بحيرة النيترون - وموميوات الطيور المتحجره


بحيرة النيترون تعتبر من أخطر البحيرات على كوكب الأرض وفى إفرقيا ومن الغريب وجود موميوات لطيور متحجرة. لاتترك العنان لعينيك فتنخدع بلونها الوردى الجميل ومكانها المتميز ، وأشجاره الخلابة فتقتلك.

بحيرة النطرون أخطر بحيرة فى العالم

 تجدها فى أجمل بقاع الأرض دائما متخفية متربصة ومتأهبة للقضاء على كل شئ أمامها. ليست خيالا بل واقع، تحول كل من يلمسها إلى تمثال حجرى على الرغم من فظاعتها إلا أنها حقيقية.

                     سر بحيرة النطرون

ما هيا بحيرة النطرون: تلك البقعة المائية الواقعة بين تنزانيا وكينيا، قد تظن للوهلة الأولى أن الأمر خياليا أو أنك تمر بمتحف فنى. لكن الأمر حقيقى بالكاد بل كل ما ستراه هناك من مخلوقات وطيور متحجرة واقع.

ليست بحيرة النطرون مكان لتصوير فيلم رعب، بل مكان لإحدى أغرب الظواهر الغريبة، التى عجز العلم عن تفسيرها وأكثرها تعقيدا وغموضا ورعبا.

 تلك البقعة المائية الواقعة على الطريق، داخل دولة تنزانيا بالقرب من الحدود مع دولة كينيا.

هذه البحيرة طبعا ليست إسطورة إخترعتها الشعوب الأفرقية القديمة؛ ولكنها حقيقة عجز العلم عن وجود تفسير لها.

 هى بحيرة غريبة تحول كل ما يحيط بها من نبات او حيوان أو حتى بشر إلى موميوات متحجرة.

هذا الامر المرعب الذى إكتشفه مصور الحياة البرية البريطانى ريك  براندى، فى إحدى جولاته الإستكشافية فى شمال دولة تنزانيا.

بحيرة النيترون وموميوات الطيور المتحجره
بحيرة النترون وموميوات الطيور المتحجره

الطيور المتحجرة فى بحيرة النيترون

تعتبر بحيرة النطرون واحدة من أكثر البحيرات فى إفرقيا هدوء إلا أنها تعتبر ''أكثرهم خيالا وخطورة''.

من الصور التى إلتقطت لطيور فوق تلك البحيرة، وهى متحولة إلى موميوات متحجرة. تعتبر بحيرة النطرون واحدة من إثنتين من البحيرات القلوية، ولكنها مغلقة لا تصب فى أى أنهار أو بحار.

إلا أنها تتغذى من الينابيع الساخنة والأنهار الصغيرةوبحيرة النيترون ضحلة جدا لا يزيد عمقها عن ثلاثة أمتار.

 و يختلف عرضها من الماء بحسب معدلات التبخر العادية، مما يزيد من معدل تركيز الأملاح والمعادن.

وعن طريق الصدفة البحتة إكتشف ريك براندت هذه البقعة، التى ظن فى بادئت الأمر أنها بحيرة عادية. تمتاز بجمال ساحر جذاب والوانها الوردية الفريدة، و لكن بعد الوصول إليها وإكتشاف خفاياها بدأت الدهشة.؟


                    النترون بحيرة قاتلة

فى عام 2013، إلتقط نك براندت صور لحيوانات وزواحف ونباتات وطيور ميتة منتشرة، فى معظم أرجاء ساحل بحيرة النيترون وكانت مجسمة ومتحجرة بطريقة فريدة.

وعلى الرغم من أنه كان فى مواجهة مباشرة مع شبح الموت الموجود أمامه، إلا أنه كان ما إكتشفه بمثابة كنز لمن يعمل فى مجال كالتصوير.

 التقط براندت صور لتلك المخلوقات المتحجرة، وعند عودته إلى بلده، قام بنشر تلك الصور التى لاقت رواجا من الأشخاص الذين شاهدوها.

عندها سارعت وسائل الإعلام العالمية لعقد مقابلات خاصة مع ريك براندت.

 مما جعل امر بحيرة النيترون والحيوانات امرا معروفا فى أنحاء العالم، وجعل ريك  براندت من الأوائل الذين وثقوا أمر تلك البحيرة.

