أخر الاخبار

أماكن البوابات النجمية حقيقة السفر عبر الزمن


ما حقيقة البوابات النجمية؟ هذا مصطلح ظهر بقوة في سلسلة افلام الخيال العلمي ستار النجوم، التي تم عرضها في أفلام التسعينات والتي وضعت جدلا حول حقيقة الإنتقال عبر الزمن.

أماكن البوابات النجمية حقيقة السفر عبر الزمن

هذه البوابات هي عبارة عن فجوة او بوابة بشكل أن صح الوصف تستخدم للسفر بين عالمين مختلفين.


من الذي بنا تلك البوابات الزمنية

ينسب بناء هذه البوابات الكونية بالقدماء، هذه البوابات هي عبارة عن بوابات بعدية او كونية تسمح بالسفر من مكان لاخر ومن زمن لأخر مهما كان بعيدا.

مثال: ما يسمى بالبوابات الكونية التي تسمح بالإنتقال عبر كواكب الكون كلها، أو البوابات الارضية التي تسمح بالإنتقال تحت جوف الأرض.


نظرية تكون البوابات النجمية اينشتاين روزنبريتش

العامل الاساسي في عملية الانتقال هذه هو ما يعرف بالثقوب السوداء او الثقوب الدودية.

والتي اثبت العديد من العلماء وجودها، وطريقة تكون هذه البوابات تعتمد على نظرية فيزيائية تسمى اينشتاين روزنبريتش.

هذه النظرية تقول: بأن تكون الثقوب الدودية التي تؤدي بدورها إلى تكون المنافذ النجمية يعود إلي نشوء منفذ فضائي عند حصول اختلال في الزمن الفضائي.

هذا الإختلال يحدث نتيجة وجود حقل فضائي مكثف أو عميق، ينتج عن انهيار نجم او تداخل بين القوة المغناطيسية للأرض والشمس في الفضاء.

يعزز هذا التداخل مرور رياح شمسية هوجاء.


ما حقيقة البوابات النجمية

تتنوع هذه البوابات ما بين بوابات صغيرة تفتح لفترة معينة من الوقت، وبوابات كبيرة تفتح وتغلق عدة مرات في اليوم لوقت قليل.

ولكن لايمكن تحديد أماكن البوابات النجمية بدقة وسهولة بسبب عدم إستقرارها. ما يتطلب سنوات لتحديد مكان احداها ان امكن الامر.

مثلث برمودا الغامض يعتبر من أحد اهم أماكن البوابات النجمية على الأرض  بحسب بعض المصادر والدراسات.

أماكن البوابات النجمية حقيقة السفر عبر الزمن

الا ان هذه البوابات لم تنشأ من عصرنا الحالي. فقد تم رصد عدد من الاثار في اكثر من موقع على مختلف بقاع الارض تدل على وجود البوابات من العصور الماضية.

اين هي هذه المواقع للبوابات النجميه؟ وعند اي الحضارات ظهرت؟


البوابات النجمية الفرعونية

البوابات النجمية في مصر، وتحديدا من أهرامات ابو صير، وهي اهرامات تقع في قسم صغير من محيط حقل الاهرامات الفرعونية.

بعض علماء الاثار يعتقدون ان البوابات الفرعونية أقدم موقع لبوابة نجمية او منفذ خارجي على الارض.

ومن ضمنها تلك الأهرامات الفرعونية، إكتشف العلماء ما يشبه المنصة مصنوعة من حجر المرمر، ويعتقد انها كانت تفتح حواس الانسان الى اقصى الحدود.

وتمكنه بالتالي من التواصل مع قوى كونية ذات شأن وقداسة كبيرتين.

نبقى في ارض الفراعنة وهذه المرة ننتقل الى اقدم مدن هذه الحضارة. مدينة ابيدوس. في هذه المدينة كشفت الاثريات عن امر صادم.

احدى اللوحات الهيروغليفية صدمة الخبراء، بوجود مخطوطات في معبد سيتي تحمل رسومات لطائرات مروحية وغواصات.

وهو ما اعتبره العلماء دليل واضح على وجود منفذ نجمي إلي المستقبل.


البوابات النجمية في العراق الحضارة السامرية

البوابات الكونية في العراق؛ حيث نلحظ وجود ختم معروف يخص  الحضارة السامرية، هذا الختم يعرض اله سوماريا يعبر الى عالمنا من خلال بوابة تصل بين عالمنا وعالمه.

