-->

اسباب التهاب الحلق عند الأطفال وارتفاع درجة الحرارة

  

اسباب التهاب الحلق عند الأطفال وارتفاع درجة الحرارة
نزلات البرد والسعال والتهابات الأذن عند الأطفال

التهاب الحلق عند الأطفال ارتفاع درجة الحرارة

من الطبيعي أن يصاب الطفل بأكثر من 8 نزلات برد كل عام. يرجع ذلك الي سبب وجود المئات من فيروسات البرد المختلفة، والأطفال الصغار ليسوا محصنين ضد أي منها (ليس لديهم مناعةً ضدها)،لأنهم لم يصابوا بها من قبل.

متي تختفي نزلات البرد

تتحسن معظم نزلات البرد في غضون 5 إلى 7 أيام، ولكن بالنسبة للأطفال الصغار فقد تستغرق ما يصل إلى أسبوعين حتي تتم عملية الشفاء، فيما يلي بعض الاقتراحات حول كيفية تخفيف أعراض طفلك المصاب بنزلة البرد:

  • تأكدي من حصول طفلك علي الكثير من السوائل.

  • يمكن أن تساعد قطرات الأنف المالحة في تخفيف المخاط الجاف وتخفيف احتقان الأنف. اسأل الصيدلي أو الممارس العام أو الزائر الصحي للحصول على المشورة.

  • إذا كان طفلك يعاني من الحمى أو الألم أو الانزعاج، فيمكن أن يساعد الباراسيتامول أو الأيبوبروفين للأطفال لكن تحت اشراف الطبيب.

  • قد لا يتمكن الأطفال المصابون بالربو من تناول الإيبوبروفين، لذا استشر الصيدلي أو الطبيب العام أو الزائر الصحي أولاً. اتبع التعليمات الموجودة على العبوة دائمًا.

  • قم بتشجيع جميع أفراد الأسرة على غسل أيديهم بانتظام لمنع انتشار نزلات البرد.

ما هي علاجات السعال والبرد للأطفال

يجب ألا يتناول الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات أدوية السعال والبرد التي لا تستلزم وصفة طبية، بما في ذلك مزيلات الاحتقان، ما لم يُنصح بذلك من قبل الطبيب العام أو الصيدلي المختص.

سبب التهاب الحلق عند الأطفال

غالبًا ما ينتج التهاب الحلق عن أمراض فيروسية، مثل نزلات البرد أو الأنفلونزا.

قد يكون حلق طفلك جافًا ومؤلماً لمدة يوم أو يومين قبل أن يبدأ سيلان الأنف.

تتحسن معظم حالات التهاب الحلق من تلقاء نفسها في غضون أيام قليلة.

راجع طبيبك إذا كان طفلك يعاني من التهاب في الحلق لأكثر من 4 أيام، وكان يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة، ومرض بشكل عام.

إذا لم يتمكنوا من ابتلاع السوائل أو اللعاب أو كانوا يعانون من صعوبة في التنفس، فانتقل إلى اقرب مشفي على الفور لأنهم بحاجة إلى علاج عاجل في المستشفى.

سعال الأطفال

يسعل الأطفال غالبًا عندما يصابون بنزلة برد حيث يسيل المخاط في مؤخرة الحلق.

إذا كان طفلك يستطيع أن يأكل ويشرب ويتنفس بشكل طبيعي ولا يعاني من الصفير، فلا داعي للقلق بشأن السعال.

في حين أنه قد يكون من المزعج سماع طفلك وهو يسعل، إلا أن السعال يمكن أن يساعد في إزالة البلغم من تجويف الصدر أو المخاط من مؤخرة الحلق.

إذا كان عمر طفلك أكثر من عام، جرب مشروبًا ساخنًا بالليمون والعسل.

لصنع الليمون الساخن بالعسل في المنزل، سوف تحتاج إلى:

  • اعصري نصف ليمونة في كوب من الماء المغلي
  • أضف 1 إلى 2 ملاعق صغيرة من العسل
  • قدميها ساخنة (لا تعطي المشروبات الساخنة للأطفال الصغار)
  • راجع طبيبك إذا كان طفلك يعاني من سعال استمر لأكثر من 3 أسابيع.

إذا كان طفلك يعاني من ارتفاع شديد في درجة الحرارة، أو يشعر بالحرارة والارتعاش، فقد يكون مصابًا بعدوى في الصدر. يجب عليك اصطحابهم إلى طبيب عام.

إذا كانت ناجمة عن بكتيريا وليس عن فيروس، سيصف لك طبيبك مضادات حيوية لعلاج العدوى. لن تعمل المضادات الحيوية على تهدئة السعال أو إيقافه على الفور.

إذا استمر السعال لفترة طويلة، خاصة إذا تفاقم في الليل أو أدى إلى جريان طفلك، فقد يكون ذلك علامة على الإصابة بالربو.

سعال الخناق لدي الاطفال

يعاني الأطفال المصابون بالخناق من سعال نباحي نموذجي وصوت تنفس خشن يسمى الأزيز.

قد يعانون أيضًا من سيلان الأنف والتهاب الحلق والحمى، يمكن عادةً تشخيص الخناق بواسطة ممارس عام وعلاجه في المنزل.

ومع ذلك، إذا كانت أعراض طفلك شديدة مع وجود صعوبة في التنفس، فانتقل للمستشفي على الفور حيث سيكون بحاجة إلى علاج عاجل في المستشفى.