-->

كيفية التوقف عن النوم أثناء الدراسة: 17 نصيحة للبقاء مستيقظًا أثناء الدراسة للاختبارات


هل تواجه مشكلة في البقاء مستيقظًا أثناء الدراسة للامتحانات؟ هل تجد نفسك تغفو في منتصف محاضرة؟ حان الوقت لتولي زمام الأمور وجعل الدراسة أكثر إنتاجية. فيما يلي 17 نصيحة ستساعدك على البقاء متيقظًا ومركّزًا عندما يتعلق الأمر بالدراسة للاختبارات.

كيفية التوقف عن النوم أثناء الدراسة: 17 نصيحة للبقاء مستيقظًا أثناء الدراسة للاختبارات
كيفية التركيز علي الدراسة

لماذا انا كسول في دراستي

إذا كنت تتساءل عن كيفية التوقف عن السقوط أثناء الدراسة، فلا مزيد من البحث! ستساعدك هذه النصائح العملية السبعة عشر على البقاء منتبهاً أثناء التحضير لامتحاناتك الدراسية أو في فترة الدراسة.

على مر السنين، سمع معظمنا طلابًا لامعين يتفاخرون بقدرتهم على الدراسة لفترات طويلة من الوقت، أو الدراسة طوال الليل دون نوم.

لكن لا يجب عليك ذلك لا تجبر نفسك أبدًا على السهر لوقت متأخر قبل أن تذهب لأداء الاختبارات، لأن النوم العميق أو نوم الريم سينقل ما تعلمته إلى ذاكرة طويلة المدى.


1. التمسك بنظام غذائي صحي

يمكن أن تجعلك الأطعمة الغنية بالدهون تشعر بالخمول والتماس النوم. لكن لمنع نفسك من النوم أثناء الدراسة، تناول نظامًا غذائيًا متوازنًا وصحيًا غنيًا بالعناصر الغذائية والألياف، مثل الحساء والسلطات والعدس والكثير من الفاكهة والخضروات.


إذا كنت ترغب في زيادة مستويات السكر في الدم، فتجنب الكعك والشوكولاتة، وبدلاً من ذلك، اختر الفواكه التي تحتوي على نسبة عالية من السكر، مثل:

يعتبر البروتين الخالي من الدهون أمرًا رائعًا للوقود، ويمكنك تجربة الجرانولا أو المكسرات المختلطة كوجبة خفيفة، أو تناول قضبان الطاقة الغنية بالمكسرات والبذور.

2. الحفاظ علي النوم جيدا

السبب الرئيسي للشعور بالنعاس أثناء الدراسة هو قلة النوم ليلاً. الحصول على 7 إلى 8 ساعات من النوم كل ليلة أمر ضروري لصحة جيدة.

لا تنم كثيرًا أو قليلًا جدًا، والتزم بجدول نوم صحي حتى يبدأ عقلك بالنوم في نفس الوقت كل ليلة.

يمكنك النوم من 7 إلى 8 ساعات كل ليلة أمر ضروري للحفاظ على صحة جيدة والتوقف عن النوم أثناء الدراسة.

3. خذ قيلولة

إنه أمر مفهوم إذا لم تحصل على القسط الكافي من النوم الذي تحتاجه في الليل أثناء الاختبار. لكن عليك أن تختلقها طوال اليوم.

كلما شعرت بالنعاس الشديد، خذ قسطًا من الراحة اثناء المذاكرة وخذ قيلولة لمدة 20-30 دقيقة.

ستساعدك دفعة قصيرة من النوم علي تفعيل الطاقة ورفع التركيز عند الاستيقاظ.


4. شرب كمية كافية من الماء

سبب آخر يجعلك تنام أثناء المذاكرة والدراسة؛ هو أنك لا تشرب كمية كافية من الماء. ولكن وفقًا لدراسة، فإن الجفاف يؤدي بالفعل إلى تقلص عقلك!

من السهل إضاعة الوقت وعدم شرب كمية كافية من الماء أثناء امتحانات المجلس أو الاختبارات. لمكافحة هذا، احتفظ بزجاجة كاملة من الماء البارد على مكتبك في جميع الأوقات واشربه طوال اليوم. بحسب دراسة يجب أن تشرب 2 لتر من الماء يوميًا.


