-->

مكان يأجوج ومأجو - وماذا سيفعلون بالناس بعد خروجهم، وكيف شكلهم


قصة يأجوج ومأجوج


قوم ياجوج وماجوج فى عالمنا - ولكننا لا نراهم، أرضهم مجهولة لا نعرف عنها شئ إلا أنها ردمت، يقال: أن خروجهم متوقف على عملية حفر يخشى البشر شرهم، وبطشهم. 


هل تعلم - مكان يأجوج ومأجو - وماذا سيفعلون بالناس بعد خروجهم، وكيف شكلهم؟ - غموض وأسرار


من هم ياجوج وماجوج

 

خروج يأجوج ومأجوج ؟ هوا لغز وسر مرعب، والذى أصبح دلالة على نهاية الأزمان، أرضهم إختفت عن الوجود وموقعها لاذال يشغل العلماء والباحثين.

يقال: مكان يأجوج ومأجوج فى الصين.

ويقال أيضا: أنهم قد يكونون فى اليابان، والأغرب أن البعض يؤمن بأنهم ليس من البشر من الأساس. وأنهم مجرد أشعة نووية سيطلق لها العنان فى اليوم الموعود.

أما الأكثر رعبا؛ أنهم خرجوا حقا وبدءو يعيثون الفساد بيننا من دون أن نعلم. وسط كل التوقعات والأبحاث "أن قوم يأجوج ومأجوج يشكلون كابوس دمويا يخشاه العالم".

يعود عمره إلى عمر الأرض الأول قبل الطوفان العظيم". فى هذه التدوينة، سنتناول:

  • أولا؛ قصة يأجوج ومأجوج وعلاقتهم بذى القرنين.
  • ثانيا؛ سبب تسميتهم (يأجوج ومأجوج). بهذا الإسم وصفاتهم.
  • ثالثا: أرضهم، الحروب التى خاضوها، وإسطورة خروجهم إلى العلن منذ عدة سنوات.
  • رابعا؛ هلاك قوم يأجوج ومأجوج المرعب.


ذو القرنين وسد يأجوج ومأجوج


ترجع قصة قوم يأجوج ومأجوج إلى العهد الأول قبل الطوفان الكبير، ينحذر نسل يأجوج ومأجوج من نسل"يافث وهوا أحد أبناء نوح عليه السلام".

عرفوا بقوتهم، وبطشهم، وعشقهم للحروب، وتعطشهم للدماء، لقد نشر يأجوج ومأجوج الفساد لسنوات عديدة فى الأرض.

ونتيجة عظم شرهم جردهم العالم من الصفات البشرية والإنسانية لما تسببوا به من دمار ورعب، والأهم الموت.

لم يقوى أحد على قتال قوم يأجوج ومأجوج لكثرتهم وقوتهم، حتى باتوا يشكلون خطرا فادحا على كل شئ بكل ماللكلمة من معنى، حتى على الدواب.


مضت سنوات والأرض تعانى من بطشهم، إذ زحفوا بجيشهم المهيب من منطقة إلى أخرى، وقتلوا أهلها وحرقوا ممتلكاتهم، حتى ظهر ذو القرنين، يقول تعالى فى قرءاننا العظيم:


كان لذى القرنين جيش عظيم يتمتع ببئس شديد، وقوة عظيمة. ولقد قابل فى إحدى رحلاته قوما يعيشون بالقرب من أرض يأجوج ومأجوج، والتى يقال: أنها تقع خلف جبلين شامخين.

 هؤلاء القوم ضاقوا زرعا من ظلم يأجوج ومأجوج، وأردوا وضع حد لهم، فعرضوا على ذى القرنين مبلغ من المال ليخلصهم من جوهم.

 وإقترحوا بناء سد يفصل بينهم، ماذا كان رد ذى القرنين وافق الرجل الصالح على مساعدتهم ولكنه رفض المبلغ المالى الذى عرضوه عليه.