وقد ذكر فى كتابه أنه وجد على طول بحيرة النطرون، خفافيش وطيور متحجرة ومغطاة برواسب من كربونات الصوديوم، لكن لا يعرف سبب موتها. كيف جرفتها الأمواج إلى خارج البقعة المائية؟

لكن ربما يكون الماء الذى يحتوى على نسبة عالية من الصوديوم والملح؟

 أخذ براندت بعض من تلك المخلوقات المتحجرة، وقام بوضعها فى وضع يحاكى الواقع والتقط لها تلك الصور.

بحيرة النيترون وموميوات الطيور المتحجره
طيور بحيرة النيترون المتحجرة

التفسير العلمى حول بحيرة النترون

وعلى الرغم من وصف بعض وسائل الإعلام لتلك البحيرة بمحولة  الطيور والمخلوقات إلى مجسمات حجرية وموميوات،  إلا أن الطيور لا تموت بعد ملامستها لتلك البحيرة مباشرتا.

وبعد أن تناقلت وسائل الإعلام أخبار بحيرة النطرون وكأنها إسطورةٍ مخيفة، سارع كثيرا من العلماء لإكتشاف هذا السر الدفين، وإيجاد سبب علمى وراء هذه الظاهره الغريبة.

وبعد عديد من الأبحاث والدراسات العلمية:

 وجدوا أن بحيرة النيترون تحتوى على كميات كبيرة من الأملاح وأن درجت الحرارة داخل تلك البحيرة مرتفعة جدا.

تتعدى ال 60 درجه مئوية وأن مياهها قلوية وقد تصل إلى درجة حموضة مرتفعة جدا تصل إلى 10 ونصف.

وهى تعد مادة كاوية، لدرجة أنها تستطيع أن تحرق جلد وعيون الحيونات والطيور التى لم تستطع التكيف معها.

تأتى قلويات الماء من مادة كربونات الصوديوم والمعادن الأخرى التى تتدفق إليها من التلال المحيطة بتلك البحيرة، والبركان النشط القريب من بحيرة النطرون.

والذى ينفث نوعا نادرا من الحمم الغنية بالصوديوم، وكربونات البوتسايم التى يطلقها فى البحيرة.


علاقة الصوديوم والبوتاسيم ببحيرة النترون

ويعد مزيج كربونات الصوديوم والبوتاسيم من المواد المستخدمة فى التحنيط عند قدماء المصريين.

هذا لأن تركيبة البحيرة القلوية  الشبيهة بالأمونيا تعطى البحيرة لونها الوردى.

 هذا ما يجعل الطيور التى تغوص ولا تخرج تتحجر، ويجعل لها قشرة متحجرة وتتحول إلى مومياء.

مكونات بحيرة النطرون تجعلها تعكس الضوء مثل المرءاة، مما يجعل الطيور تغوص فيها عن طريق الخطاء.

 فى واقع الأمرتدعم المياه القلوية بحيرة النطرون.


     كيف تعيش طيور النحام الوردى في بحيرة النطرون

تعتبر بحيرة النيترون بيئة جيدة ''لطيور النحام الوردى أو الفلمنكيوا''.

 فخلال موسم التكاثر؛ يستخدم اكثر من مليونى طائر من طيور النحام الوردى بحيرة النيترون، كموطن أثاثى للتكاثر حيث تعتبر مياه البحيرة السامة ملاذا أمنا من الحيوانات المفترسة.

بحيرة النيترون وموميوات الطيور المتحجره
كيف تتأقلم طيور النحام الوردى مع بحيرة النيترون 

 هناك الكثير من أعشاش طيور النحام مبنية على جزر صغيرة، تتشكل على البحيرة خلال موسم الجفاف.

تزدهر طيور النحام الفلامنكوا على هذه البحيرة بسبب جلدها القاسى وأرجلها الحرشفية.

 مما يمنعها من التأثر بحروق بحيرة النطرون، وكذلك يمكنها شرب المياه العذبة من الينابيع أو برك المياه. وإذا لم تتواجد المياه العذبة يمكن ل النحام شرب المياه المالحة وتصفية الملح.

ويتم هذا من خلال غدد موجودة فى تجويف الأنف عندها، فليس غريبا على  معدتها القوية.

 بل ويمكنها حتى التغذى على الطحالب والأعشاب السامة الموجودة فى البحيرة، مما يجعل البحيرة المكان الأمن لتربية صغارها .

لا تندهش عزيزى القارء فهناك حقائق وأسرار فى عالمنا قد يصدقها العقل وقد تندرج تحت درب الخيال ، بدليل قوله تعالى (ويخلق مما لاتعلمون). صدق الله العظيم.

المصدر: مواقع الويب