-->

ما سبب الاسهال المستمر وكيفية علاجه


في معظم الحالات، يستمر الإسهال لمدة يومين أو ثلاثة أيام وعادة ما يتم علاجه بأدوية لا تستلزم وصفة طبية. يعاني بعض الأشخاص من الإسهال بسبب متلازمة القولون العصبي أو مجموعة من أمراض الأمعاء المزمنة الأخرى.


ما سبب الاسهال المستمر وكيفية علاجه
طرق علاج إسهال المعدة


ما هيا حالات الإسهال المختلفة


يقسم الأطباء عادة الا سهال إلى ثلاث مجموعات:


  • 1. الإسهال التناضحيّ (Osmotic diarrhea)


وهذا يعني أن هناك عاملاً مسبباً يجذب السوائل من الجسم إلى الأمعاء، ومن الأمثلة الشائعة:

الإسهال الناتج عن تناول حلويات الدايت أو العلكة التي تحتوي على بدائل السكر مثل السوربيتول التي لا يمتصها الجسم وتؤدي إلى عدم استقرار الجسم.


  • 2. الإسهال الإفرازي (Secretory diarrhea)


يحدث هذا عندما يفرز الجسم السوائل في القناة الهضمية عندما لا يحتاج إليها. هناك العديد من أنواع العدوى والأدوية والأمراض المختلفة التي يمكن أن تسبب هذا النوع من الإسهال.


  • 3. إسهال نضحي أو دموي


يحدث هذا الاسهال عند وجود دم وصديد في البراز. يحدث هذا النوع من الإسهال في المرضى الذين يعانون من أمراض الأمعاء الالتهابية، مثل مرض كرون، أو التهاب القولون التقرحي، والتهابات معوية مختلفة.


كيف تبدوا أعراض الإسهال


يمكن تقسيم الأعراض المصاحبة للإسهال إلى فئتين: الإسهال الخفيف والإسهال الشديد. قد يكون ظهور الإسهال الشديد علامة أخرى ودليل على مرض أكثر خطورة.


أعراض الإسهال الحاد يمكن أن تشمل:

"انتفاخ البطن - أو تقلصات الأمعاء - براز رخو - براز مائي - إلحاح لحركة الأمعاء - الغثيان - والقيء".


بالإضافة إلى ما سبق، قد تشمل أعراض الإسهال الحاد الآثار الجانبية التالية:

الأطعمة التي لم يتم هضمها بشكل صحيح في الدم، أو اللعاب، أو البراز، حمى فقدان الوزن.


أسباب وعوامل خطر الإسهال


السبب الأكثر شيوعًا للإصابة بالإسهال هو فيروس يصيب الأمعاء. هذه العدوى، التي عادة ما تختفي من تلقاء نفسها بعد يومين أو ثلاثة أيام، تسمى أحيانًا أنفلونزا الأمعاء، أو أنفلونزا المعدة، أو التهاب المعدة والأمعاء.


قد تكون أسباب الإسهال ناتجة عن:

الالتهابات التي تسببها البكتيريا، وهي السبب الرئيسي لمعظم حالات التسمم الغذائي، والالتهابات التي تسببها كائنات أخرى، وتناول الأطعمة التي تهيج الجهاز الهضمي، والحساسية لأنواع معينة من الطعام.


وبعض الأدوية، والعلاج الإشعاعي، واضطرابات الأمعاء، مثل داء كرون. مرض أو التهاب القولون التقرحي (التهاب القولون التقرحي). 


  • فشل القناة الهضمية.
  • عندما لا يستطيع الجسم امتصاص بعض الأطعمة بكفاءة.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • أنواع معينة من السرطان.
  • تعاطي بعض المواد التي تسبب الإسهال.
  • جراحة الجهاز الهضمي.
  • داء السكري.


يمكن أن يحدث الإسهال أيضًا بعد الإمساك، خاصةً لدى الأشخاص المصابين بمتلازمة القولون العصبي، وهو أحد الأسباب المهمة للإسهال.


اهم مضاعفات الإسهال


يتسبب الإسهال المستمر في فقدان الجسم للكثير من الماء والعناصر الغذائية الأساسية.

إذا كان الشخص يعاني من الإسهال والبراز المائي أكثر من 3 مرات في اليوم، ولا يشرب كميات كافية من السوائل، فإنه يمكن أن يصاب بالجفاف، مما قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة: تهدد الحياة، إذا لم يكن الأمر كذلك، فيجب علاجه.


في حالة حدوث إسهال مستمر مصحوبًا بأي من العلامات والأعراض التالية، يجب إخطار الطبيب المعالج:


  • البول الداكن.


  • قلة إنزال البول عند التبول.


  • سرعة ضربات القلب.


  • الصداع.


  • جفاف الجلد.


  • الأرق.


  • الارتباك.


  • الإسهال عند الأطفال



قد يصاحب الإسهال عند الأطفال المسبب للجفاف واحدة أو أكثر من العلامات والأعراض التالية:


    • جفاف الفم أو العيون.


    • وجود الخدين غارقة في الدموع المتقطعة، أو قليلة الدموع.


    • انخفاض عدد الحفاضات المبللة.


    • التهيج أو اللامبالاة.


    • لا يزال جلد الطفل متجعدًا بعد القرص بدلاً من العودة إلى النعومة الطبيعية.


كيفية تشخيص الإسهال



يشمل التشخيص الخاص بالإسهال ما يأتي:


1. اختبارات الدم

يمكن أن يساعد تعداد الدم الكامل في تحديد سبب الإسهال.


2. اختبارات البراز

قد يوصي طبيبك باختبار البراز لمعرفة ما إذا كانت البكتيريا أو الطفيليات تسبب الإسهال. التنظير السيني المرن أو تنظير القولون.


طريقة علاج الإسهال


ما سبب الاسهال المستمر وكيفية علاجه


كيفية علاج والوقاية من الإسهال:


طرق علاج أو تخفيف الإسهال، عندما يعاني شخص ما من إسهال خفيف إلى متوسط ​​، يمكنه الانتظار حتى يختفي من تلقاء نفسه دون تجربة طرق أخرى لعلاج الإسهال،

أو يمكنه استخدام الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية لعلاج الإسهال من الصيدليات.


طرق الوقاية من الإصابة بالإسهال


تتضمن بعض الأشياء التي يمكن أن تساعد في علاج الإسهال ما يلي:


يجب أن تشرب ما لا يقل عن ستة أكواب من السوائل يوميًا، 250 مل لكل منها. يمكنك شرب العصير بدون اللب، والصودا بدون الكافيين، وشوربة الدجاج بدون دهون، والشاي بالعسل.


تشمل التدابير الرئيسية للوقاية من الإسهال ما يلي:


    • الحصول على مياه الشرب النظيفة.


    • غسل اليدين بالصابون.


    • الرضاعة الطبيعية خلال الأشهر الستة الأولى للطفل.


    • الغذاء الجيد والنظافة الشخصية.


    • التثقيف الصحي حول كيفية انتشار العدوى.