • البروتين: 1 جرام
  • الكربوهيدرات: 5 جرام
  • الفولات: 5٪ من RDI
  • المنغنيز: 10٪ من RDI
  • البوتاسيوم: 5٪ من RDI
  • فيتامين ك: 4٪ من RDI
  • فيتامين ج: 3٪ من RDI

يحتوي الباذنجان أيضًا على كميات صغيرة من العناصر الغذائية الأخرى، بما في ذلك النياسين والمغنيسيوم والنحاس.


والباذنجان يوفر الكثير من الألياف والفيتامينات والمعادن مقابل سعرات حرارية قليلة جدًا.


2. قد يمكن للباذنجان أن يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب

وجدت بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن الباذنجان قد يحسن وظائف القلب ويخفض مستويات الكوليسترول الضار ومستويات الدهون الثلاثية، ولكن هناك حاجة لدراسات بشرية.

وبسبب محتواه من مضادات الأكسدة، تشير بعض الأبحاث إلى أن الباذنجان قد يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

في إحدى الدراسات، تم إعطاء الأرانب التي تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول 0.3 أوقية (10 مل) من عصير الباذنجان يوميًا لمدة أسبوعين.

في نهاية الدراسة، كان لديها مستويات أقل من كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة والدهون الثلاثية، وهما علامتان للدم تؤديان عند ارتفاعهما إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

تشير أبحاث أخرى إلى أن الباذنجان قد يكون له تأثيرات وقائية على القلب.

في إحدى الدراسات، تم إطعام الحيوانات إما باذنجان نيئًا أو مشويًا لمدة 30 يومًا. يمكن لكلا النوعين تحسين وظائف القلب وتقليل شدة النوبات القلبية.

في حين أن هذه النتائج واعدة، من المهم ملاحظة أن البحث الحالي يقتصر على الدراسات على الحيوانات ودراسات أنبوب الاختبار. هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتقييم مدى تأثير الباذنجان على صحة القلب لدى البشر.


3. يملك الباذنجان نسبة عالية من مضادات الأكسدة

الباذنجان غني بالألياف والبوليفينول، وكلاهما قد يساعد في خفض مستويات السكر في الدم.

والباذنجان غني بالأنثوسيانين، وهي أصباغ ذات خصائص مضادة للأكسدة تمنع تلف الخلايا.

يحتوي الباذنجان على الكثير من مضادات الأكسدة بالإضافة إلى العديد من الفيتامينات والمعادن.

ما هي مضادات الأكسدة؟ هي مواد تساعد على حماية الجسم من الأضرار التي تسببها المواد الضارة التي تسمى الجذور الحرة.


تظهر الأبحاث أن مضادات الأكسدة يمكن أن تساعد في الوقاية من العديد من الأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب والسرطان.

الباذنجان غني بشكل خاص بالأنثوسيانين، وهي أصباغ ذات خصائص مضادة للأكسدة تمنحها لونًا نابضًا بالحياة.

على وجه الخصوص، يُعتقد أن الأنثوسيانين المسمى Nasonin، الموجود في الباذنجان، مفيد بشكل خاص.

في الواقع، أظهرت العديد من دراسات أنبوبة الاختبار أنه يمكن أن يحمي الخلايا بشكل فعال من إتلاف الجذور الحرة.


4. يمكن للباذنجان أن تعزز السيطرة على نسبة السكر في الدم

قد يساعد تضمين الباذنجان في نظامك الغذائي في التحكم في نسبة السكر في الدم. ويرجع ذلك أساسًا إلى المحتوى العالي من الألياف في الباذنجان، والذي يمر عبر الجهاز الهضمي سليمًا.


يمكن للألياف أن تخفض نسبة السكر في الدم عن طريق إبطاء معدل هضم السكر وامتصاصه من قبل الجسم. يحافظ الامتصاص البطيء على استقرار مستويات السكر في الدم ويمنع حدوث طفرات وانهيارات.


تشير أبحاث أخرى إلى أن مادة البوليفينول، أو المركبات النباتية الطبيعية الموجودة في الأطعمة مثل الباذنجان، قد تقلل من امتصاص السكر وتزيد من إفراز الأنسولين، وكلاهما يساعد على خفض نسبة السكر في الدم.