ويقال: أنه قرر عوض بناء فاصل سد ياجوج وماجوج، وقد قرر أن يقيم ردم يأجوج ومأجوج ويعزلهم (يأسرهم)، داخل الجبل. ولكن بشرط واحد؛ أن يعاون القوم جيشه بما لديهم من إمكانيات بشرية، وموارد طبيعية من المعادن، والمواد الأخرى.


تم بناء الردم على 5 مراحل، كالتالى:


  • المرحلة الأولى يقال: أن ذى القرنين إختار النقطة الأفضل بين الجبلين لإقامة الردم.
  • المرحلة الثانية: تم جمع أكبر عدد من الحجارت وقطع الحديد.
  • المرحلة الثالثة: تم رمى كل مات جمعه فى الموقع المحدد حتى تمت المساواة بين الجبلين.
  • المرحلة الرابعة: أضرم ذى القرنين النار بالردم حتى ذاب الحديد مالئا كل الفراغات بين الحجارة.
  • والمرحلة الخامسة: والأخيرة صب النحاس المذاب على الردم، حتى جعله بصلابة لا تضاها.

وهكذا تم عزل يأجوج ومأجوج بإذن الله على يد ذى القرنين، ويقال: أنهم لم يتمكنوا من خرق الردم رغم قوتهم وبطشهم حتى يومنا هذا.

بالرغم من أنهم حفرو خنادق، وأنفاق فى محاولة للخروج حتى وصلوا إلى باطن الأرض، ولكن من دون فائدة،(فباتوا وعدا حقا ليوم الأخرة).


ماسبب رعب العالم الكبير؛ من قوم يأجوج ومأجوج؟


ماسبب رعب العالم الكبير؛ من قوم يأجوج ومأجوج؟


  • السبب الأول؛ هوا جهل حقيقتهم، وما سيشهده العالم بعد خروج يأجوج ومأجوج ؟من الردم الذى يعزلهم، "وقد أوقدت الروايات التى تدور حولهم الرعب فى نفوس العالم".
  • السبب الثانى، إذ يقال: أنه لدا خروجهم سيملئون الأرض بأعدادهم المأهولة بحيث لو تم قياس العالم بالأرقام من 1 إلى 10 ستمثل شعوب الأرض بأثرها الرقم 1 مقابل 9 من يأجوج ومأجوج. 
  • السبب الثالث، وبحسب الروايات؛ سيهلك كل من يقف بوجه جيش يأجوج ومأجوج، وستباد على أيديهم جمعات وشعوب بأسرها وستباد شعوب فى العالم، حتى يحين موعد هلاكهم.
  • السبب الرابع، وأكثر ما يرعب العالم؛ هوا أن ظهور يأجوج ومأجوج تربطهم نصوص دينية بعلامات نهاية الأزمان الكبرى، والتى تنبئ بنهاية الكون.


ماذا عن - سبب تسمية يأجوج ومأجوج


تعددة أسباب تسميتهم، واليكم أبرزها:

  • السبب الأول تأتى تسميتهم من كلمة الأجيج؛ أى أجيج النار وإطرابها، وذلك لما يتسمون به من بطش وقوة.
  • السبب الثانى من الأوجاج؛ وهوا الماء شديد الملوحة والمرارة، وذلك لظلمهم، وأعدادهم الهائلة.
  • السبب الثالث يقال: أن قوم عجوج مجوج إسما أعجميا من اللغة العبرية "جوج وماجوج، أو غوغ وماغوغ"، ولأن الإسم الأعجمى لا إشتقاق له بقى الإسما كما هما فى العربية.
  • السبب الرابع، هناك نظرية تقول: أن تسمية يأجوج ومأجوج مشتقة من عبارة صينية، تعنى قارة شعب الخيل، وهم من شعوب مجاورة للصين شمالا وغربا.


ما هيا صفات، وأشكال يأجوج ومأجوج- وموقع أرضهم؟


ترسم النصوص الدينية صفات قوم يأجوج ومأجوج، وتشير بأنهم، "عراض الوجوه صغار العيون، والإنوف،ذوى شعر أسود فيه بعض من الحمرة".

