أخر الاخبار

Yeti - العثور علي بصمة قدم مخلوق اليتي الاسطوري؟ كيف كان شكلها


في عام 1951 تم العثور علي بصمة قدم مخلوق اليتي الاسطوري؟ علي يد مستكشف بريطاني يدعى إريك شيبتون كيف كان شكلها؟ أشبه بقدم البشر.


Yeti - العثور علي بصمة قدم مخلوق اليتي الاسطوري؟ كيف كان شكلها


حيث كان شيبتون يبحث عن طريق بديل أعلى جبل إيفرست فوجد  بصمة أقدام عملاقة تبدو وكأنها أشبه بقدم البشر.


وعلي الفور قام بإلتقاط صورة لتلك الأثا،ر وإدعي حينها أنها لمخلوق إسطوري إسمه اليتي، وهي كلمة تعني "الرجل البري - إنسان الغاب".


أما عن دانيال تايلور صاحب ومؤلف كتاب Yeti: The Ecology of a Mystery، فمنذ طفولته كان يقوم بالبحث عن علامات لرجل الثلج علي سلاسل جبال الهيمالايا العالية.


بحسب تايلور؛ لدينا حاجة عميقة لنعتقد بالألغاز، خصوصا حول صاحب بصمة القدم الشبيهة بالإنسان، يقصد هنا اليتي. كما كيف كانت نتيجة إنشاء حديقة وطنية حول ذلك الخصوص.


كما ذكرنا سلفا أن صورة أثار قدم اليتي كانت تعتبر دليل رئيسي علي وجود مخلوقات اليتي، والتي قام بتصويرها المستكشف البريطاني إريك شيبتونين في العام 1951.


لماذا اعتبرت صورة شيبتون حجر رشيد في تقاليد البحث عن يتي الجبال.


تم إلتقاط صورة القدم الكبيرة على ساحل نهر مينلونغ الجليدي، غرب جبل إيفرست، على الحدود بين النيبال والتبت.


كان شيبتون واحدا من أمهر متسلقي جبال أفرست، وعندما كان برفقت صديقه مايكلفي رحلة تسلق صادفا أثار عملاقة لليتي محفورة علي الثلج. لم يشكك أحد في ذلك.


ولكن ما هي تلك البصمة الضخمة؟


كانت أثار القدم مطبوعة حقا من قبل مخلوق ما، فقد كانت توحي بأنها بصمة بشرية. فيما بلغ حجم البصمة 13 بوصة، كانت بمثابة إكتشاف غريب ومبهر لأي متسلق محترف.


ماترك الخيال نحو نوع من صور كينغ كونغ! لتمسك بذلك الخبر وسائل الإعلام. ليتم بعدها إرسال العديد من البعثات بحثا عن اليتي.


أهم بعثات البحث عن يتي


  • كان أهمها صحيفة ديلي ميل في عام 1954، هذا عندما أقلعت البعثات المهوسة بمخلوق اليتي.


  • ثم قام رجل النفط الأمريكي توم سليك بعدة رحلات استكشافية. كان لدى أحدهم 500 حمال وقضى 6 أشهر في الميدان. حتى أنهم أخذوا الكلاب لتتبع الرائحة.


ثم أسرت موسوعة الكتاب العالمي من قبل اليتي واقتربت من إدموند هيلاري. كان إلى حد ما من المؤمنين بوجوده.

 في 1950s لكنه قال: "لا ينبغي لنا أن نذهب فقط للبحث Yeti، يجب أن ندرس كيف يعيش الناس على ارتفاعات عالية".


لذلك قاموا ببناء منزل على ارتفاع 19000 قدم، وقاموا بمجموعة من التجارب حول كيفية تأقلم البشر فوق تلك الإرتفعات.

حيث قاموا  بالتمييز لأول مرة بين اعتقاد الشيربا في اليتي، واليتي كإنسان غامض يعيش في الجبال.


إدموند هيلاري - كيف أصبحت مفتونا لأول مرة ب Yeti


جاءت جدتي من سينسيناتي، كان جدي راعي بقر في كانساس. التقيا في كلية الطب في كانساس سيتي في الأوقات الصعبة وقررا الذهاب إلى الهند.


في عام 1914 انتهى بهم المطاف في منطقة بالقرب من الحدود الغربية للهند مع نيبال: غابة كثيفة وغنية، اشتهر بها جيم كوربيت، في كتب مثل Man-Eaters of Kumaon.


جئت إلى الصورة في عام 1946، عندما ذهب والداي إلى الهند لتولي إدارة مستشفى. كانت طفولة رائعة.

كان أجدادي قد اشتروا عقارا على قمة جبل بالقرب من محطة التلال البريطانية القديمة في موسوري. كان مجمعا قديما جميلا مع غابة تحيط بك من كل مكان.


في أحد أيام السبت خلال الرياح الموسمية، رأيت الصورة الشهيرة لبصمة Yeti في إحدى المجلات. كنت أعرف معظم الغابة.


لذلك عندما قال أمين المتحف البريطاني إنه يعتقد أنها مطبوعات لقرد لانغور ، قلت هذا أمر شائن! أعرف لانغور يرتد على سطح الصفيح طوال الوقت.

يجب أن يكون أحد الحيوانات الأخرى قد صنع هذه البصمة الغامضة الشبيهة بالإنسان".


لا بد أنني ذهبت إلى والدي وجدي وقالا: "داني، هذا هو يتي!" قلت: ما هو اليتى؟ قالوا: "اليتي رجل بري يعيش في الجبال، وهذه هي بصمته". عندها أضاءت الشرارة.


أصبح بحثك الخاص يركز في النهاية على منطقة برية في نيبال تعرف باسم وادي بارون، ضعنا على أرض الواقع - واشرح فرضيتك حول ما هو اليتي في الواقع.


نظرا لمناخه المحلي يجلب وادي بارون رطوبة أكثر من أي وادي آخر في نظام الهيمالايا، وهذا يعني أن بارون غابة كثيفة حقا مع الكثير من المطر.


هذا هو السبب في أن الناس لم يقوموا بتسويتها. إذا كنت تبحث عن آخر قراءة من البرية ، فهو هذا الوادي.

إنها كثيفة للغاية لدرجة أن عددا قليلا جدا من الناس دخلوها بالفعل ، حتى السكان المحليين الذين يعيشون على حافتها.


لقد نصحني ملك نيبال بالذهاب إلى هناك، حيث قال: "إذا كنت ترغب في الذهاب إلى أكثر الأماكن وحشية حيث قد يكون اليتي، فهو البارون".

وعندما يقول الملك ذلك، فهوا يعرف بلده حقا.


بمجرد وصولي إلى هذا الوادي وجدت آثار أقدام. كنت قد رأيت آثار أقدام من قبل ولكن هذه كانت جديدة ولم يكن لدي شك في أنني وجدت اليتي.

قال صياد محلي عملت معه إنه يعتقد أن ما وجدته هو دب شجرة. لم أسمع قط عن دب شجرة.


وانت عزيزي القارئ هل تعتقد حقا بوجود مثل هذا مخلوق الياتي؟ وكيف تجد شكله؟ أم أنه محض خدعة لجلب المزيد من السياحة إلي تلك المناطق! اخبرنا رأيك شكرا لك.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-