أخر الاخبار

رحلة الصحابى تميم الدارى إلى جزيرة المسيح الدجال

 

 رحلة تميم الدارى إلى جزيرة المسيح الدجال! جزيرة المسيخ الدجال ورد ذكر هذه القصة فى اغلب كتب الاحاديث الشريفة عن الرسول (صلى الله عليه وسلم). بما يعرف ب حديث الجساسة. الذى نقل إلينا من فاطمه بنت قيس.


رحلة الصحابى تميم الدارى إلى جزيرة المسيح الدجال


بطل قصتنا هوا الصحابى تميم الدارى، الذى كان على دين النصرانية واسلم وبايع. فحدث أن قص على الرسول محمد صلى الله عليه وسلم واحده من أغرب رحلاته، ثم حدث الرسول (صلى الله عليه وسلم)، بها الناس فى المسجد.


رحلة خطيرة فى البحر


بينما كان تميم، فى رحلة فى البحر بصحبة ٣٠ رجل من عرب لخم وخذام، إذ تلاعب بهم الموج شهر كامل حتى رماهم؛


إلى جزيرة نائية فى وسط البحر فنزلوا إلى هذه الجزيره للبحث عن طعام.


فوجدوا فيها دابه ضخمه و غريبة الشكل فسألوها عن ماهيتها فأخبرتهم انها الجساسه.


قالوا: وما الجساسة؟ فلم تجبهم بل أخبرتهم أن ينطلقوا إلى داخل الدير القديم.

فهناك من يسأل عنهم وينتظرهم. ليخبروه عن ما يريد فزع تميم ومن معه وظنوا أن هذه الجساسه من الجن أو الشياطين.


لقاء تميم الدارى مع المسيح الدجال 


إنطلق تميم ومن معه خلف هذه الجساسة إلى المعبد القديم، وعندما دخلوا المعبد وجدوا إنسان عظيم الخلقة مشدود بميثاق يجمع يديه وعنقه. وبين ركبتيه إلى اسفل قدمه فلم يعرفوا أنه المسيح الدجال.


فسألوه من أنت؟ فسألهم هوا بدوره من أين جأوا.


 فقالوا: نحن من العرب وقد تهنا فى البحر إلى أن قذف بنا الموج, إلى هذه الجزيرة وأخبروه عن الجساسة.


أسئلة المسيح الدجال للصحابى تميم ومن معه 


فوجه الدجال أسئلة للصحابى نذكر منها؛

هل نخل بيسان مازال يثمر؟

 قالوا: نعم، فأجابهم يوشك ألا يثمر.


هل بحيرة طبرية بها ماء!، فأخبروه بغزارة المياه فيها، فأنبئهم أنها ستجف.


ثم سألهم: وما بال عين زغر التى تقع بجوار بحيرة طبرية عن ما إن كان بها ماء والناس الذين من حولها يسقون ويزرعون منها، فأجبوه بنعم إلا أنه لم يخبرهم بمصيرها.


نصل إلى السؤال ألابرز؛

هل خرج نبى إلامين فى العرب، وهل أطاعوه.


 نعم، فقال الدجال:

خير لهم أن يطيعوه، ثم أخبرهم أنه المسيح الدجال، وأنه سيؤذن لى بالخروج فى أخر الزمان. فلا أترك مدينة ولا قرية فى الأرض إلا دخلتها وخربتها، فى اربعين يوما إلا طيبة والمدينة.


 فهما محرمتا على (المسيخ الدجال)، بل أنى إذا حاولت دخول شعبةً من شعابهما  لقينى ملك صلد بسيف عظيم لو تقدمت خطوة لقطع رأسى.


وبعد إنتهاء الرسول  ( صلى الله عليه وسلم)، من سرد قصة تميم الدارى مع المسيح الدجال.

قال: ثلاث هذه طيبة هذه طيبة هذه طيبة. 

فقال النبى: (صلى الله عليه وسلم) للناس أن هذا ماحدثتكم به قبل أن يخبرنى به تميم، بل وقبل أن يسلم تميم حتى. 


تحقق علامات خروج المسيح الدجال 


1-  نخل بيسان:

فقد قام اليهود بتخريب جزء كبير منه بعد إحتلالهم لأرض فلسطين، وهدم المدينة القديمة وبنوا مدينة جديدة.

إلا أن النخل لم يعد يؤتى ثماره كما كان، وهذا دليل على قرب خروج المسيح الدجال.


2-  بحيرة الطبرية:

أثبتت الدراسات أن ماءها قد نقص بسبب الإستخدام المتزايد لها، بل وأن التربة التى هى تحت البحيرة تمتص الماء بشكل مستمر.  وهذا ما أخبر به الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.


والعجيب فى الأمرأن المسيح الدجال لم يذكر شئ عن?.


 3- عين ذخر:

 ذلك لأن العين مؤقت لبقاء الدجال فى الأرض، أى أن جفافها يعنى إنتهاء أو قتل المسيح الدجال على يدى المسيح عيسى بن مريم.


لكل تاريخ قصصه واسراره، ولكن يبقى الجدل جدل، فما بين حدث ولم يحدث ومابين الماضى والحاضر.

يختلف المؤرخون فى أمور عده، من اشهرها الصحابى الذى التقى اكثر شخصية غامضة على  مر العصور.


شخصية المسيح الدجال الذى يأتى قبل خروج يأجوج ومأجوج إلى الأرض.


المصدر : مواقع الويب 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-