5. انهض وتحرك

بجانب أخذ قيلولة قصيرة، هناك شيء آخر يمكنك القيام به إذا شعرت بالنعاس أثناء الدراسة وهو النهوض والتحرك لبعض الوقت. لست بحاجة للذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، لكنك تحتاج فقط إلى ضخ الدم في المخ.

يمكنك المشي لمدة 10 دقائق بالخارج. يمكنك حتى التجول في الغرفة أثناء الدراسة باستخدام كتاب.


6. المذاكرة لا تدرس طويلا على امتداد واسع

على الرغم من أن الناس قد يقولون بأن عليك المذاكرة لمدة 5-6 ساعات في كل مرة، إلا أنه من المستحيل ألا يتشتت انتباهك.

المدة المثلى للتعلم المستمر هي ساعتان. يمكن تقسيم كل ساعتين إلى 25 دقيقة من وقت الدراسة و 5 دقائق من وقت الراحة.

في غضون ذلك، انهض وتمدد أو مارس تمرين تنفس قصير. بعد كل ساعتين، يمكنك أخذ استراحة لمدة 20 دقيقة.

7. اقرأ بصوت عالٍ واكتب المزيد من المذكرات

القراءة بصوت عالٍ ستجعلك أكثر تركيزاً من أن تساعدك القراءة في رأسك على عدم النوم أثناء الدراسة.

أيضًا، احتفظ بنسخة تقريبية بجانبك يمكنك تدوين جوهر ما تقرأه. إنها ليست أفضل طريقة لتدوين الملاحظات فحسب، بل إنها تحافظ أيضًا على نشاط جسمك، مما يبقيك مركزًا ويقظًا.

اكتب النقاط الرئيسية في قراءتك لتبقيك مستيقظًا أثناء الدراسة.

8. تناوب مواضيع الدراسة الخاصة بك

في بعض الأحيان، قد يجعلك العمل على نفس الموضوع لفترة طويلة تشعر بالنعاس الشديد.

عندما تبدأ في مواجهة مشكلة في البقاء مستيقظًا أثناء الدراسة، قم بالتبديل إلى موضوع أو آخر تجده أكثر إثارة للاهتمام.

سيساعدك هذا على البقاء مستيقظًا ومركّزًا أثناء التحضير لامتحناتك. تأكد أيضًا من عدم اختيار المواد التي يصعب دراستها في وقت متأخر من الليل!

9. لا تشعر بالراحة أثناء الدراسة علي السرير

السبب الرئيسي للنوم أثناء الدراسة هو الشعور بالاسترخاء الشديد. النصيحة الأساسية لفعل ذلك هي عدم المذاكرة في السرير. افصل منطقة الدراسة عن منطقة النوم حتى يتمكن عقلك من التمييز بوضوح بين الاثنين.

من الأفضل أن تجلس على طاولة وكرسي وظهرك مستقيم. استخدم الأضواء الساطعة للبقاء مستيقظًا ومركّزًا أثناء الدراسة.

لتحسين التركيز والذاكرة، يمكنك أيضًا تغيير مكان دراستك كل يوم، ولكن كن حذرًا، لن تجعلك أي من هذه الأماكن تشعر بالراحة لدرجة أنك قد تبدأ في النوم! اجعل لنفسك مكانا خاصا للدروس.

10. اغسل وجهك بالماء البارد

من أكثر الطرق العملية للبقاء مستيقظًا أثناء التحضير للاختبار أن تغسل وجهك عندما تشعر بالنعاس. هذه واحدة من أكثر الطرق تجريبًا واختبارًا وربما يوصى بها الآباء في جميع أنحاء العالم.

عندما تشعر بالثقل والحكة في عينيك، اغسل وجهك بالماء البارد.

يمكنك أيضًا تنظيف أسنانك بالفرشاة. سوف يتركك تشعر بالاستيقاظ والانتعاش.

