أخر الاخبار

حقيقة أسطورة عائشة قنديشة المغربيه


أسطورة عائشة قنديشة التي تعد من أكثر الشخصيات الشعبية شهرة في التراث المغربي، لدرجة أن تم تنظيم أغنية لها يرددها أهالي المنطقة. ولكن على الرغم من شهرتها لا أحد يعرف حقيقة عائشة قنديشة.

حقيقة أسطورة عائشة قنديشة المغربيه

عائشة قنديشة المغربيه حقيقة ام خيال

عيشة قنديشة هذه الشخصية تدور حولها روايات عدة، بحيث أصبحنا لا نعلم إن كانت القصص حقيقية أم ضرب من الخيال. ولنفترض أنها مجرد قصة خيالية ولكنها مرعبة بكل ما للكلمة من معنى. عايشة قنديشة تمتلك ألقاب وأسماء متعددة تختلف باختلاف المناطق المغربيه: عيشة الكناوية، سيدة المستنقعات، بغله الروضه، وعيشة قنديشة هو اللقب الأشهر لها.

ساحرة عجوز تكرة الأزواج

بحسب التراث الشعبي المغربي، تتخذ عيشة قنديشة هيئة ساحرة عجوز تكره أن ترى الأزواج سعيدين بحياتهم بحيث تقضي اغلب وقتها في رسم الألاعيب لتفريقهم مهما كلف الأمر. فإن صادفت سيدة عجوز في يوم من الأيام خلال زيارة المغرب العربي، وبدأت تحرضك على زوجتك انتبه قد تكون ربما رأية عائشة قنديشة في المغرب.

أسطورة عائشه قنديشه بغله الروضه

بحسب هذه القصة: فإن عايشة قنديشة هي امرأة فاتنة الجمال لا يستطيع أقوى الرجال مقاومة جمالها، لدرجة أنهم يأخذون بجمالها ولا ينتبهون إلى قوامها الحيوانية. فبحسب الأسطورة المغربية: تخفي عيشة قنديشة خلف ملابسها قدمي شبيهتين بحوافر الماعز، أو الجمال، أو حتى البغال، ما أضاف لقبا جديدا إلى ألقابها بغله الروضه أو بغلة المقبرة.

فإن تواجدت بالقرب من مخبئها  ستغويك وتقودك إلى وكرها فاقدا الإدراك، وهنا ستلتهمك عائشة قنديشة بلا رحمة ولن تفيدك توسلاتك على الإطلاق.

هناك من يؤمن برواية أخرى وهي: أن عايشة قنديشة سيدة فاتنة ذات أطراف طبيعية لا حيوانية، ويتفقون مع ما سبق بأنها تغوي الرجال، وتقتلهم وتتغذى على دمائهم.

هل اسطورة عائشة قنديشة حقيقية؟

أغلبنا يؤمن بأنها من أساطير أجدادنا الخرافية، ولكن لنبحث قليلا ونرى إن كان هناك أي أساس تاريخي حقيقي لهذه الشخصية المخيفة.

حقيقة أسطورة عائشة قنديشة المغربيه

بعد بحوث عديدة قام بها العديد من الباحثين في منطقة المغرب العربي حول حقيقة أسطورة عائشة قنديشة، تعددت الروايات التي قد تثبت حقا أنها شخصية كانت موجودة فعلا.

  • القصة الأولى

أن عايشة قنديشة هي الكونتيسا عايشة الموريسكية وهي من عائلة نبيلة، وقد طردت عائلتها من الأندلس أي إسبانيا اليوم. فصنعت لنفسها مجدا و اسما ذائعا لمحاربتها الاحتلال البرتغالي وقتلها لجنوده.

معنى الموريسكية: الموريسكيون هم المسلمون الذين بقيوا في إسبانيا بعد سيطرة الصليبيين عليها، وبحسب الكتب التاريخية تم ترحيل كل الموريسكيين الذين رفضوا اعتناق الديانة المسيحية.

تم طرد عائلتها من إسبانيا إلى المغرب وقتلهم، فقررت أن تنتقم لهم شر انتقام فكانت تقوم بإغراء الجنود وتقودهم إلى الوديان والمستنقعات حيث يلاقون حتفهم.

كانت تذبحهم بمهارة لا توصف. ومع تكرار حالات الاختفاء والقتل دب الرعب في نفوس الجنود لدرجة باتوا يؤمنون بأنها ليست من البشر وإنما جنية لا تقاوم.