 كما يقال: بأنهم ذوى أطوال مختلفة، منهم من هوا طويل كطول النخل، ومنهم قصير أقصر من الأقذام.

موقع أرض يأجوج ومأجوج؛ هوا اللغز الأكبر الذى يحاول العديد من العلماء إكتشافه و معرفته.

وبحسب العالم العربى؛ عبد الله شاربجى فى كتابه رحلة ذى القرنين إلى المشرق. تقع أرض يأجوج ومأجوج، ( غربى قيرغستان، وشرقى أوز باكستان). فى منطقة جبلية على الحدود الفاصلة بين البلدين فى أسيا الوسطى؟.


ولكن لا وجود لأدلة قاطعة تحدد مكان الردم الذى يحجز يأجوج ومأجوج، إلى يومنا هذا، ولكن الملفت هوا أن صفات الشعوب القاطنة فى تلك المناطق تشبه صفات يأجوج ومأجوج، كما جاءة فى النصوص الدينية، أمر يستحق التفكير.؟


أهم حروب يأجوج ومأجوج- وآسطورة خروجهم قبل سنوات عدة


أهم حروب يأجوج ومأجوج- وآسطورة خروجهم قبل سنوات عدة

بحسب الروايات يقال: أن قوم يأجوج ومأجوج خاضوا، " حربين داميتين، وهم الأن بإنتظار خوض حربهم الثالثة والأكثر دموية، ودمارا".

حرب يأجوج ومأجوج الأولى؛ كانت خلال زمن الأرض الأول، والتى إنتهت بعزلهم من قبل القائد ذى القرنين.

الحرب الثانية؛ فتنسب إلى أحفادهم  وأبناء عمومتهم وأقربائهم، الذين لم يردموا بين الجبلين أن ذاك.

 إليكم التفاصيل: مضت سنوات عدة بين المواجهة، بين ذى القرنين ويأجوج ومأجوج لعزلهم، ومنذ ذلك الوقت تبدلت الأقوام، وتغيرت الشعوب.

إلا أن وصلنا إلى زمن" الإمبراطورية المغولية وتحديدا زمن جنكيز خان، وبحسب بعض المفسريين ينحذر جنكيز خان من نسل يأجوج ومأجوج من نسل يافث بن نوح".


والمثير للإهتمام هوا الشبه الكبير بين المغول، وصفات يأجوج ومأجوج؛ سواء من حيث الصفات الجسدية، أو طبيعتهم.

فالقائد جنكيز خان سار أيضا بجيوشه نحوا حروب طويلة وعنيفة قتل فيها الملايين. نعم كان الماغول أيضا قساة متعطشين للدماء، ووحوش.

 إستمر بطش الماغول بقيادة جنكيز خان لسنوات عدة، إلا أن إنتقلت شعلة القيادة إلى حفيده هولاكوا، والذى بدوره خاض حروب عديدة للتوسع بالمملكة، والسيطرة على العالم بأسره. 

ونظرا لما رأه العالم من جيشه الماهول وصل إلى حدود البلاد العربية، ووحشية مخيفة، وقتل بدم بارد تم الإعتقاد أنه فتح لقوم يأجوج ومأجوج للخروج من معزلهم.


هنا طرئ الحدث الفاصل، والذى يشير أن إسطورة خروج يأجوج ومأجوج قد لا تكون دقيقة 100%.

بعد إنتشار بطش قوم يأجوج ومأجوج فى الأرض، ظهرا قائدا شجاعا رفضا الإستسلام والخضوع لبطش الماغول(سيف الدين قطز، و الظاهر بيبرس).

 وقد أعلانا الحرب عليهم فقد كانت حرب عين جالوت الضاروس التى كانت على قدر شدتها وقوتها حجب غبارها نور الشمس وأصم صوت السيوف الأذان.