11. تحدث إلى نفسك

قد يبدو التحدث إلى نفسك نصيحة مجنونة، لكنها تعمل! تحدث إلى نفسك باستمرار طوال فترة دراستك لتبقى مستيقظًا.

"إذن ما الذي سأدرسه الآن؟"

لقد أكملت هذا الجزء والآن يمكنني دراسة ____

يمكن أن تعزز الجمل الإيجابية مثل ما يلي ثقتك بنفسك وتجعلك أكثر تركيزًا-


"أنا ذاهب للاختبار غدا!"

أنا جاهز، سأحصل بالتأكيد على 90 نقطة!


12. حراسة عينيك من الاجهزة الالكترونية

لقد ولت الأيام التي تعلمنا فيها فقط من الكتب والدفاتر. هذا هو العصر الرقمي، ويقضي العديد من الطلاب ساعات في التحديق في شاشات أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم للدراسة، سواء كانوا يشاهدون محاضرات عبر الإنترنت أو يقرأون الملاحظات.

يوصي الخبراء بالابتعاد عن شاشة الكمبيوتر كل 20 دقيقة. أغمض عينيك واضغط برفق على الجفون، وافتح عينيك وحدق في جدار فارغ لفترة من الوقت لمنع إجهاد العين ووقف النعاس.


13. استخدام العلكة

يعد مضغ العلكة ضارًا جدًا بأسنانك، ولكن إذا لزم الأمر، احتفظ بعلبة معك وفرقعها عندما تشعر بالنعاس أثناء المذاكرة. إذا كان فمك يعمل باستمرار، تقل فرصك في النوم أثناء الدراسة.


14. شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين

يمكن أن يمنحك شرب القهوة أو المشروبات الأخرى المحتوية على الكافيين دفعة من الطاقة، ولكن كن على دراية بأن زيادة الطاقة قد تكون قصيرة الأجل.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الإفراط في تناول الكافيين ضار بالصحة. يجب ألا يتجاوز تناول الكافيين 500-600 مجم في اليوم.

يحتوي فنجان قهوة سعة 8 أونصات على أقل من 100 مجم من الكافيين. المبلغ الإجمالي للاتصالات الخارجية على مدار اليوم.

ابتعد عن مشروبات الطاقة حيث نضمن لك الانهيار بعد زوال آثارها.

15. الدراسة مع الآخرين

إذا كنت لا تدرس بمفردك، فإن فرصك في النوم أثناء الدراسة ضئيلة جدا.

قد تتسبب الدراسة مع مجموعة من الأصدقاء في تشتيت الانتباه، ولكنها قد تساعدك أيضًا على الاستعداد بشكل أفضل للامتحانات إذا كان كل فرد في مجموعة الدراسة منضبطًا ولم يشتت انتباهك بالمواضيع التي تتم دراستها.

يمكن لصديقك اختبار استعدادك أو مساعدتك في فهم المفاهيم غير الواضحة بالنسبة لك.


16. شغل بعض الموسيقى

يمكنك تشغيل بعض الموسيقى الدراسية التي تساعد على موازنة موجات الدماغ وتحسين التركيز. في بعض الأحيان، إذا شعرت بالنعاس أثناء الدراسة، يمكنك تغيير الموسيقى إلى شيء أكثر تفاؤلاً.

في حين أن هذا قد لا يساعدك في التركيز على دراستك بدلاً من الاسترخاء ودراسة الموسيقى، إلا أنه بالتأكيد سوف يوقظك من غيبوبتك! او الاستعواض بذلك بسماع اصوات دينية.


17. جرب العلاج بالابر

طريقة العصر الجديد للبقاء مستيقظًا أثناء التحضير للامتحانات هي استخدام العلاج بالابر.

عندما تبدأ في الشعور بالنعاس الشديد، استخدم وقت راحة قصيرًا للربت على نقاط الوخز بالإبر المركزية الخمس في جسم الإنسان أعلى الرأس، وظهر اليدين، وتحت الركبتين، وفوق مؤخرة العنق، و باطن قدميك.

نأمل أن تساعدك هذه النصائح في الحفاظ على سلامتك أثناء التحضير للاختبار، وأن تكون على ما يرام!