أخر الاخبار

مشكلة الكرش: دراسات تكشف عن عادات للتخلص من الوزن الزائد


كشفت الدراسات الحديثة عن أهم العادات التي يمكن أن تكون أكثر فاعلية في التخلص من دهون البطن وفقدان الوزن، وأفضلها الصيام المتقطع.


ونشرت الدراسة، التي أجراها باحثون من الصين، في 22 أكتوبر / تشرين الأول في مجلة " Cell Reports Medicine ".


مشكلة الكرش: دراسات تكشف عن عادات للتخلص من الوزن الزائد

علاقة الصيام بالتخلص من دهون الكرش

وقد ضمت الدراسة على مشاركين حصلوا على 3 خيارات في نظامهم الغذائي، على النحو التالي:

اختار أربعة وأربعون مشاركًا تناول الأطعمة المقيدة بالوقت، والمعروفة باسم الصيام المتقطع، اتبع 47 مشاركًا نظامًا غذائيًا منخفض الكربوهيدرات.

اتبع أربعة وأربعون مشاركًا نظامًا يجمع بين الصيام المتقطع وتقليل الكربوهيدرات.

حيث طُلب من أولئك الذين يتبعون صيامًا متقطعًا تناول الطعام كل 8 ساعات، من الساعة 8 صباحًا حتى الساعة 4 مساءً، أو من الساعة 12 ظهرًا حتى الساعة 8 مساءً.


بعد 3 أشهر، أظهرت النتائج أن الحميات الثلاثة يمكن أن تؤدي إلى فقدان الوزن. ومع ذلك، فإن تناول الأطعمة المقيدة بالوقت فقط، والصيام المتقطع، تسبب على وجه التحديد في فقدان المشاركين للدهون الحشوية في البطن والكرش.


كيف تتخلص من الكرش سمنة بدانة

قالت اختصاصية التغذية المسجلة لوري والكر لـ Eat This Not That: "أعتقد أن هذه أخبار جيدة لمن يعانون من السمنة أو متلازمة التمثيل الغذائي." يبدو أن كل من الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات والوجبات الغذائية المقيدة بالوقت من الطرق الفعالة لفقدان الوزن. لذا فإن الأمر يستحق المحاولة لمعرفة أيهما افضل لك.


بالنسبة إلى سبب فعالية تناول الطعام المقيّد بالوقت في إنقاص الوزن دون احتساب السعرات الحرارية، أوضح ووكر أن الأكل المقيّد بالوقت يساعد في التحكم في كمية الطعام الذي تتناولها.


يضيف ووكر أنه بالسماح لنفسك بتناول الطعام فقط، فمن غير المرجح أن تفرط في تناول الطعام لفترة معينة من الوقت.


وتابعت الدراسة أن: "الأكل المقيّد بالوقت يساعد أيضًا في تقليل الدهون الحشوية." 

لماذا؟ هو أكثر فعالية من النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات؟ أعتقد أن هذا بسبب صعوبة الالتزام بالوجبات الغذائية منخفضة الكربوهيدرات على المدى الطويل. هذا مقيد ويمكن أن يكون صعبًا الاستمرار في ذلك بينما يكون تناول الطعام المقيد بالوقت أكثر مرونة وأسهل في المتابعة.


التخلص من مشكلة الكرش

الكرش مشكلة كبيرةعلى الصعيد الصحي، لأنها موجودة لسبب ما وتؤدي إلى مخاطر صحية سلبية علي الجسم.


يتكون الكرش من تراكم الدهون الحشوية في البطن، وغالبًا ما يكون عنيدًا ويصعب التخلص منه بسرعة، حتى مع ممارسة الرياضة والنظام الصحي.


ما علاقة الأمراض الأخري بالكرش

يزيد الكرش من مخاطر الإصابة بأمراض مثل مرض السكري من النوع 2 وأمراض الشرايين والأوعية الدموية وبعض أنواع السرطان. بالإضافة إلى ذلك، فإن زيادة الكرش والوزن قد تؤدي إلى تسريع شيخوخة الجسم لأن هذه الأمراض تستهلك الجسم وتستنزف منه.


بالإضافة إلى زيادة الوزن وقلة النشاط، وجدت دراسة ألمانية أجريت عام 2020 وجود علاقة بين تكوين دهون البطن وحساسية الأنسولين في الدماغ.


نجح باحثون من المركز الألماني لأبحاث السكري (DZD)، بالتعاون مع مركز هيلمهولتز في ميونيخ ومستشفى توبنغن الجامعي، في فك الشفرة بين توزيع الدهون في الجسم وحساسية الأنسولين في الدماغ، ودرجة قبول الدماغ و يعالج هذا الهرمون.


نُشرت نتائج الدراسة في ذلك الوقت في مجلة Nature Communications.

وكان من إحدى النتائج المثيرة للدراسة هي أنه كلما كان الدماغ أكثر حساسية للأنسولين، كان الأشخاص الأفضل قادرين على الحفاظ على وزن طبيعي أو التخلص من الوزن الزائد بسرعة، خاصة في منطقة البطن.


من ناحية أخرى، كلما قلت استجابة الدماغ للأنسولين، زادت سرعة تخزين الجسم للدهون، خاصة الدهون الحشوية، وهي أخطر أنواع الدهون على صحة الإنسان لأنها تغلف الأعضاء الداخلية وتهدد سلامتها.


مع زيادة نسبة الدهون الحشوية، تتكاثر جزيئات الإشارات التي تنتجها الهرمونات (غالبًا ما تكون سببًا لارتفاع ضغط الدم والالتهابات في الجسم)، مما يفسر العلاقة بين الدهون الحشوية وزيادة خطر الإصابة بمرض السكري وأمراض الشرايين والسكري. حتى خطر الإصابة بالسرطان.

المصدر: الجزيره نت

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-