 فماذا كانت النتيجة؛ آوبيد جيش الماغول بأكمله، ولم يبقى منهم أحد على قيد الحياة، ولكثرتهم غطة الجثث مساحة شاسعة من الأرض.

إنتهاء حقبة الماغول والطريقة التى آوبيدوا بها يعتبرها البعض مؤشرا على أن قوم يأجوج ومأجوج لم يخرجوا بعد إلى الأرض. مستنديين على ذلك ببعض النصوص الدينية، والتى تشير أن هلاكهم سيأخذ صورتا مختلفتا تماما. 


متى سيخرج"قوم يأجوج ومأجوج، وما هيا طريقة هلاكهم".


يلف الغموض قوم يأجوج ومأجوج؛ إلا أن النصوص الدينية كشفت القليل عن طبيعتهم، والأمر الوحيد الذى يقومون به حتى خروجهم من الأرض التى إحتجزوا فيها.

وبحسب هذه النصوص؛ فأن قوم يأجوج ومأجوج يتكاثرون بسرعة، ونسلهم لا يعد ولا يحصى.

 إذ يقال: أنه لايموت الرجل منهم، حتى ينظر إلى ألف ذكر من صلبه كل قد حمل السلاح.

لدى يأجوج ومأجوج قائد يحتكون لأوامره، وهم يقومون كل صباح بحفر الردم الذى عزلهم به ذى القرنين فى سبيل هدمه، والخروج إلى العالم.

 وعند المغيب يتوقفون عن الحفر، ويؤجلونه إلى اليوم التالى. فإذا عادوا وجدوه أقوى وأمتن من ذى قبل، وهكذا تتكرر تلك المسئلةيوميا، حتى يأذن الله تعالى لهم بالخروج، وفى هذا اليوم وعندما يتوقفون عن الحفر فى هذا الردم. 

يقول لهم قائدهم: إرجعوا غدا وسوف تخريقونه إنشاء الله،فيرجعون إليه فى اليوم التالى، ويجدونه على حاله. ما سيسمح لهم بخرقه والخروج إلى العالم، ما يعنى إقتراب نهايته، فقد تم ربط خروج يأجوج ومأجوج ب علامات الساعة الكبرى.


أعداد يأجوج ومأجوج، بعد خروجهم للعالم!


هناك قصة تقول: أنهم على كثرتهم يتوجهون إلى شرب الماء من بحيرة طبرية، فيشرب أولهم منها وعند وصول أخرهم لن يجد قطرة ماء واحدة. نعم ستجف البحيرة بالكامل.


كيف ستكون نهاية يأجوج ومأجوج؟


بعد خروج يأجوج ومأجوج من بين السدين، سيعيسون فى الارض فسادا لن يتصوره عقل بشرى، وسيبسون الرعب فى نفوس الأمم على إختلافها.

 وبحسب النصوص الدينية؛ سيتضرع العالم إلى الله ليخلصهم من شر يأجوج ومأجوج، فيستجيب لهم، ويرسل على يأجوج ومأجوج دود النغف يخرج من رؤسهم فيقتلهم جميعا،ولينتهى بذلك هذا اللغز المرعب.

يجدر بنا الإشارة إلى نظرية تتعلق بطبيعة يأجوج ومأجوج؛ على الرغم من النصوص الدينية التى تشير أن يأجوج ومأجوج من البشر. ولكن بعض الباحثين والعلماء ربطهم بأمور أخرى " كالتقدم التكنلوجى، أو الأوبئة والفيروسات، أو الأشعة النووية".

 معتبرين أن هذه الآمور ستكون سببا فى فناء العالم؟ لا أحد يعلم". 

بهذا نكون قدمنا لكم قصة يأجوج ومأجوج، التى كانت، وماذالت تشغل العالم، فما رأيكم، أين مكانهم، وكيف ستكون الحرب معهم، وموعد خروجهم، هذه قصة يأجوج ومأجوج والعلم دائما عند الله.

*ننتظر تعليقاتكم ومشاركتكم لنا، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته*.

المصدر: مواقع الويب