هل تعلم كم تبلغ ثروة الملكة أليزابيث الثانية بعد موتها

 

المحفظة الملكية: من أين جاءت ثروة الملكة اليزابيث الثانية؟ وفاة الملكة إليزابيث: بعد رحيل الملكه أليزابيث الثانية تركت ثروة تقدر قيمتها ب 370 مليون جنيه إسترليني (أكثر من 420 مليون دولار).


هل تعلم كم تبلغ ثروة الملكة أليزابيث الثانية بعد موتها
ثروة الملكة إليزابيث


قد تكون مجموعتها من المجوهرات والعقارات المترامية الأطراف مثيرة للإعجاب، لكن ثروة الملكة اليزابيث الثانيه تتضاءل مقارنة ببقية أفراد العائلة المالكة.


وتشير التقديرات إلى أن قيمتها تبلغ 370 مليون جنيه إسترليني (أكثر من 420 مليون دولار) - وهو بحسب موقع NDTV ما لا يكفي لكسب مكان في قائمة صنداي تايمز 250 للأغنياء في المملكة المتحدة لعام 2022.


ثروة الملكة أليزابيث الثانية أقل من الملوك الأخرين


تقدر ثروة العائلة المالكة التايلاندية بما بين 5 مليارات دولار و 70 مليار دولار، بينما تبلغ ثروة العاهل السعودي الملك سلمان 18 مليار دولار.

فكيف كانت ملكة بريطانيا تكسب المال وكيف تنفقه؟


وفقا لإتفاقية موقعة في عام 1760 تم تحويل صافي دخل الحوزة الملكية إلى الخزانة. تمت زيادة المنحة السيادية مؤقتا لتغطية التجديد الشامل لقصر باكنغهام.


كما أنها تستخدم لدفع رواتب مئات الموظفين الذين يعملون لدى العائلة المالكة.


دخل الملكة إليزابيث الخاص


المحفظة الملكية الخاصة هو إسم الدخل الخاص للملك، والمستمد أساسا من دوقية لانكستر التي يسيطر عليها ملوك إنجلترا منذ العصور الوسطى.


 تشمل أصولها الاستثمارات المالية للأراضي، والعقارات التي تزيد قيمتها عن 500 مليون جنيه إسترليني.


تتكون العقارات من 315 عقارا سكنيا وتجاريا في وسط لندن وآلاف الأفدنة (هكتارات)، من الأراضي الزراعية.


وبلغ صافي دخل الملكة إليزابيث الثانية التشغيلي للفترة 2020-2021 أكثر من 20 مليون جنيه إسترليني.

وتقوم الملكة بتوزيع بعضها على أقاربها، وتدفع الضرائب على الجزء غير المستخدم في الواجبات الرسمية.


تستخدم الملكة المال لدفع تكاليف إدارتها الخاصة لإدارة بالمورال وساندرينجهام، وهي مكلفة للغاية.


كما يقول ديفيد ماكلور مؤلف كتاب عن الشؤون المالية للملكة: كلا العقارين مملوكان للملكة نفسها.

وقالت ماكلور لوكالة فرانس برس: إنها استخدمت أيضا بعض الأموال لدعم أفراد آخرين من العائلة المالكة لم يتلقوا تمويلا من المنح العامة أو المنح السيادية.


ومن بين ورثة الملكة أليزابيث ابنتها الأميرة آن، الابن الأصغر الأمير إدوارد وزوجته صوفي كونتيسة ويسكس وابنها الثاني الأمير أندروا والذي تخلي عن واجباته الملكية.


وبالتالي ليس من المتوقع أن يتلقى نفس البدلات السخية كما كان في الماضي.

وقد شعر بالعار بسبب علاقته بالممول الأمريكي الراحل جيفري إبستين، المدان بالاعتداء الجنسي على الأطفال الذي انتحر في السجن في عام 2019.


ملكية اليزابث الخاصة


في حين أن معظم القصر الملكي مملوك لشركة كراون استيت، فإن الملكة تمتلك اثنين من القطاع الخاص:

قلعة بالمورال في اسكتلندا التي تقدر قيمتها ب 100 مليون جنيه إسترليني، وساندرينجهام كانتري إستيت التي تبلغ قيمتها حوالي 50 مليون جنيه إسترليني.


هل تعلم كم تبلغ ثروة الملكة أليزابيث الثانية بعد موتها
قلعة بالمورال


هذه ليست ممولة من القطاع العام.

كما تمتلك الملكة بشكل خاص بعض العناصر من المجموعة الملكية بما في ذلك مجموعة من الطوابع بقيمة 100 مليون جنيه إسترليني.


والتي تعود ملكيتها إلى جدها الملك جورج الخامس.كما أن شغف الملكة بسباق الخيل أكسبها أكثر من 7 ملايين جنيه إسترليني من أموال الجوائز وفقا لتقديرات موقع myracing.

على الرغم من أن ذلك لا يشمل الصيانة باهظة الثمن.


وتنتمي جواهر تاج الملكة أليزابيث الثانية التي تبلغ قيمتها حوالي 3 مليارات جنيه إسترليني رمزيا إلى الملكة ولكن يتم نقلها تلقائيا إلى خليفتها.


الضرائب الملكيه


وتورطت الملكة في وثائق الجنة المسربة في عام 2017، والتي كشفت عن مصالح يحتفظ بها الأثرياء في الخارج كتهرب ضريبي.


تم نشر الوثائق من قبل الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين (ICIJ) ومقره الولايات المتحدة.

ويقولون إن الملكة من خلال دوقية لانكستر استثمرت حوالي 10 ملايين جنيه إسترليني في جزر كايمان وبرمودا - وهي أقاليم بريطانية فيما وراء البحار تعتبر ملاذات ضريبية.


ترتيب الملكة أليزابيث ضمن الأغنياء


وبثروة قدرها 370 مليون جنيه إسترليني، لا تصل الملكة أليزابيث إلى قمة قائمة صنداي تايمز للأثرياء رقم 250 لعام 2022. بقيادة قطبي الأعمال سري وجوبي هندوجا.

والذين يديران إمبراطورية تجارية مترامية الأطراف تقدر قيمتها بأكثر من 28 مليار جنيه إسترليني.


وجاء رجل الأعمال جيمس دايسون وعائلته في المرتبة الثانية بثروة تقدر بنحو 23 مليار جنيه إسترليني.

لكن وزير المالية السابق ريشي سوناك وزوجته الهندية أكشاتا مورتي دخلا القائمة للمرة الأولى بثروتهما مجتمعة بلغت 730 مليون جنيه إسترليني.


المصدر: NDTV