  • الرواية الثانية يقال:

أن قنديشة هي امرأة فجعت بمقتل زوجها على يد الغزات في المغرب العربي، فأخذت على عاتقها الثأر له.

لذا كانت تختبئ طوال النهار وتخرج في الليل من المغارات أو المستنقعات بحيث تغطي نفسها بالوحل وتستدرج الجنود البرتغال ثم تقوم بقتلهم وتقطيع جثثهم ثم تعود للمياه.

  • الرواية الثالثة تقول:

كان هناك فتاة تنحدر من عائلة ثرية أحبت شابا فقيرا، إلا أن هذا الشاب لم يكن يحبها بل كان يوهمها بذلك ليتزوجها ويستولي على أموالها وأموال عائلتها.

عائلة هذه الفتاة لم تقبل بهذه العلاقة فقررت الفتاة الهرب والذهاب إلى حبيبها من دون أن تأبه بالمال.

الأمر الذي أثار غضب الشاب لأنه أدرك أنه لن يتمكن من وضع يديه على أموالها بعد ما فعلته.

فهجرها أصاب الفتاة الحزن على ما فعله حبيبها وظلت تبكي في المكان الذي كانا يتقابلان فيه إلى أن ما تت.

وهنا بدأت الأسطورة خرج من المكان الذي ما تت فيه الشابة جنية كارهة للرجال هي عائشه قنديشة لذلك يؤمن الكثيرون بأن عايشة هي من الجن وليس من البشر.

هل تخاف قنديشه من النار

بحسب الأساطير المغربية يمكنكم مقاومة عايشة قنديشة وقلب سحرها عليها كيف بالنار؟ كل ما عليكم فعله هو إشعال النار أمامها.

فهناك قصة تقول: أن عائشة قنديشة اعترضت طريق عدد من الرجال في إحدى المرات، وأنها أوشكت على الإيقاع بهم من خلال جمالها بهدف قتلهم و التهامهم.

إلا أنهم نجوا بأعجوبة وذلك بعد أن لاحظوا أقدامها التي تشبه قوام الدواب فأدركوا أنها ليست بحسناء من الإنس وإنما عائشة قنديشة فأضرم النار بعماماتهم فهربت على الفور.

هناك طريقة أخرى بحسب أهالي المنطقة فبعض القبائل تؤمن بأن غرس سكين في الأرض قد يكون كفيلا بترهيبها وتخويفها.

هذا ما قد تسمعه من كبار السن إن تجولت بين منطقتي مكناس وسيد سليمان في المغرب حيث تنتشر الأسطورة بشكل كبير.

أماكن ظهور عائشه قنديشه؟

هنا لا بد من أن أحذركم خطر عايشة قنديشة لا يقتصر على تواجدكم بالقرب منها، فقد تصيبكم لعنتها كما بمجرد الحديث عنها أو تناول قصتها.

فبحسب ما ذكره عالم الاجتماع المغربي (بول باسكون)، في كتابه أساطير ومعتقدات من المغرب: كان هناك أستاذ فلسفة أوروبي في إحدى الجامعات المغربية.

ليحضر بحثا حول عائشه قنديشة وأسطورتها فوجد نفسه مضطرا إلى حرق كل ما كتبه حولها وإيقاف بحثه ثم مغادرة المغرب بعدما تعرض لحوادث عدة غامضة ومتلاحقة.

وهنا أنصتوا جيدا أن هذه الشخصية أثارت اهتمام العلماء وأساتذة الجامعات.

بحيث ذكرت الدراسات التاريخية أن عايشة قنديشة شخصية حقيقية لقيت حتفها بعد مشاركتها في معركة وادي المخازن في القرن السادس عشر.

وهي معركة قامت بين (المغرب والبرتغال)، إلا أنه لم يتم العثور على جثتها ؟ بغض النظر إن كانت هذه الأسطورة حقيقية أم لا.

الأكيد هو أن هناك أساطير مشابهة لأسطورة عايشة قنديشة في تراث شعوب أخرى مثل أسطورة أم الدويس في الخليج العربي. ماذا عنكم أصدقائي؟.

ما هي القصة المنتشرة في منطقتكم مثل حقيقة عائشة قنديشة؟ وهل حاولتم يوما البحث عن أصل القصة.

أو إن كانت هذه الشخصية موجودة في الماضي حقا؟ انتظر آرائكم في التعليقات ولا تنسوا أن تشاركوا الموضوع مع أصدقائكم وأن تتابعوا مدونتنا.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-