ويحيط هذا الإله من جانبيه اعمدة من المياه.

مخطوطة سومرية اخرى تعرف بنيمورتا تظهر دلالات عن أماكن بوابات نجمية.

كيف؟ المؤرخون والباحثون لاحظوا ان الشخص الظاهر في مخطوطة نينورتا يرتدي ساعة معصم حديثة؟.

هل كان هذا المسافر من عصرنا.


بوابات نجمية في سيرلانكا

البوابات الكونية في سريلانكا، وتحديدا في أحد اشهر المعالم الاثرية في سريلانكا. وهو ما يعرف براماسو اويانا.

هذا الموقع هو عبارة عن حديقة كانت فيما مضى تضم كل الحدائق الملكية، وبالطبع الموقع يزخر بالاثار والمنحوتات. التي تعود إلى العصور ما قبل الميلادية.

ولكن الشئ الأكثر إثارة للجدل، هو؛ إحدى المحفورات في الحديقة، التي وجد عليها ما يشبه الخريطة النجمية دون تفسير منطقي لما تمثل.

ما حل بالعديد من المهتمين بهذه الإمور الى القول بأن هذه الرموز هي عبارة عن شفرات مخصصة لفتح بوابة نجمية كانت تظهر في تلك المنطقة دون تحديد مكانها.

وبحسب رأي العلماء؛ هذه البوابة تسمح بالسفر من هذا العالم إلي العوالم الاخرى، العلماء يعتقدون أن هذه العوالم الأخري.

العلماء يعتقدون أن هذه الادعاءات لا أساس لها من الصحة، وقد تكون هذه الخريطة او الشيفرات إحدى اوائل خرائط العالم التي تؤدي لمكان البوابات النجمية. ولكن لا دليل ايضا على كلامهم؟.


البوابة النجميه في البيرو

يقع مكان تلك البوابات تحديد بالقرب من بحيرة تيتيكاكا المقدسة لدى شعب ألانكا، عثر على ما يعتقد انه معبر او بوابة الى عالم اخر.

في العام 1996 اكتشف المرشد جدار جوزيه مماني، مكان لبوابات النجوم بالصدفة. والتي هي عبارة عن مجسم حجري في جبال هايو.

ما فتح الباب لباقات من الاساطير، والبوابات الكونية في الحياة الأخرى، وترك باب أساطير السفر عبر الزمن.


المنافذ النجميه في بولفيا_بحيرة ميتشجن

بحسب معتقدات تلك الحضارة؛ هذه البوابة تعتبر بوابة الى ارض الالهة حسب المعتقدات القديمة.

فالإسطورة تقول: أن إله الشمس ظهر في هذا المكان وعبر من هذه البوابة، وإختار أرض هذا المكان لتكون المكان الاول لبدء النسل البشري.


بوابة نجمية بأمريكا الشمالية

 في العام 2007 وعندما كان عالما الاثار "مارك هولي - وبرايان ابوت" يقومان بمسح لقاع بحيرة ميتشجن.

بحثا عن حطام سفن قديمة، وعلى عمق اربعين قدم اصطدم جهاز السونار بتشكيل صخري، هذا التشكيل مشابه تماما لتصميم معلم (ستون هينج الشهير).

هناك بعض من الباحثين يعتبرونه مختلط بالبوابات النجمية القديمة. لم يكن هذا التشكيل فحسب الذي اثار دهشة العالمين.

بل ايضا جلمود صخري محفور عليه رسم لحيوان يسمى ماستر، هذا الحيوان هو شبيه بالفيل او الماموس معا.

وأقدم احفورة معروفة له تعود لعشرة الاف عام. بالطبع بعض العلماء صرحوا بان ما عثر عليه العالمان قد يكون احد اشكال البتروجليف.

وهو؛ فن النحت على الصخر القديم.

الا ان البعض الاخر يعتقد ان هذا التشكيل الصخري بالإضافة الى احفورة ماستودون قد يكونا دلالة واضحة على ان هذا المعلم الغارق في اعماق البحيرة كان فيما مضى بوابة نجمية للانتقال بين الازمنة.


اما السؤال الابرز فكان وما زال هل هذه المجموعات الصخرية وجدت في مكانها الحالي قبل تشكل البحيرة ام بعدها؟.