نظرت إحدى الدراسات التي أجريت على أنبوب الاختبار في مستخلص الباذنجان الغني بالبوليفينول. لقد ثبت أنها تخفض مستويات بعض الإنزيمات التي تؤثر على امتصاص السكر، والتي يمكن أن تساعد في خفض نسبة السكر في الدم.

يتناسب الباذنجان جيدًا مع التوصيات الغذائية الحالية لإدارة مرض السكري، والتي تشمل نظامًا غذائيًا غنيًا بالألياف وغنيًا بالحبوب الكاملة والخضروات.


5. يمكن أن يساعد اكل الباذنجان في فقدان الوزن

الباذنجان غني بالألياف ولكنه منخفض السعرات الحرارية، وكلاهما يمكن أن يساعد في تعزيز فقدان الوزن. يمكن استخدامه أيضًا بدلاً من المكونات عالية السعرات الحرارية.

الباذنجان غني بالألياف وقليل السعرات الحرارية، مما يجعله إضافة ممتازة لأي نظام لفقدان الوزن.

تتحرك الألياف ببطء عبر الجهاز الهضمي، مما قد يعزز الشعور بالامتلاء، مما يقلل من تناول السعرات الحرارية.

يحتوي كل كوب (82 جرام) من الباذنجان النيء على 3 جرام من الألياف و 20 سعرة حرارية فقط.

بالإضافة إلى ذلك، غالبًا ما يستخدم الباذنجان كبديل غني بالألياف ومنخفض السعرات الحرارية للمكونات عالية السعرات الحرارية في الوصفات.


6. قد يكون لها فوائد في مكافحة السرطان

يحتوي الباذنجان على solasodine rhamnoside، والذي تشير الدراسات المعملية إلى أنه قد يساعد في علاج السرطان. تناول المزيد من الفاكهة والخضروات يمكن أن يحمي أيضًا من أنواع معينة من السرطان.

يحتوي الباذنجان على مجموعة متنوعة من المواد التي لها إمكانات مضادة للسرطان.

على سبيل المثال، solasodine rhamnoside (SRG) هو مركب موجود في بعض نباتات الباذنجان، بما في ذلك الباذنجان.

تشير بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن SRG يمكن أن يتسبب في موت الخلايا السرطانية وقد يساعد أيضًا في تقليل تكرار بعض أنواع السرطان.


على الرغم من أن البحث حول هذا الموضوع محدود، فقد ثبت أن SRG فعال بشكل خاص ضد سرطان الجلد عند تطبيقه مباشرة على الجلد.

بالإضافة إلى ذلك، وجدت العديد من الدراسات أن تناول المزيد من الفاكهة والخضروات، مثل الباذنجان، يمكن أن يحمي من أنواع معينة من السرطان.

وجدت مراجعة لما يقرب من 200 دراسة أن تناول الفواكه والخضروات كان مرتبطًا بالحماية من سرطانات البنكرياس والمعدة والقولون والمستقيم والمثانة وعنق الرحم والثدي.

ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد كيفية تأثير المركبات الموجودة في الباذنجان على وجه التحديد على السرطان لدى البشر.


7. كيف تضيف الباذنجان إلي نظامك الغذائي

الباذنجان متعدد الاستخدامات ويمكن دمجه بسهولة في نظامك الغذائي. يمكن سلقها أو شويها أو سوتها والاستمتاع بها مع القليل من زيت الزيتون وبعض التوابل.

يمكن استخدامه أيضًا كبديل منخفض السعرات الحرارية للعديد من المكونات عالية السعرات الحرارية.

هذا يقلل من تناول الكربوهيدرات والسعرات الحرارية مع زيادة الألياف والمواد المغذية في الوجبة.

الباذنجان مكون متعدد الاستخدامات يمكن تحضيره والاستمتاع به بعدة طرق مختلفة.

ينتمي الباذنجان، المعروف أيضًا باسم الباذنجان، إلى عائلة الباذنجان ويستخدم في العديد من الأطباق المختلفة حول العالم.

على الرغم من اعتبارها غالبًا من الخضروات، إلا أنها من الناحية الفنية فاكهة لأنها تنمو من نبات مزهر وتحتوي على بذور.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-