-->
أخر الاخبار

الذكاء الاصطناعي AI - ما هو مستقبل الروبوتات ونهاية العصر البشري؟


لقد قطع الذكاء الاصطناعي (AI)، شوطا طويلا منذ ابتكاره وتطويره، واصبحت تنتقل الروبوتات بالفعل في ساحات العمل وقد تقوم الطائرات بدون طيار قريبا بتوصيل طلباتنا الى عتبات بيوتنا.

الذكاء الاصطناعي AI - ما هو مستقبل الروبوتات ونهاية العصر البشري؟

ما هو مستقبل الذكاء الاصطناعي AI

لا شك بإن مستقبل الذكاء الاصطناعي يمثل فترة يفوق فيها التقدم التكنولوجي قدرة البشر على فهمها. كمثال علي ذلك:

تستطيع التكنلوجيا الحديثة حل المعادلات المعقدة ويخبرك بكيفية طهي الارز. لقد اثبتت تلك التكنولوجيا حتى انها تستطيع الرد على الاسئلة بروح الدعابة وغيرها الكثير.

لكن مع كل هذه التطورات: ماذا سيحدث اذا قررت الروبوتات التحكم في حياتنا؟ ويحدث ما هو اسوأ من توقعاتنا؟ هل سنتمكن من البقاء على قيد الحياة؟ وهل تكون هذه هي نهاية العالم؟ هذا ما سنعرفه من خلال الموضوع المحير؟


الذكاء الاصطناعي ونهاية العصر البشري؟

تتحدث وسائل الاعلام بشكل مكثف في الاونة الاخيرة عن مخاطر الروبوتات وانظمة الذكاء الاصطناعي على بقاء الجنس البشري.

او على الاقل عن تأثيرها مستقبلا على فرص الانسان في الحصول على الوظائف والاعمال التي اعتاد القيام بها على مر العصور.

ففي بادئ الامر قبل ان نشارك الكوكب مع الات فائقة الذكاء، يجب ان نطور علما لفهم تلك التكنولوجيا والا فسوف يسيطرون علينا بالكامل ويتولون زمام الامور.

وربما سيتوقف حينها الذكاء الاصطناعي AI عن البحث عن ترقيات للبشر وسيبدأ في البحث عن التحسينات لنفسه. ابتداء من الطائرات بدون طيار وانتهاء بانظمة التنقيب عن البيانات.

حينها لن يكون للبشر مستقبلا ودورا في هذه المرحلة فضلا عن الاثار المترتبة على ذلك.


ماذا سيحدث لو تحكمت الروبوتات بحياتنا؟

نحن نصنع وسائل تدميرنا بإنفسنا الا اذا بقينا مسيطرين علي تلك التكنولوجيا.

ولكن ماذا اذا حدث العكس؟ قد يكون حينها هذا هو المستقبل البائس الذي حذرنا منه العالم " ستيفن هوكينج "، مع ان اجهزة الذكاء الاصطناعي ستسطر بنفسها نهاية الجنس البشري.

فاذا تصورنا السيناريو الافتراضي لتحكم الروبوتات في الانسان هذا يعني انها لن تحتاج الى البشر لتشغيلها بعد الان. وتصبح خارجة عن السيطرة. نظرا لان الذكاء الاصطناعي يتمتع بحرية القيام بكل ما يحلو له

فسوف يستمر في تحصين نفسه ليصبح اكثر تقدما مع كل ثانية تمر.

هل ستحل الالات محل الانسان في العمل؟

يعرف هذا بالتفرد التكنولوجي فبعض الوظائف ستنقرض. ففي الواقع بدأت التقنيات الحديثة الحلول محل الانسان في كثير من الجوانب.

  • فمثلا قللت الحواسيب من الاعتماد على الانسان في الاعمال المكتبية.
  • كما ان انظمة صراف الليالي قلصت من ضرورة الاعتماد على الانسان في الاعمال المصرفية.
ولكن في المقابل تتطلب هذه الحواسيب والانظمة اعدادا كبيرة من المتخصصين لتطويرها وتنصيبها والاشراف عليها.

اي ان التكنولوجيا قد تلغي بعض الوظائف من جهة. لتساهم في خلق وظائف جديدة من جهة اخرى. حتى اسواق الاوراق المالية والبنوك ستتحكم التكنولوجيا بها ايضا.

ستتحكم الحواسب بالسيارات وتوجيهها في الشوارع. وبحسب الاحصاءات فان الروبوتات لسيارات جوجل الذكي افضل من السائقين البشر.

كما انها ستتحكم بالطائرات وكل وسائل التنقل التي تعمل من خلال الذكاء الاصطناعي.


ماذا لو تحكم الذكاء الاصطناعي بالاسلحة

ولكن ماذا لو تطور الامر واصبحت هذه الروبوتات تستخدم الاسلحة بدون اشراف من قبل البشر.

هذا يعني انها ستنقلب علينا ايضا؟ وستتضرر الدول الفقيرة اكثر من غيرها من الطائرات بدون طيار. وروبوتات ساحة المعركة.

ايضاً سنواجه صعوبة في حماية انفسنا من مخاطرها الاخرى. خاصة وان هناك ادلة متزايدة توضح ان لدى الانسان وقتا للافصاح عن ادق اسرارنا واسوأها ايضا امام اجهزة الروبوت المجسمة.

تلك التي تتخذ شكل انسان والتي قد تخفي وراء وجوهها اللطيفة اكوادا او شفرات وبالتالي ستسعى الى استغلالها.

لذا يجب ان نفكر طويلا وماليا بشأن المعلومات التي نختزنها ونتشاركها عندما يتعلق الامر بالتعامل مع اجهزة الروبوت التي تستطيع ان تسجل كل حركة نقوم بها.

هل تخيلت يوم سيناريو الكشف عن سجل تصفحك لشبكة الانترنت؟ فيمكن لمثل هذه المعلومات ان تساوي وزنها ذهبا بالنسبة لشركة الدعاية والاعلان.

سيكون الحل الواضح هو اعطاء الالات احساسا اخلاقيا يجعلها تقدر حياة الانسان وممتلكاته. ولكن تبين ان برمجة اخلاقيات العمل في الة صعبة للغاية

اذ يمكننا ان نناقشها طوال اليوم ولن نتوصل الى اجماع فكيف يمكننا برمجتها? اليوم هناك معركة اخلاقية اخرى تختبر حول صنع طائرات بدون طيار

قاتلة مستقلة تماما وروبوتات ساحة المعركة. مدعومة بالذكاء الاصطناعي المتقدم. قاتلة للبشر دون وجود بشر في هذه الحلقة. في ظل التقدم اللافت الحاصل في مجال الذكاء الاصطناعي

يزداد القلق بشأن احتمالية ان تشكل الروبوتات تهديدا او خطرا على الانسان. فان الحل لتجنب هذا الخطر المحتمل يتمثل في تحويل القيم الانسانية الى كود برمجي. وقواعد واضحة يمكن تلقينها للالات الذكية

ولكن حتى ان صح الاعتقاد بقدرة الالة على الحلول محل الانسان. يبدو ان ذلك لن يتحقق على المدى المنظور. اي قبل ان تتمكن الحواسيب من الاعتناء بنفسها وتطوير وتصنيع نفسها الذاتي

دون الحاجة الى وجود الانسان في تلك العملية. بعد طرح كل هذه المخاوف هل تعتقد ان العلماء سيتجهون نحو بناء جيل من الذكاء الاصطناعي الامن

شاركونا ارائكم




حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-