سؤال يحاول العلماء حاليا البحث عن اجابته؟ ولعلهم سيستطيعون في القريب العاجل فك هذه الاحجية.


ولاية اريزونا الامريكية، في هذا المكان تجتمع جميع العناصر التي تمنحك الاحساس بوجود امر خارق للطبيعة في هذه النقطة.


فمن رائحة الصنوبر العابقة في الاجواء الى تشكيلات الصخور الحمراء الضخمة التي تميز هذه المنطقة، وصولا الى الاحساس بدوامات من الطاقة الغريبة تحيط بالمكان.

عند الاقتراب مما يعرف بمعبد الألهة اوف ذاتس. هذا المعبر او الباب هو عبارة عن قوس صخري كبير من الصخور الحمراء على قمة الجبل.


الأسطورة المحلية تقول: ان الانفاق والمعابر او أماكن البوابات النجمية تتتوزع في كل ارجاء منطقة سيدونا بل اكثر من هذا.

المحليون يجزمون وبشدة ان من يطلق عليهم اسم اشخاص من النجوم، ويبدو انهم يقصدون اشخاصا او مخلوقات من عوالم اخرى.

عبروا هذه المنافذ ذهابا وايابا. ولكن هل تظنون ان الامر اقتصر على الإسطورة القديمة؟ الامر تعدى ذلك.


الكثير من السواح ومحبي الخوارق الطبيعية زاروا تلك المنطقة، البعض منهم اكد الاحساس بطاقة غريبة تلف المكان.

بل واكدوا انهم كانوا يحسون بذبذبات تخرج من اجسامهم بنفس نمط نبضات القلب.


البعض ابلغ عن رؤية ضوء ازرق يخرج من الباب الذي ذكرته سابقا. تذكرتم الضوء الازرق الذي اضاء نفق بوابة الالهة في البيرو، هل تظنون ان لذلك اي علاقة بالأمر.

من يدري؟ إذا مواقع البوابات النجمية؟ حسب المؤيدين لهذه الظاهرة منتشرة كما رأينا في مختلف بقاع الارض.


الدليل العلمي علي وجود بوابة نجمية للسفر عبر الزمن


موضوع مثل: الماورائيات - السفر عبر الزمن - الانتقال النجمي وغيرها.

يتعرض للكثير من الانتقادات، واغلب الاراء العلمية تنقض كل ما يثار حول هذه الامور.


وهكذا الأمر بالنسبة لأماكن البوابات النجمية، فالعديد من العلماء يرون ان ما ذكرناه سابقا حول الحضارات.

واثارها الدالة على البوابات النجمية هو في الواقع لا يتعدى كونه عمارة هندسية كانت تستخدم على الاغلب.

الدينية المرتبطة بالعقائد المختلفة لتلك الحضارات مستبعدة بذلك الإنتقال عبر الزمن.


إلا ان احد الاراء والابحاث العلمية لمنظمة ضخمة وموثوقة قد يقلب كل الموازين.

 فبالا إلى ما ذكرته  نظرية اينشتاين عن السفر عبر الزمن انتقالي عبرها. ظهرت دراسة اجراها عالم البلازما الفيزيائية في جامعة اوتوا.

جاك سكودر استطاعت بشكل البدء بالكشف عن حقيقة امر البوابات النجمية.

فبحسب الدراسة التي أجراها الباحث والموقع من وكالة الفضاء الدولية ناسا، استطاع العالم اكتشاف تقنية لتحديد مكان هذه البوابات.


يمكن تحديد مكان البوابات النجمية؟ بإستخدام الأدوات المناسبة. في هذه المناطق اكد الباحث وجود منافذ بين الارض ومحيطها الخارجي دون تحديد هذه الأماكن.


وكالة الفضاء ناسا وضعة ملاحظتها ووثقتها عام 2005، والتي ذكرة، التالي:

عادة ما تحدث في بعض الظواهر الطبيعية التي نستطيع رؤيتها بالعين المجردة، كالاضواء الشمالية "الشفق القطبي" والعصف الجيوبغناطيسية.

الا أننا لا نستطيع تلبية متطلبات هذه أو تحد مواقع  المنافذ الكةنية والهدف منها.


ليبقى هذا موضوع أماكن البوابات النجمية جدلا كبيرا في الاوساط العلمية. شاركونا أرائكم أسفل الموضوع وهل تؤمنون حقا بوجود تلك المنافذ الكونية.




حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-